يوفامين ريتارد لعلاج التهابات المسالك البولية

يوفامين ريتارد لعلاج التهابات المسالك البولية
بواسطة : نورهان عبدالمنعم | آخر تحديث : 2020/04/04 عدد المشاهدات : 764

محتويات

  • يوفامين ريتارد لعلاج التهابات المسالك البولية
  • ما هو يوفامين ريتارد
  • كيف يتم استخدام يوفامين ريتارد
  • ما أثر استخدام يوفامين ريتارد لفترات طويلة
  • متى يجب الحذر عند استخدام يوفامين ريتارد
  • هل استخدام يوفامين ريتارد آمن أثناء الحمل أو الرضاعة
  •  ما الأعراض الجانبية ليوفامين ريتارد

يوفامين ريتارد لعلاج التهابات المسالك البولية

يوفامين ريتارد (Uvamin retard) مضاد حيوي يُستخدم لعلاج التهابات المسالك البولية. لنتعرّف أكثر فى هذا المقال عن يوفامين ريتارد و كيفية استخدامه للأطفال والبالغين، وهل استخدامه أثناء الحمل والرضاعة فى حالة التهابات المسالك البولية آمن أم لا، وسوف نتناول بعض المعلومات الدوائيّة الأخرى عن الدواء.

ما هو يوفامين ريتارد

هو مضاد حيوي يحتوي على مادة نيتروفيورانتوين (Nitrofurantoin) التي عند تناولها تتركّز فى الجهاز البوليّ؛ لذلك يتمّ استخدامها فى علاج التهابات المسالك البوليّة، مثل: التهاب المثانة أو الكليتين، ولا يستخدم كمضاد لعلاج أيّ أمراضٍ أخرى.

كيف يتم استخدام يوفامين ريتارد

  • يُؤخذ بعد الأكل عن طريق الفم؛ لأنه قد يسبّب اضطراب فى المعدة ،وأيضاً لزيادة امتصاصه.
  • يجب عدم تناول مضادات الحموضة معه؛ لأنها تقلل من امتصاصه.
  • قد يتغيّر لون البول قليلاً إلى الأصفر الداكن أثناء العلاج.
  • يتمّ تناوله لمدة تتراوح بين 3-7 أيام.
  • إذا تمّ استخدامه لفتراتٍ طويلة يجب عمل تحاليل دوريّة، ومراجعة الطبيب.

جرعة البالغين:

  • فى حالة التهابات المسالك البولية:

تتراوح الجرعة بين 50 إلى 100 ملجم 4 مرات يومياً فى مدةٍ لا تقل عن ثلاثة أيام حتى يظهر تأثير الدواء.

  • فى حالة الوقاية من التهابات المسالك البولية:

تكون الجرعة من 50 إلى 100 ملجم مرة واحدة يومياً قبل النوم.

جرعة الأطفال:

  • لا يتمّ استخدامه للأطفال الأقل من شهر.
  • فى الأطفال الأكبر من شهر:

تكون الجرعة 5 إلى 7 ملجم لكل كيلو جرام كل 6 ساعات لمدة 7 أيام.

  • أمّا فى حالة الوقاية من التهابات المسالك البولية:

تكون الجرعة 1 ملجم لكل كيلوجرام، وقد تكون على جرعةٍ واحدة أو مُقسّمة على جرعتين.

ما أثر استخدام يوفامين ريتارد لفترات طويلة

نادراً ما يؤدى استخدامه لفتراتٍ طويلة إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية فى بعض الحالات، مثل:

  • مشاكل فى الرئتين، مثل : السعال مستمر ، ألم فى الصدر، ضيق فى التنفس.
  • حدوث  مشاكل فى الدم، وأيضاً قصور فى الكبد مع ظهور بعض الأعراض، مثل: اصفرار العينين، وقيء وغثيان مستمر، وتغيّر لون البول، وإرهاق عام.
  • ظهور فطريات فى الفم على شكل بقع بيضاء أو فى المهبل؛ ممّا يؤدى إلى زيادة إفرازات المهبل.

وعند ظهور أىٍّ من هذه الأعراض يجب التوقّف عن استعمال الدواء، والتوجّه إلى الطبيب مباشرةً.

متى يجب الحذر عند استخدام يوفامين ريتارد

يجب الحذر واستشارة الطبيب فى الحالات الآتية:

  • إذا كانت هناك حساسية من أىّ من مكونات الدواء.
  • فى حالة تطعيم الأطفال بالأمصال؛ لأن يوفامين قد يؤثر على فاعليّة المصل.
  • عند وجود قصور حادّ فى الكلى.
  • عند وجود مشاكل فى الكبد.
  • إذا كانت كمية البول أقل من الطبيعي.
  • الذين يعانون من الأنيميا، مرض السكري، نقص فيتامين ب.
  •  الذين يعانون من نقص إنزيم جلوكوز-6-فوسفات ديهيدروجينيز (أنيميا الفول).

هل استخدام يوفامين ريتارد آمن أثناء الحمل أو الرضاعة

أثناء فترة الحمل:

قد أثبتت الأبحاث الحيوانيّة أنّ يوفامين ريتارد غير ضارّ لعلاج التهابات المسالك البوليّة خلال فترة الحمل، ولكن لعدم توافر الأبحاث المؤكّدة على الإنسان ؛فهو يُعتبر آمن نسبياً.

ولكن يحذُر استخدامه فى الشهور الأخيرة من الحمل، ويُمنع أستخدامه فى ال4 أسابيع الأخيرة. 

أثناء فترة الرضاعة:

يُفرز مع لبن الأم؛ لذلك يُفضّل تجنّب استعماله لتجنّب آثاره الجانبيّة.

 ما الأعراض الجانبية ليوفامين ريتارد

  • الشعور بالغثيان: ويتم التغلّب عليه عن طريق تناول الدواء مع الأكل، وعدم تناول الأطعمة الحارّة.
  • الشعور بالجفاف: ويتم التغلّب عليه بشرب كمياتٍ جيّدة من الماء.
  • الشعور بفقدان الشهيّة :ويتمّ التغلّب عليه بتناول كمياتٍ صغيرة من الطعام على فتراتٍ قصيرة.
  • الشعور بالصداع ،أو دوخة ودوّار.

تلك أهم الأعراض الجانبية وليست كلها. إذا شعرت بأيّ عَرَض آخر يجب إخبار الطبيب مباشرةً.

تنبيه:  هذا المقال للتعريف عن الدواء وليس وصفة طبيّة لذا لا تتناول الدواء دون استشارة الطبيب.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html