ما هي انواع حقن الجلطات

ما هي انواع حقن الجلطات
بواسطة : نورهان عبدالمنعم | آخر تحديث : 2020/09/07 عدد المشاهدات : 1.1 K

محتويات

  • أسباب الجلطات
  • انواع حقن الجلطات
  • حقن للوقاية ومنع التجلط
  • حقن اذابة الجلطة وأنواعها
  • الخلاصة
  • المصادر

"أخشى أن تتكرر مرة أخرى" هذا أكثر ما يقلق مريضًا أصيب بجلطة سابقًا، فقد تحدث الجلطة في الشرايين التي تمد القلب والدماغ بالدم؛ مما ينتج عنه مضاعفات خطيرة؛ لذلك تعددت انواع حقن الجلطات التي تحمي الجسم من تكوين الجلطات أو تذيبها عند الإصابة بها.

أسباب الجلطات

توجد عوامل تؤدي إلى ظهور الجلطات منها:

  • تصلب الشرايين نتيجة ترسب الكوليسترول والدهون على جدرانها.

  • وجود مشكلات في القلب مثل: الرجفان الأذيني، وفشل القلب.

  • السُّمنة المفرطة.

  • بعض الأدوية قد تزيد من احتمالية تكوين الجلطات مثل: حبوب منع الحمل.

  • التدخين.

  •  فقدان القدرة على الحركة مدة طويلة؛ نتيجة لعملية جراحية أو مرض.

انواع حقن الجلطات

تنقسم انواع حقن الجلطات إلى فرعين رئيسن وهما:

  • حقن وقائية؛ تستخدم لمنع حدوث الجلطة، أو منع زيادة حجمها في حالة وجودها.

  • حقن إذابة الجلطة التي تذيب الجلطة بعد تكونها.

حقن للوقاية ومنع التجلط

تستخدم حقن مضادات التخثر (Anticoagulant) لمنع تكوين الجلطات التي قد تنتج عن بعض الأمراض مثل: الرجفان الأذيني، أو للوقاية والعلاج من تخثر الوريدي العميق الذي قد يؤدي إلى حدوث جلطات في الرئتين (الانسداد الرئوي) ومنها:

 حقن الهيبارين المنخفض الوزن الجزيئي (Low molecular weight heparin)

تمنع تجلط الدم عن طريق تثبيط الثرومبين والعامل العاشر (factor Xa)، وهما من العوامل المهمة لتجلط الدم، ومن أشهر الحقن التي تنتمي إلى تلك العائلة:

  •  كليكسان(clexane) التي تحتوي على مادة اينوكسابارين (enoxaparin).

  •  فراجمين (fragmin) الذي يحتوي على مادة دالتيبارين (dalteparin).

  •  اينوهيب (Innohep) التي تحتوي على مادة تينزا بارين (tinzaparin).

تؤخذ الحقنة تحت الجلد وتُحدد الجرعة تبعًا لوزن الجسم مرة أو مرتين في اليوم، تتراوح متوسط مدة العلاج بتلك الأدوية من 7 إلى 14 يومًا.

يتميز الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي بأنه لا يحتاج إلى عمل فحوصات دم دورية؛ مثل الهيبارين غير المجزأ (unfractionated heparin)؛ إضافة إلى أن فاعلية الدواء تستمر فترة أطول من الهيبارين غير المجزأ.

حقن مثبطات العامل العاشر (factor Xa)

العامل العاشر هو أحد عوامل تخثر الدم، تثبط الحقن نشاط عامل التجلط العاشر، وبذلك تمنع تكون الجلطة؛ وتثبطه سواء في الدم أو بداخل الجلطة المتكونة، ومن الأدوية التي تنتمي إلى تلك الفئة:

حقن اريكسترا (Arixtra) التي تحتوي على مادة فوندبارينوكس (Fondaparinux).

حقن اذابة الجلطة وأنواعها

تستعمل تلك الحقن في تكسير وإذابة الجلطة بعد تكوينها، تستخدم حقن إذابة الجلطة في الحالات الطارئة مثل:

تحدث السكتة الدماغية نتيجة تكون الجلطات أو انتقالها إلى الشرايين في الدماغ؛ فيُسد الوعاء الدموي؛ مما يمنع سريان الدم في تلك المنطقة.

يجب أن تُعطى حقنة إذابة الجلطة في غضون 3 ساعات من ظهور أعراض السكتة الدماغية؛ وذلك لتقليل الضرر الذي قد ينتج عنها بقدر الإمكان.

  • النوبة القلبية

 تحدث نتيجة تكون جلطة في الشرايين التاجية التي تغذي القلب؛ فتمنع وصول الدم والأكسجين إلى عضلة القلب؛ ومع استمرار قلة وصول الدم إلى أنسجة القلب قد يؤدي إلى موت بعضها؛ وينتج عن ذلك النوبة القلبية. 

يجب استعمال حقن إذابة الجلطة في أسرع وقت في أقل من 12 ساعة من ظهور أعراض النوبة القلبية؛ فتسهم في إعادة سريان الدم إلى القلب مرة أخرى، وتقليل الضرر الذي قد يلحق بعضلة القلب.

اشهر انواع الحقنة المذيبة للجلطات 

توجد عديد من انواع الحقن التي تستخدم في إذابة الجلطات منها:

  • منشط البلازموجين النسيجي (Tissue plasminogen activator).

  • حقنة أكتيليز (Actilyse) التي تحتوي على مادة التيبليز (Alteplase).

  • حقنة سيدونيز (Sedonase) التي تحتوي على مادة ستربتوكيناز (streptokinase)؛ وتعد من أشهر انواع الحقنة المذيبة للجلطات، وذلك لأن تكلفتها أقل من الأنواع الأخرى المستخدمة للغرض نفسه.

من الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لتلك الحقن هو التعرض للنزيف الذي قد يكون بسيطًا مثل: نزيف اللثة أو الأنف، أو خطيرًا مثل: نزيف المخ؛ مما قد يسبب الوفاة، لذلك قد لا يلجأ الأطباء إلى استخدامها إلا في حالات التجلط الدموي الطارئة والحادة.

موانع استعمال حقن اذابة الجلطات

  • فرط الحساسية من المادة الفعالة أو أي من مكونات الدواء.

  •  وجود إصابة حديثة في الدماغ أو نزيف بها.

  • الحمل.

  • ارتفاع شديد في ضغط الدم.

  • قرحة في المعدة أو التعرض لجراحة حديثًا؛ مما يزيد من خطورة حدوث النزف.

  •  وجود خلل حاد في وظائف الكبد.

على الرغم من تعدد انواع حقن الجلطات ؛ في بعض الحالات قد يلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي لإزالة الجلطة؛ وذلك في حالة إذا كانت الجلطة المتكونة كبيرة في الحجم أو  تسبب تدمير حاد في الخلايا.

الخلاصة

يوجد عديد من انواع حقن الجلطات التي يمكن استخدامها للوقاية أو علاج الجلطة ومنها مضادات التخثر مثل: الهيبارين المنخفض الوزن الجزيئي ومثبطات العامل العاشر وتستخدم للوقاية ومنع تكون الجلطة للأشخاص الذين أكثر عرضة لحدوثها.

أما عن حقن اذابة الجلطة؛ فتستخدم لتكسير الجلطة وإذابتها بعد حدوثها، ومن أهم الآثار الجانبية لها وأكثرها شيوعًا هو التعرض للنزف قد يكون بسيطًا أو حادًّا.

تنبيه: هذا المقال للتعريف بالدواء وليس وصفة طبية؛ لذا لا تتناول الدواء دون استشارة الطبيب

المصادر

Blood Clots

Heparins

Low-Molecular-Weight Heparin in Preventing and Treating DVT

Factor Xa inhibitors

Heart Disease and Clot Buster Drugs

Thrombolytic therapy

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html