مرض الجذام اسبابه واعراضه وعلاجه

مرض الجذام اسبابه واعراضه وعلاجه
بواسطة : دكتورة إسراء العجمي | آخر تحديث : 2020/06/17 عدد المشاهدات : 276

محتويات

  • أسباب الجذام وطرق انتقاله  
  • أعراض مرض الجذام
  • مضاعفات الجذام
  • تشخيص مرض الجذام
  • علاج مرض الجذام
  • الخلاصة
  • المصادر

منذ العصور القديمة؛ غرس مرض الجذام (leprosy) الخوف والتجنب في عديد من المجتمعات بسبب التشوه الجسدي المرتبط به وعدم فهم السبب من ورائه.

لذلك فإن فهم مرض الجذام اسبابه واعراضه وعلاجه يساعد في التشخيص والعلاج المبكر. 

لأنه إذا أُهمِل علاجه؛ فقد يؤدي إلى تلف الأعصاب الذي يسبب شلل اليدين أو القدمين قد يؤدي إلى العمى أيضًا.

أسباب الجذام وطرق انتقاله

يعرف هذا المرض باسم (مرض هانسن) وهو من الأمراض المعدية التي تسببها نوع من البكتيريا بطيئة النمو (Mycobacterium leprae).

بسبب الطبيعة البطيئة لنمو البكتيريا والوقت الطويل الذي يستغرقه ظهور علامات المرض غالبًا ما يكون من الصعب جدًّا العثور على مصدر العدوى.

مرض الجذام هل هو معدي 

هل الجذام معدي ! يعتقد العلماء أن مرض هانسن ينتقل عن طريق الرذاذ عند الكحة أو العطس من شخص مصاب. 

لكن حتى تنتقل العدوى من شخص لآخر لا بد من الاتصال المباشر لفترات طويلة مع شخص مصاب بالجذام.

لذلك لا يمكن الإصابة في حالات اتصال فترات مؤقتة مثل: 

·   عند المصافحة أو المعانقة.

·   عند الجلوس بجوار المصاب في الحافلة.

·   عند تناول وجبة.  

من المهم كذلك معرفة أن المرض لا ينتقل من الأم إلى طفلها في أثناء الحمل ولا ينتقل عن طريق الجماع.

أعراض مرض الجذام

لمعرفة ما هو مرض هانسن لا بد من معرفة الأعراض التي تؤثر تأثيرًا رئيسيًّا في الجلد والأغشية المخاطية في الجسم، ومن أهم الأعراض الجلدية ما يأتي:

·   بقع مسطحة ذات لون باهت (أفتح من الجلد حولها) وقد تكون خدِرة.

·   نمو تكتلات غير مؤلمة على الوجه أو شحمة الأذن.

·   جلد سميك أو متصلب أو جاف.

·   فقدان الحاجبين أو الرموش.

الأعراض  الناتجة عن تلف الأعصاب 

·   خدر في المناطق المصابة من الجلد.

·   ضعف العضلات أو الشلل خاصة في اليدين والقدمين.

·   تضخم الأعصاب خاصة حول الكوع والركبة وجوانب العنق.

·   مشكلات في العين قد تؤدي إلى العمى عندما تتأثر  أعصاب الوجه.

الأعراض التي يسببها المرض في الأغشية المخاطية

·   انسداد الأنف.

·  نزف (نزيف) الأنف.

لأن مرض الجذام يؤثر في الأعصاب؛ فقد يحدث فقدان للإحساس وقد تحدث إصابات مثل الحروق دون أن يلاحظها أحد؛ لذلك يجب توخي الحذر أكثر لضمان عدم إصابة الأجزاء المريضة من الجسم.

اعراض مرض الجذام عند الاطفال

تحتاج اعراض الجذام عند الاطفال لسنوات حتى تظهر. لذلك قد لا يظهر على الطفل إلا بعد أعوام كثيرة. ولكن قد تظهر بعض الأعراض مثل:

  • تغير لون الجلد مع فقدان الإحساس في تلك المناطق

  • الإحساس بالتنميل أو الحرقان في بعض المناطق

  • ضعف الحركة في اليدين أو القدمين 

مضاعفات الجذام

إذا ترك المرض دون علاج قد تحدث مضاعفات أهمها:

·   زيادة سمك الجلد فوق الجبهة (leonine facies) وفقدان الحاجبين والرموش، ويصبح الأنف مشوهًا وقد ينهار تمامًا، ويزداد حجم شحمة الأذن أيضًا، وتسقط الأسنان خاصة القواطع العليا.

·   إصابة العين التي تؤدي إلى الحساسية للضوء الذي قد يؤدي إلى العمى.

·   زيادة سمك الجلد في الساقين وتكوُّن تقرحات.

·   تأثر الخصيتين مسببة العقم وتضخم الثديين عند الذكور .

·   تضخم الكبد والغدد الليمفاوية.

·   يصبح الصوت أجش بسبب إصابة الحنجرة.

·   تشوه أصابع اليدين والقدمين نتيجة الإصابات المتكررة التي لا يشعر بها المريض.

تشخيص مرض الجذام

يُشخص مرض الجذام بظهور بقع من الجلد قد تبدو أفتح من الجلد الطبيعي، وفي بعض الأحيان قد تكون مناطق الجلد المصابة محمرة اللون.

فقدان الإحساس في هذه البقع الجلدية أمر شائع؛ فقد لا تشعر بلمسة خفيفة أو وخز بإبرة. لتأكيد التشخيص تُؤخذ عينة من الجلد أو العصب للبحث عن البكتيريا تحت المجهر وقد يُجري الطبيب اختبارات أيضًا لاستبعاد الأمراض الجلدية الأخرى.

علاج مرض الجذام

يُعالَج مرض الجذام بمزيج من المضادات الحيوية كالآتي:

تستخدم اثنان أو ثلاث مضادات حيوية في الوقت نفسه هي: دابسون مع ريفامبيسين ويضاف كلوفازيمين، وهذا ما يُسمَّى بـ(العلاج المتعدد الأدوية).

تساعد هذه الطريقة من العلاج في منع تطور مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية التي قد تحدث خلاف ذلك بسبب طول فترة العلاج الذي يستمر عادة بين سنة أو سنتين.

علاج الجذام بالاعشاب

لا يوجد ما يسمى علاج الجذام بالاعشاب ولكن هناك بعض الأعشاب التي تساعد في التخفيف من شدة المرض مثل:

  • العسل 

  • الثوم 

ولكن ننصح باستشارة الطبيب فتلك  الأعشاب هي أعشاب مساعدة للعلاج الأساسي وهو المضادات الحيوية.

نصائح مهمة في فترة العلاج

·   أخبر طبيبك إذا كنت تعاني خدرًا أو فقدان الإحساس في أجزاء معينة من الجسم أو في البقع الموجودة على الجلد؛ فقد يكون هذا بسبب تلف الأعصاب .

·   إذا كنت تعاني من خدر أو فقدان الاحساس , احذر بقدر أكبر لمنع الإصابات التي قد تحدث مثل الحروق والجروح.

·        تناول المضادات الحيوية حتى يقول طبيبك أن فترة العلاج قد اكتملت لأنك إذا توقفت مبكرا فقد تبدأ البكتيريا بالنمو مرة أخرى

·  أخبر طبيبك إذا أصبحت بقع الجلد المصابة حمراء ومؤلمة أو كنت تعاني من الحمى لأنه قد تكون هذه مضاعفات للمرض والتي تتطلب علاجا أكثر كثافة بالأدوية التي يمكن أن تقلل الالتهاب

الخلاصة

مرض الجذام من الأمراض المعدية التي تنتقل من شخص لآخر عن طريق الاتصال المباشر فترات طويلة قد تصل إلى عدة أشهر . 

لا بد من الرجوع للطبيب إذا ظهرت أحد الأعراض مثل بقع لونها أفتح من الجلد المحيط بها وعند الشعور بفقدان الإحساس في بعض مناطق الجلد. 

وذلك حتى يجري التشخيص والعلاج المبكر الذي يعتمد على المضادات الحيوية. 

وذلك لتجنب حدوث مضاعفات؛ مثل تلف الأعصاب الذي بدوره يؤدي إلى شلل في اليدين والقدمين والإصابة بالعمى.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html