مرض الزهايمر

مرض الزهايمر
بواسطة : إبراهيم سيد | آخر تحديث : 2020/03/26 عدد المشاهدات : 276

محتويات

  • اعراض مرض الزهايمر
  • المضاعفات
  • اسباب مرض الزهايمر
  • التشخيص
  • علاج مرض الزهايمر
  • نصائح لمصابي مرض الزهايمر
  • الخلاصة

الزهايمر مرض مزمن تحللي عصبي يصيب المخ، ويُسمى (بالإنجليزية: Alzheimer Disease)  فحرفي ال (ال) أول الكلمة هي جزء من الكلمة وليست أداة تعريف.

يسبب مرض الزهايمر قرابة 70% من حالات الخرف في كبار السن؛ فهو يصيب قرابة ستة إلى عشرة بالمئة من كبار السن فوق سن 65 عامًا.

المشهور عن مرض الزهايمر أنه يؤثر في الذاكرة، ولكنه يؤثر في عدة جوانب أخري في حياة المريض العملية والاجتماعية.

اعراض مرض الزهايمر

  • فقدان الذاكرة.

  • يأخذ فترة أطول في تنفيذ المهام اليومية العادية.

  • لا يستطيع انجاز المعاملات المادية مثل دفع الفواتير.

  • لا يستطيع التصرف في المشكلات اليومية البسيطة.

  • عدم القدرة علي الحكم علي الأشياء؛ فيتخذ عادة قرارات خاطئة.

  • تغيُر المزاج.

  • عدم القدرة على التركيز فترات طويلة.

  • عدم تذكر أسماء أفراد العائلة والأصدقاء.

  • تراجع القدرة على القراءة والكتابة.

  • عدم القدرة على تعلم مهارات جديدة.

  • تكرار الجمل أو حركات معينة.

  • عدم القدرة على ترتيب الأفكار.

وفي بعض الحالات المتقدمة يحدث:

  • نقص الوزن.

  • صعوبة في البلع.

  • تشنجات.

  • زيادة عدد ساعات النوم.

  • عدم القدرة على التحكم في البول أو البراز.

المضاعفات

  • السقوط المتكرر: يؤثر مرض الزهايمر أحيانًا في الاتزان؛ فيسقط المريض كثيرًا فتزداد احتمال إصابته بالكسور؛ فيجب إزالة أي شيء في المنزل حول المريض يمكن أن يتسبب في سقوطه، ويمكن استخدام مساعدة في أثناء المشي مثل العكازات.

  • التبول اللاإرادي: قد تتأثر الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بامتلاء المثانة أو الأمعاء؛ فلا يشعر المريض بالرغبة في الذهاب إلى المرحاض، ويُنصح بالذهاب للمرحاض علي فترات معينة وعدم الاعتماد على الإحساس بالرغبة في دخول المرحاض

  • تزداد احتمالية دخول الطعام في مجرى التنفس في مرضى الزهايمر مما قد يسبب الاختناق أو التهاب رئوي.

اسباب مرض الزهايمر

لم يحدَد سبب معين للمرض، ولكن هناك عوامل خطر مثل:

  • تقدم العمر.

  • إصابة أحد أفراد العائلة بالمرض.

  • الاكتئاب.

  • صدمات الرأس.

  • السمنة.

  • مرض السكر من النوع الثاني.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • ارتفاع نسبة الدهون في الجسم.

  • عوامل جينية.

التشخيص

يعتمد على الأعراض، ويمكن للطبيب الاستعانة ببعض الأشعة (مثل: الأشعة المقطعية CT وأشعة الرنين المغناطيسي MRI) لاستبعاد بعض الأمراض الأخرى.

علاج مرض الزهايمر

لا يوجد علاج يشفي مرض الزهايمر، ولكن يمكن الحد من الأعراض باستخدام:

  • مضادات الاكتئاب.

  • الأدوية المستخدمة في علاج مرض باركنسون.

  • أدوية الصرع.

يُعتقد أن نظام الحياة الصحي يمكنه تقليل نسبة الإصابة بمرض الزهايمر، ويمكنك حماية نفسك عن طريق:

  1. ممارسة الرياضة باستمرار.

  2. اتباع نظام غذائي صحي.

  3. التحكم في أمراض ضغط الدم والسكر.

نصائح لمصابي مرض الزهايمر

إذا كنت ترعى أحد أقاربك يعاني مرض الزهايمر؛ فيمكنك مساعدته عن طريق:

  • عمل جدول بالأعمال اليومية حتى البسيطة منها مثل الاستحمام.

  • مراعاة احتمال استغراق فترة أطول في تنفيذ العادات اليومية.

  • إقحام المريض في الأعمال بأكبر قدر ممكن حسب حالته لتجنب إصابته بالاكتئاب؛ فمثلًا من يستطيع تغيير ملابسه بنفسه من الأفضل ألا يساعده أحد في أعمال بسيطة كهذه حتى لا يشعر بالإحباط.

  • تجنب أي شيء يشتت المريض في أثناء الحديث (مثل التلفاز).

  • لا تنسَ أن مرض الزهايمر يؤثر في الحكم علي الأشياء واتخاذ القرارات؛ فحافظ على المكان حول المرض آمنًا خاليًا من أي شيء يمكن أن يستعمله المريض ليؤذي نفسه أو غيره.

الخلاصة

يعاني مريض الزهايمر فقدان الذاكرة، لا يتذكر الأسماء، ويعاني صعوبة في اتخاذ القرارات، وصعوبة في التعاملات المادية أو ممارسة النشاطات اليومية العادية، ويستغرق فترة أطول في الممارسات اليومية ويكرر الجمل أو الأسئلة عدة مرات.

لمساعدة مريض الزهايمر عليك عمل جدول له بالممارسات اليومية، إقحامه في اتخاذ القرارات وعدم مساعدته في الأعمال البسيطة التي يتمكن من أدائها حتى لا يصاب بالاكتئاب.

يمكنك تجنب مرض الزهايمر بالحفاظ على نظام حياة صحي بممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html