ما هي اعراض مرض الايدز

ما هي اعراض مرض الايدز
بواسطة : رامي شهاب | آخر تحديث : 2020/03/02 عدد المشاهدات : 337

محتويات

  • مرض الايدز
  • اعراض مرض الايدز
  • مضاعفات مرض الايدز
  • تشخيص مرض الايدز
  • الخلاصة

مرض الايدز

مرض الايدز أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة (بالإنجليزية: AIDS) هو مرض يستهدف الجهاز المناعي بالجسم، يسببه فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، 

تحدث العدوى بالفيروس عن طريق أحد سوائل الجسم (الدم، السائل المنوي في الذكور، إفرازات المهبل في الإناث) مسببًا اعراض مرض الايدز.

لذا تحدث الإصابة بالايدز في حالة العلاقات الجنسية غير الآمنة، أو عند استخدام محاقن ملوثة بالفيروس ولا سيما عند نقل الدم. كذلك قد تنتقل الإصابة من الأم الحاملة لفيروس الايدز إلى طفلها إما في أثناء الحمل أو عند الولادة الطبيعية.

اعراض مرض الايدز

يتم تقسيم اعراض مرض الايدز حسب المراحل التي يمر بها المريض على النحو التالي:

  • المرحلة الأولية أو المبكرة:

تبدأ هذه المرحلة بعد مرور 2 – 4 أسابيع منذ دخول الفيروس الجسم، إذ ينشط الفيروس ويتكاثر على نحو متسارع بهدف السيطرة على الجهاز المناعي بالجسم والانتشار في كافة أنحاء الجسم. ويلاحَظ أن المريض في هذه المرحلة يكون أكثر قدرة على نقل العدوى للآخرين مقارنة بالمراحل التالية.

تتسم اعراض مرض الايدز في هذه المرحلة بأنها تتشابه إلى حد كبير مع أعراض الإنفلونزا ونزلات البرد، وتشمل:

  1. ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  2. إلتهاب الحلق.

  3. التعب والإرهاق.

  4. صداع الرأس.

  5. آلام عضلية متفرقة.

  6. الغثيان والقيء.

  7. الإسهال.

  8. أما أبرز ما يميز اعراض مرض الايدز في هذه المرحلة هو انتفاخ العقد الليمفاوية، وظهور طفح جلدي غير مصحوب بالحكة غالبًا بمنطقة الجذع.

تستمر هذه المرحلة لمدة أسبوع إلى أسبوعين، وتنتهي بسيطرة الفيروس على الجهاز المناعي بشكل كامل.

  • المرحلة المزمنة أو المتقدمة:

تستمر هذه المرحلة لعدة سنوات (تتراوح بين 1 – 10 سنوات)، ويلاحَظ في هذه المرحلة اختفاء اعراض مرض الايدز، حيث يظل الفيروس في حالة خمود دون أي أعراض مَرضية ظاهرية (باستثناء هبوط وزن الجسم نسبيًّا وتضخم العقد الليمفاوية من حين لآخر).

  • المرحلة النهائية:

في هذه المرحلة يعلن الفيروس عن وجوده من خلال أعراض تشبه إلى حد كبير أعراض المرحلة الأولية لكنها تكون أشد ضراوة، وتشتمل اعراض مرض الايدز في هذه المرحلة على ما يلي:

  1. الإصابة بالحمى والعرق الليلي الغزير.

  2. الشعور بالتعب والإرهاق على نحو مستمر.

  3. هبوط وزن الجسم بصورة لافتة خلال وقت وجيز.

  4. صعوبة التنفس.

  5. تضخم بالعقد الليمفاوية.

  6. الإسهال المستمر.

  7. السعال الجاف المزمن.

  8. إلتهابات الأغشية المخاطية.

  9. ظهور بقع نزفية تحت الجلد.

  10. التقرحات الجلدية، وتقرحات الفم والمنطقة التناسلية.

  11. ظهور نقاط بيضاء على اللسان وتجويف الفم.

مضاعفات مرض الايدز

تُعتبر المضاعفات الناتجة عن مرض الإيدز هي تطور طبيعي للمرحلة النهائية من اعراض المرض، ولا سيما المتعلقة بالاختلال الوظيفي للجهاز المناعي، وتشمل:

  • الإصابة بالأورام السرطانية، وخصوصًا ساركوما كابوزي (بالإنجليزية: Kaposi sarcoma)، وسرطان الغدد الليمفاوية (بالإنجليزية: Lymphoma).

  • سهولة الإصابة بالأمراض المعدية (العدوى الفيروسية والبكتيرية والفطرية) نتيجة لعدم قدرة الجهاز المناعي بالجسم على مواجهة العدوى.

  • في حالة إصابة الأطفال بالإيدز (بسبب نقل دم ملوث أو الولادة الطبيعية من أمهات حاملات للفيروس)، فإن الطفل المصاب قد يصادف مشكلات متعلقة بالنمو والتطور العقلي والحركي.

  • الوفاة نتيجة حدوث المضاعفات سالفة الذكر.

تشخيص مرض الايدز

لا يمكن الاعتماد على اعراض مرض الايدز وحدها لتشخيص المرض، لذلك يتم التشخيص معمليًّا على النحو التالي:

  • تحليل مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم (ELISA Test): يتسم هذا التحليل بأنه لا يعطي نتيجة دقيقة يمكن الاعتماد عليها في التشخيص إلا بعد مرور 3 – 6 أشهر منذ حدوث الإصابة، لذا يُنصح في حالة النتيجة السلبية بإعادة إجراء الاختبار بعد 6 أشهر للتأكد من صحة نتيجة الإختبار.

  • اختبار اللطخة الغربية أو لطخة ويسترن (Western Blot Test): يتم إجراء هذا الاختبار كخطوة تشخيصية نهائية في حالة ظهور نتيجة إيجابية بالاختبار السابق.

الخلاصة

  • تحدث الإصابة بالإيدز نتيجة العلاقات الجنسية غير الآمنة، أو نتيجة نقل دم ملوث، أو الولادة الطبيعية من أم حاملة للفيروس.

  • تبدأ اعراض مرض الايدز من خلال أعراض شبيهة بالإنفلونزا، وتزول خلال أسابيع ليظل المرض في حالة كمون لعدة سنوات.

  • بعد ذلك تظهر أعراض الإصابة مرة أخرى بصورة أشد ضراوة نتيجة تلف الجهاز المناعي، وهو ما يعرض المريض للإصابة بالسرطان والأمراض المعدية الخطيرة التي تؤدي في النهاية إلى الوفاة.

  • يمكن تشخيص الايدز مبدئيًا من خلال اختبار مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم، وللتأكيد يتم إجراء اختبار اللطخة الغربية.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html