ما هي علامات التوحد في الأعمار المختلفة

ما هي علامات التوحد في الأعمار المختلفة
بواسطة : دكتورة سارة حسن | آخر تحديث : 2020/06/04 عدد المشاهدات : 804

محتويات

  • تعريف التوحد 
  • أنواع طيف التوحد
  • علامات التوحد 
  • أعراض التوحد في الأعمار المختلفة 
  • متى تستشير الطبيب 
  • تشخيص مرض التوحد
  • الخلاصة 
  • المصادر 

هل لاحظتَ في أحد التجمعات العائلية طفلًا منعزلًا عن باقي الأطفال؛ لا يتفاعل معهم ولا يفكر حتى باللعب مع أي أحد سوى أشخاص محددين؟ هل لاحظتَ أنه يقوم بحركات قليلة متكررة؟ تشير هذه السلوكيات إلى أنه ربما يعاني علامات التوحد !

تعريف التوحد

التوحد أو اضطراب طيف التوحد (بالإنجليزية Autism) هو اضطراب في نمو دماغ الطفل؛ يؤدي إلى ضعف قدرة الطفل على التواصل الاجتماعي مع حدوث اضطراب في مهاراته الحركية. 

وضع المختصون بعض الفرضيات التي تفسِّر أسباب حدوث التوحد، منها:

  • العوامل الوراثية؛ إذ تزداد نسبة حدوث التوحد في العائلات التي يوجد بها تاريخ مَرضي. 

  • إصابة الأم بالحصبة الألمانية.

  • إصابة الأم بأمراض الغدة الدرقية.

  • مشكلات في أثناء الولادة مثل نقص نسبة الأكسجين.

  • بعض الأمراض مثل الفينيل كيتونيوريا. 

  • تناول الأم بعض العقاقير الطبية مثل  الأدوية المضادة للاكتئاب.

أنواع طيف التوحد

يقسم المختصون اضطراب طيف التوحد إلى أنواع على حسب شدة علامات التوحد الظاهرة على الطفل، وهذه الأنواع هي: 

  • متلازمة اسبرجر (Asperger's syndrome) 

في هذا النوع تظهر علامات التوحد الخفيف؛ إذ إن الأشخاص الذين يعانون هذا النوع يكونون على قدر عالٍ من الذكاء ولديهم القدرة على التعامل مع حياتهم العادية.

كما يتمكن الشخص من التركيز على موضوع معين والتحدث عنه دون توقف؛ ولكنهم يعانون وجود مشكلات في التواصل الاجتماعي.

  • اضطراب التوحد 

وهو المصطلح المعروف عن المرض، وفيه تكون علامات التوحد نفس علامات النوع السابق ولكن بصورة أكثر حدة.

  • اضطراب النمو المنتشر (PDD-NOS) 

يتوسط هذا النوع أنواع التوحد السابقة من حيث ظهور أعراض التوحد.

علامات التوحد

هل ابني يعاني من التوحد 

وضعت منظمة الصحة النفسية قائمة ببعض أعراض التوحد التي توجد في أغلب الحالات، ومن المهم أن يضع الأهل في الحسبان أن وجود علامة واحدة من هذه العلامات لا يعني إصابة الطفل بالتوحد؛ إذ إن التوحد اضطراب في النمو؛ لذلك لا بد من ظهور عدة علامات للتأكد من تشخيصه.  

علامات مرض التوحد الشائعة في الأطفال 

   علامات التوحد المبكرة عند الرضع 

  • عدم التمتمة بأي كلمة أو الإشارة إلى الأشياء رغم بلوغه سنة من العمر.

  • التأخر في نطق الكلمات حتى عمر 16 شهرًا.

  • عدم القدرة على تكوين جملة من كلمتين في عمر العامين.

  • عدم استجابة الطفل عند سماع اسمه.

  • ضعف الاتصال البصري.

  • لا يبتسم الطفل ولا يستجيب حتى إلى الأحداث الاجتماعية من حوله.

  • ردود فعل غير طبيعية (زيادة عن اللزوم أو أقل من الازم) لبعض الأحاسيس العادية مثل شم رائحة الأشياء أو لمسها. 

  • التعلق الشديد بلعبة محددة.

علامات مرض التوحد المتأخرة 

  • عدم القدرة على تكوين صداقات. 

  • غياب اللعب الخيالي أو ضعفه.

  • تكرار بعض الكلمات بطريقة غير طبيعية. 

  • وجود روتين حياتي ثابت غير قابل للتغيير.

علامات التوحد نادرة الحدوث 

في بعض الحالات يكون مريض التوحد أكثر عرضة للمشكلات الآتية: 

  • ضعف في العضلات مع عدم القدرة على تنفيذ المهارات الدقيقة. 

  • حدوث تشنجات في الجسم. 

  • الإعاقة الذهنية.

  • متلازمة سافانت (وجود قدرات استثنائية في مجال واحد محدد للغاية، مثل الرياضيات).

  • القدرة المبكرة على فك تشفير الكلمات دون فهمها.

  أعراض مرض التوحد عند البنات 

نسبة حدوث التوحد في الأولاد أو الرجال تفوق نسبة حدوثه في البنات أو السيدات؛ وقد يرجع ذلك إلى أن علامات التوحد تكون مختلفة قليلة في البنات أو النساء، وهو ما يجعله صعب التشخيص فيهن. 

في الوقت الذي تظهر أعراض واضحة على الأولاد المصابين بالتوحد تلفت نظر الآباء والآخرين لهم، مثل: الصراخ والغضب الشديد وردود الفعل العنيفة عند البدء في أنشطة خارج منطقة راحتهم، تميل البنات إلى الهدوء والانسحاب وغالبًا ما تكون البنت وحيدة ولا تشارك في الأنشطة الاجتماعية. 

ولكن، لأن الكثير من المجتمعات تتقبل فكرة هدوء الفتيات وتعجَب بها، فغالبًا ما يُفهَم التوحد على أنه خجل. 

هل الصراخ من علامات التوحد 

كثيرًا ما يستخدم الأطفال الصراخ في المراحل الأولى من الحياة؛ لعدم قدرتهم على التعبير عن رفضهم لبعض الأشياء، وفي هذه الحالة قد يكون الصراخ مقبولًا. 

أما الطفل المصاب بالتوحد فيستمر صراخه على أشياء بسيطة؛ نتيجة لفرط حساسيته للمدخلات الحسية، مثل الأصوات الغريبة أو شم الروائح أو لمس الأشياء.

لكن لا يمكن تشخيص الطفل أنه يعاني التوحد بسبب الصراخ فقط؛ إذ لا بد من ظهور علامات أخرى لتشخيص المرض.

هل طفل التوحد يحب الخروج 

يميل الطفل المصاب بالتوحد إلى العزلة وعدم الاختلاط بالآخرين؛ لذلك تجده يفضل الجلوس في البيت عن الخروج، وعند الخروج يفضل الأماكن المعروفة بالنسبة له ومع أشخاص محددين ممن يعتبرهم ضمن دائرة أمانه. 

أعراض التوحد في الأعمار المختلفة

علامات التوحد عند الرضع 

  • أعراض التوحد في عمر الستة أشهر

- قلة أو عدم وجود الابتسامات الواضحة.

- ضعف الاتصال البصري.

  • علامات مرض التوحد في عمر التسعة أشهر

- استجابة ضعيفة أو معدومة للأصوات أو لتعابير وجه الآخرين.

  • أعراض التوحد في عمر 12 شهرًا:

- عدم محاولة الطفل التكلم.

- عدم الاستجابة عند سماع اسمه.

- عدم التلويح أو الإشارة إلى الأشياء.

  • علامات التوحد في عمر 16 شهرًا

- عدم القدرة على التكلم أو التكلم بكلمات بسيطة.

  • أعراض مرض التوحد في عمر 24 شهرًا

- عدم القدرة على تكوين جملة مفيدة من كلمتين.

إذًا ما هي علامات التوحد عند الرضع 

تختلف أعراض التوحد من طفل إلى آخر في الشدة وفي ترتيب الظهور، ومن علامات التوحد عند الرضع

- ضعف الاتصال البصري.

- عدم محاولة الكلام.

- التعلق الشديد بلعبة واحدة.

علامات التوحد في عمر ثلاث سنوات

  • تأخر التطور اللغوي للطفل.

  • التكرار المستمر لبعض الكلمات أو العبارات. 

  • عدم تقبل التغيرات الطفيفة في نظام حياته. 

  • ردود فعل غير طبيعية لبعض الأحاسيس العادية مثل شم الروائح. 

  • ضعف أو انعدام الاتصال البصري. 

  • الرغبة والميل إلى العزلة.  

علامات التوحد الخفيف عند الأطفال 

لكي يتمكن الطبيب من تشخيص الطفل أنه مصاب بالتوحد؛ لا بد من ظهور بعض العلامات حتى وإن كان الطفل يعاني التوحد الخفيف، وغالبًا ما تظهر أعراض التوحد الخفيف في البنات ولا يعتبرها الأهل من علامات التوحد. 

علامات التوحد الخفيف 

  • صعوبة في تكوين العلاقات الاجتماعية والمحافظة عليها.

  • تكرار بعض الكلمات أو الأفعال دون سبب واضح. 

  • الميل إلى العزلة. 

  • صعوبة في التواصل مع الأشخاص. 

علامات مرض التوحد عند الكبار 

لا يوجد ما يُسمَّى بالتوحد المتأخر؛ وعليه فلا يمكن أن يحدث التوحد في البالغين أو الكبار.
أما بالنسبة لأعراض التوحد التي قد تظهر فجأة على البالغين؛ فقد تكون أعراض لأمراض نفسية أخرى تشبه أعراض التوحد، مثل مرض الرهاب الاجتماعي. 

في بعض الأحيان تظهر الأعراض في بداية الحياة، ولكنها تكون بسيطة حينئذٍ لدرجة عدم ملاحظة أحد لها.

متى تستشير الطبيب

في أغلب الأحيان يكون من الصعب على الأهل تحديد  وجود إحدى علامات التوحد لدى الطفل؛ لذلك ننصح الأهل بالانتباه إلى أطفالهم وتعزيز التواصل معهم في مراحل النمو المختلفة للتأكد من أن الطفل ينمو بطريقة جيدة وأنه غير متأخر عن أقرانه. 

تشخيص مرض التوحد

ظهور إحدى علامات التوحد غير كافٍ لتشخيص المرض؛ لذلك بالإضافة إلى الأعراض لا بد من إجراء بعض الفحوصات الطبية، منها:

  • اختبارات الذكاء.
  • تقييم مهارات الطفل اللغوية وقدرته على التعبير عن مشاعره.
  • اختبارات السمع للتأكد أن التأخر اللغوي ليس بسبب مشكلات في السمع.
  • عمل مسح أو أشعة رنين مغناطيسي على الدماغ.  

الخلاصة

علامات مرض التوحد كثيرة، ومن أهمها:

  • ضعف الاتصال البصري مع الأهل.

  • التقيد بنظام معين غير مرن.

  • عدم القدرة على التواصل الاجتماعي. 

لا يمكن تأكيد تشخيص إصابة الطفل بالتوحد لمجرد وجود علامة واحدة من هذه العلامات؛ وتختلف علامات التوحد بين طفل وآخر كما تختلف من عمر إلى آخر. 

غالبًا ما يصعب تشخيص التوحد في البنات؛ وذلك نتيجة للخلط بينه وبين الخجل. وننصح بزيارة الطبيب دوريًّا لمتابعة تطورات الطفل في مراحل النمو المختلفة. 

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html