مرض بهجت

مرض بهجت
بواسطة : مها رمضان | آخر تحديث : 2020/03/13 عدد المشاهدات : 302

محتويات

  • الأسباب
  • الأعراض
  • المضاعفات
  • التشخيص
  • علاج مرض بهجت
  • الخلاصة

مرض بهجت (Behçet's disease) هو مرض مناعي نادر يسبب التهاب الأوعية الدموية على اختلاف أحجامها وأماكنها داخل الجسم. سُمي المرض بهذا الاسم نسبةً إلى طبيب الأمراض الجلدية التركي "خلوصي بهجت" "Hulusi Behçet" الذي وصف المرض لأول مرة في أوائل القرن الماضي.

الأسباب

مرض بهجت نادر الحدوث ولكنه أكثر شيوعًا في بلدان بعينها، مثل تركيا ودول الشرق الأوسط واليابان. ويصيب الرجال والنساء على حدٍ سواء، ولكن عادةً ما يكون أكثر شيوعًا وحدّة بين الرجال.

لا يوجد حتى الآن سبب واضح للمرض، ولكن يُعتقد أنه أحد أمراض المناعة الذاتية، مع وجود عوامل جينية تحفز جهاز المناعة وتسبب ظهور المرض، وأهمها (HLA B51) و(HLA B5)، وعوامل بيئية مثل العدوى ببعض الفيروسات أو البكتيريا. ومع ذلك لا يُعَد المرض مُعديًا.

الأعراض

تبدأ أعراض مرض بهجت في الظهور عادةً في سن 25-35 سنة.

يسبب المرض التهاب الأوعية الدموية المختلفة، وهو ما يعني أنه قد يصيب أي عضو من أعضاء الجسم، وعادةً ما تظهر الأعراض في أوقات وتختفي في أوقات أخرى، وقد تتحسن مع مرور الوقت في بعض الحالات.

تشمل الأعراض ما يلي:

الفم:

قرح مؤلمة على اللسان واللثة وسقف الحلق -واحدة أو أكثر- مختلفة الأحجام تستمر لمدة 3-5 أسابيع.

تُعَد هذه القرح هي أول الأعراض ظهورًا في 70% من الحالات.

الأعضاء التناسلية:

قرح مؤلمة خصوصًا على كيس الصفن في الرجال والأشفار في النساء، وعادةً ما تدوم فترة أطول من قرح الفم وتترك ندبات.

الجلد:

بثور تشبه حب الشباب أو عقد حمراء مرتفعة ومؤلمة خصوصًا على الساق.

العين:

التهاب العين يسبب رؤية ضبابية – ألم – حساسية للضوء – احمرار – كثرة إفراز الدموع.

المفاصل:

التهاب مفصل واحد أو عدة مفاصل، وأعراضه: التورم والألم والسخونة والاحمرار، وخصوصًا في مفاصل الطرف السفلي مثل الركبة، وعادةً لا يدمر المفصل.

الجهاز الهضمي:

التهاب وقرح خصوصًا في المريء واللفائفي، وتشبه الأعراض كثيرًا داء الأمعاء الالتهابي (ألم في البطن والإسهال والنزيف).

الجهاز العصبي:

مشاكل الذاكرة – تغيرات في السلوك – السكتة الدماغية.

الأوعية الدموية:

يظهر التهاب الأوردة السطحية في صورة احمرار وألم وتورم الأطراف عند حدوث جلطات.

يظهر تمدد الأوعية الدموية في الرئة في صورة سعال مصحوب بمخاط دموي مع وجود ألم في الصدر وضيق في التنفس.

المضاعفات

  • ترتبط مضاعفات مرض بهجت بالتهاب الأوعية الدموية وتمددها وزيادة خطورة الإصابة بالجلطات. وقد تؤدي هذه المضاعفات إلى الوفاة خصوصًا في حالة إصابة شرايين الدماغ والقلب والرئتين.
  • إهمال علاج التهاب العين قد يسبب ضعف الإبصار والعمى.
  • في الحامل يؤثر المرض سلبًا في مشيمة الرحم ويزيد من خطورة الإجهاض.

التشخيص

إلى الآن لا توجد اختبارات متخصصة لتشخيص المرض بدقة، لذا قد يتم تشخيص المريض في البداية بأمراض أخرى عن طريق الخطأ.

يعتمد الطبيب على ربط الأعراض المختلفة ببعضها البعض للوصول إلى تشخيص مبدأي وقد يحتاج تأكيد التشخيص إلى شهور عديدة أو سنوات.

ولكن، هناك مجموعة من المعايير التي تزيد من احتمالية وجود المرض وتساعد على تشخيصه:

  • أهم أعراض المرض والتي يجب أن تتواجد بشكل أساسي هي قرح الفم، على أن تتكرر على الأقل في ثلاثة مناسبات خلال سنة.

بالإضافة إلى ذلك، يبحث الطبيب عن اثنين على الأقل من المعايير التالية لتأكيد التشخيص:

  • قرح متكررة على الأعضاء التناسلية.
  • أعراض التهاب العين.
  • الإصابات الجلدية السابق ذكرها.
  • اختبار الأرجية المتعددة (Pathergy test):
    يتم إدخال إبرة معقمة إلى جلد الساعد، ويُعَد الاختبار إيجابيًا في حالة ظهور نتوء أحمر (2 مم أو أكثر) في موضع إدخال الإبرة في غضون 48 ساعة.
    هذا الاختبار غير دقيق ولكنه يشير إلى إفراط نشاط جهاز المناعة ضد الإصابات الطفيفة.

وبناءً على الأعراض، قد يطلب الطبيب إجراء الاختبارات التالية:

  • فحص الدم الشامل للكشف عن وجود التهاب خصوصًا في أوقات احتدام المرض.
  • اختبارات تجلط الدم.
  • الأشعة السينية والمقطعية والرنين المغناطيسي على المفاصل.
  • الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي على المخ.
  • الدوبلر (الموجات فوق الصوتية) وتصوير الأوعية الدموية المختلفة.
  • بزل المفاصل.
  • البزل القطني.
  • خزعة أو عينة من الجلد أو الأعضاء المصابة وفحصها تحت المجهر.

علاج مرض بهجت

يحدد الطبيب العلاج حسب الأعراض، ويحتاج المريض عادةً إلى زيارة أكثر من طبيب في تخصصات مختلفة.

تختلف أنواع الأدوية المستخدمة تبعًا لشدة الأعراض، وتنقسم إلى:

  • أدوية مضادة للالتهابات مثل الكورتيكوستيرويدات.
  • أدوية مثبطة لجهاز المناعة مثل أزاثيوبرين – سايكلوسبورين – سايكلوفوسفاميد.
  • أدوية تؤثر في استجابة جهاز المناعة مثل إنترفيرون ألفا – إنفليكسيماب – أداليموماب.
  • أدوية أخرى مثل كولشيسين.
  • تستخدم بعض الأدوية بشكل موضعي (كريمات ومراهم الجلد – قطرات العين – غسول الفم)، والبعض الآخر يؤخذ عن طريق الفم أو الحقن.

متى يلجأ الطبيب إلى الجراحة؟

في حالة حدوث مضاعفات تستدعي ذلك، كما في حالات النزيف الشديد نتيجة التهاب الأمعاء، وفي حالة تمدد الأوعية الدموية الرئوية.

نمط الحياة:

يُنصح المريض بتناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني المعتدل في أوقات انحسار الأعراض، مع الحرص على الراحة والبعد عن الانفعال خصوصًا في نوبات الاحتدام.

علاج مرض بهجت بالحجامة:

لا توجد أبحاث كافية تحدد مدى فعالية الحجامة وإمكانية اعتمادها في علاج المرض؛ استشر طبيبك لتحديد العلاج المناسب.

الخلاصة

مرض بهجت هو مرض مناعي نادر يسبب التهاب الأوعية الدموية المختلفة في جميع أنحاء الجسم، ويعتمد التشخيص والعلاج على التاريخ المرضي والأعراض؛ إذ لا توجد إلى الآن اختبارات متخصصة للكشف عن المرض.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html