ما هي بطانة الرحم المهاجرة

ما هي بطانة الرحم المهاجرة
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/04/02 عدد المشاهدات : 352

محتويات

  • بطانة الرحم المهاجرة
  • أماكن بطانة الرحم المهاجرة
  • أعراض بطانة الرحم المهاجرة
  • بطانة الرحم المهاجرة بعد الولادة
  • خطورة بطانة الرحم المهاجرة
  • علاج بطانة الرحم المهاجرة
  • المصادر

تتزايد نسبة مرض بطانة الرحم المهاجرة ب(بالإنجليزية: Endometriosis) طريقة ملحوظة وهو ما جعله من أكثر الأمراض شيوعًا في العصر الحديث.
يقتصر مرض بطانة الرحم المهاجرة على فترة الخصوبة أو ما يُعرف بسن الإنجاب، وتمثل نسبته 10% من الأمراض التي تتعرض لها السيدات في هذه الفترة.

بطانة الرحم المهاجرة

هو مرض يحدث عند وجود غدد من بطانة الرحم خارج تجويف الرحم وهو ما يبدو غريبًا بعض الشيء، وقد أصبح من أكثر الأمراض المسئولة عن العقم فى السيدات؛ إذ تصل نسبته إلى 30 % من السيدات اللاتي يعانون من العقم.   

عوامل الخطر

  1. ارتفاع مستوى المعيشة: حيث تتزايد نسبة المرض في السيدات اللاتي لم يحملن من قبل
  2. السيدات في منتصف فترة الخصوبة (25 - 35 عام)
  3. تاريخ عائلي للإصابة بالمرض في الأم أو الأخت 
  4. العقم وانخفاض معدل الولادة
  5. تأخر الحمل وتأخر سن الزواج

أماكن بطانة الرحم المهاجرة

  1. الحوض: وهو أكثر الأماكن شيوعًا وهو المسئول عن العقم، ويتواجد في (المبيضين – الغشاء المبطن للحوض – قناتَي فالوب)

  2. خارج الحوض: وهي أماكن نادرة مثل (الرئتين – المخ – الثدي – السُرة)

أعراض بطانة الرحم المهاجرة

بطانة الرحم من الأمراض التي تبقى صامتة لفترة طويلة ولا تُكتشف إلا بالصدفة عند إجراء منظار لأي سبب.

وشدة الأعراض ليست من الضروري أن تتناسب مع شدة المرض. 
وتتمثل هذه الأعراض في:

  1. ألم: وهو الشكوى الأساسية، وينقسم إلى: 
    - ألم في أثناء الدورة (الشكوى الأبرز): يبدأ هذا الألم مع نزول الدورة ويزداد تدريجيًا، ثم يقل تدريجيًا أيضًا بعد انتهائها
    - احتقان في الحوض وألم مزمن
    - ألم في أثناء الجماع

  2. عقم: من الممكن أن تكون الشكوى الرئيسية هي العقم فقط
  3. أعراض أخرى مثل:
    - ألم في أثناء البراز – تقلصات معوية
    - ألم في أثناء البول

  • أعراض بطانة الرحم عند البنات:

في الواقع العَرَض الأساسي للمرض هو تقلصات في أثناء الدورة وألم مع الإحساس بالاحتقان، وتزداد احتمالية الإصابة بالمرض مع تأخر سن الزواج وتأخر الحمل.

بطانة الرحم المهاجرة والجِماع

تتسبب بطانة الرحم في آلام في أثناء الجماع وهو ما يؤثر في كفاءته.

هل بطانة الرحم المهاجرة تُسبب السرطان

من الممكن أن تسبب سرطان الرحم ولكن في حالات نادرة؛ إذ إن تركيبتها هي نفس تركيبة خلايا بطانة الرحم الطبيعية.

بطانة الرحم المهاجرة و الحمل

تتأثر بطانة الرحم المهاجرة بالحمل؛ فنجد أنها تزيد في أول 3 شهور نتيجة زيادة هرمون الإستروجين المسئول الرئيسي عن تكاثرها، ثم تقل في الشهور الستة المتبقية بسبب هرمون البروجيسترون.

بطانة الرحم المهاجرة بعد الولادة

يُعتبر الحمل والولادة هو العلاج الأمثل للمرض؛ إذ إن التعرض للبروجستيرون في الـشهور الستة الأخيرة يعالج بطانة الرحم المهاجرة.

خطورة بطانة الرحم المهاجرة

بطانة الرحم المهاجرة من الأمراض التي لا يُستهان بها؛ لأن مضاعفاتها ليست بالسهلة، وهي: 

  1. العقم: يُعَد العقم الخطر الأبرز ومصدر الرعب! ولكن نود أن نطمئنكم أن له طرقًا علاجية.
  2. حدوث التصاقات في الحوض وهو ما يؤثر في حركة الأمعاء.

علاج بطانة الرحم المهاجرة

علاج بطانة الرحم يتوقف على عدة أشياء، منها: رغبة السيدة في الحمل، ومدى تحملها للأعراض، ورؤية الطبيب لشدة الحالة.
وطرق العلاج هي:

  1. المسكنات: وهي أنسب حل مع الأعراض البسيطة في بداية المرض مثل البارسيتامول
  2. العلاج الهرموني
  3. العلاج الجراحي
  4. التلقيح المجهري للحالات الشديدة والتي ترغب في الحمل

وفي النهاية نود أن ننصح باستشارة الطبيب عند الإحساس بأي من الأعراض؛ لأنه على الرغم من أن مرض بطانة الرحم المهاجرة ليس له أعراض في الغالب فإن هذه الأعراض إذا ظهرت تكون واضحة، وعلى الرغم من سهولة العلاج منه فإننا ننبّه على الحذر من مضاعفاته.

المصادر

Overview-Endometriosis

Endometriosis

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html