ورم المعدة الحميد

ورم المعدة الحميد
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/04/24 عدد المشاهدات : 315

محتويات

  • ورم المعدة الحميد
  • الأكثر عرضة للإصابة
  • عوامل الخطر
  • أعراض ورم المعدة الحميد
  • تشخيص المرض
  • علاج ورم المعدة الحميد
  •  الوقاية 
  • الخلاصة
  • المصادر

ورم المعدة الحميد هو أحد الأورام غير الشائعة؛ لكن له أعراض سرطان المعدة نفسها مما يثير القلق.

ونود أن نطمئنكم أن معظم أورام المعدة الحميدة لا تتحول إلى سرطان.

ورم المعدة الحميد

أورام المعدة الحميدة أو ما يعرف بالإنجليزية بـ (Gastric Polyp) هو تكاثر غير منتظم للخلايا المبطنة للمعدة، وتشبه الأورام المشروم في أن لها رأس ورقبة.

وسميت بالأورام الحميدة لأن سرعة تكاثرها أبطأ من السرطان ولا تنتشر للأعضاء الأخرى.

الأكثر عرضة للإصابة

تصيب أورام المعدة الرجال والنساء بنسبة متساوية، ولكن تزداد نسبة احتمالية الإصابة بالتقدم في السن فوق 65 عامًا. 

عوامل الخطر

في معظم الاحيان تنشأ الأورام الحميدة بسبب عوامل وراثية، ولكن هناك عوامل أخرى قد تساعد في ظهورها مثل:

  • جرثومة المعدة: تسبب الجرثومة التهاب المعدة الذي تتكاثر فيه بطانة المعدة مما يؤدي إلى ظهور الأورام الحميدة

  • داء السلائل المتوارث: وهو داء وراثي ولكنه نادر تنتشر فيه أورام صغيرة بطول الجهاز الهضمي وفي الغدد -تلك الأورام- التي قد تتحول إلى سرطان.

  • الأدوية المضادة لحموضة المعدة مثل بيبتازول ونيكسيوم: ولكن لا داعي للقلق فهي في أغلب الأحيان لا تسبب مشكلات ولكن قد يوصي الطبيب بإيقاف الأدوية. 

  • ارتجاع المريء.

أعراض ورم المعدة الحميد

الأورام الصغيرة في معظم الأحيان ليس لها أعراض وقد يكتشفها الطبيب بالصدفة عند إجرائه منظار الجهاز الهضمي.

وتشبه أعراض الورم الحميد أعراض السرطان لذلك ننصح باستشارة الطبيب للتأكد منه.

وتشمل الأعراض:

  • فقر الدم بسبب التأثير على امتصاص الحديد أو حدوث نزيف مزمن في المعدة. 

  • الإحساس بالألم في البطن.

  • مشكلات في الهضم مثل الإحساس بالغثيان والقيء. 

  • الإحساس بوجود كتلة في البطن.

  • انسداد مخرج المعدة ومن ثَم الإحساس بالانتفاخ.

تشخيص المرض

اكتشاف المرض غالبًا بالصدفة عند إجراء منظار المعدة لأسباب أخرى.

ولكن إذا شك الطبيب في احتمالية الإصابة بورم المعدة الحميد فقد ينصح بإجراء منظار الجهاز الهضمي العلوي ويأخذ عينة من الورم للتأكد من عدم وجود خلايا سرطانية.

علاج ورم المعدة الحميد

 العلاج الوحيد لورم المعدة الحميد هو الجراحة ولكن تختلف تقنية الجراحة باختلاف حجم الورم.

وقد لا يحتاج الورم إلى الإزالة في حالة الأورام الصغيرة غير المسببة لأعراض وينصح الطبيب بالانتظار والمتابعة بعد عدة شهور للتأكد من عدم حدوث مضاعفات والتأكد من حجم الورم. 

تشمل طرائق الجراحة:

  • جراحة المناظير

وهي الحل الأول لعلاج أورام المعدة الصغيرة وهي النسبة الأكبر، ويرسل الطبيب عينة من الورم لتحليلها والتأكد من عدم وجود خلايا سرطانية.

  • الجراحة التقليدية

نود أن نطمئنكم أن هذا الحل نادر ويوصي به الطبيب إذا كان حجم الورم كبيرًا أو عند وجود عدة أورام لا يستطيع المنظار إزالتها كلها.

  • علاج التهاب المعدة

في بعض الحالات تظهر الأورام نتيجة التهاب المعدة أو قرحة المعدة لذلك قد تحتاج بعض الحالات لعلاج الالتهابات بعد إزالة الأورام.

 الوقاية 

الوقاية خير من العلاج؛ لذلك الوقاية من أورام المعدة تكون بتجنب عوامل الخطر وعلى رأسها جرثومة المعدة التي تسبب قرحة المعدة.

وبعض الأدوية المقاومة لقرحة المعدة قد تشكل خطرًا لذلك ننصحك باستشارة الطبيب بخصوص أفضل دواء يمكن استخدامه.

الخلاصة

ورم المعدة الحميد هو أحد الأورام الحميدة غير المنتشرة مثل سرطان المعدة.

وهناك عوامل خطر التي تساعد في ظهور المرض مثل التهاب المعدة وبعض أدوية قرحة المعدة. 

وتشبه الأعراض أعراض سرطان المعدة مثل فقر الدم ومشكلات الهضم.

ويُعدُّ العلاج الوحيد لأورام المعدة هو الحل الجراحي الذي يحدده معك الطبيب.

وفي النهاية ننصح باستشارة الطبيب إذا ظهرت عليك أعراض الورم للاطمئنان من عدم وجود خلايا سرطانية.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html