ما هي أسباب النوم الكثير

ما هي أسباب النوم الكثير
بواسطة : دكتورة أمنية ابوالمجد | آخر تحديث : 2020/05/11 عدد المشاهدات : 264

محتويات

  • النوم الكثير
  • أسباب النوم الكثير
  • طرق تحسين النوم للحد من الحاجة إلى النوم الكثير
  • الخلاصة
  • المصادر

يتمكن الجسم في أثناء النوم من إعادة بناء نفسه مثل نمو العضلات وزيادة طول العظام وتصنيع الهرمونات في خلايا الغدد؛ كذلك، يُعدُّ النوم نومًا كافيًا عاملا أساسيا لتنشيط المخ وزيادة قدرته على التركيز، وتقوية الذاكرة. 

فمن الطبيعي أن تشعر بالحاجة للنوم من وقت لآخر خاصة بعد يوم شاق من العمل أو الدراسة، ولكن النوم الكثير يؤدي إلى عواقب غير جيدة، ولها أضرار بالغة كما سنعرف في هذا المقال.

النوم الكثير

من الصعب تحديد عدد ساعات النوم التي تعبر عن النوم الكثير، ولكن عمومًا يمكن تعريف النوم الكثير بأنه الحالة العامة التي يشعر فيها الشخص بالإرهاق العام والحاجة إلى النوم طوال اليوم على الرغم من حصوله على فترة كافية من النوم.

أسباب النوم الكثير

  • حرمان الجسم من النوم.

ويحدث عندما ينام الشخص فترة قصيرة جدًّا ظنًّا منه أنه لا يحتاج النوم الكافي؛ لكسب المزيد من الوقت لإجراء بمزيد من الأنشطة. 

لكن الأبحاث أظهرت أن جسم الانسان يحتاج قرابة من 7-8 ساعات نوم يوميًّا؛ لكي يتمكن الشخص من أداء الأنشطة اليومية المختلفة بحيوية ونشاط.

وهي حالة من عدم القدرة على النوم جيدًا؛ إذ يعاني الشخص صعوبة النوم، السير باستمرار في أنحاء المنزل ليلًا لعدم القدرة على النوم، والاستيقاظ مبكرًا قبل الميعاد المطلوب.

  • توقف التنفس في أثناء النوم.

توقف التنفس في أثناء النوم من أشهر أسباب النوم الكثير، وفيها يتوقف نفَس الشخص في أثناء النوم فيستيقظ مفزوعًا؛ ومع تكرار الحالة عدة مرات في الليلة نفسها، ويُعاني الشخص من عدم كفاية النوم ويشعر في اليوم التالي بالحاجة إلى النوم الكثير.

  • هناك سببان لتوقف التنفس في أثناء النوم؛ إما بسبب انسداد مجرى التنفس، أو أمراض الجهاز العصبي المركزي الخاصة بمركز التنفس، ومن أهم أعراض توقف التنفس في أثناء النوم الشخير في أثناء النوم.

  • حالة الخدار أو النوم القهري.

وهي حالة عصبية تتسبب في النوم المفاجئ وفي أوقات غير لائقة، ومن لديه هذه الحالة يعاني  الشعور بالحاجة إلى النوم الكثير طوال اليوم أيضًا، ومن أعراض تلك الحالة: اضطرابات النوم والهلاوس.

تشعر بالحزن طوال اليوم وفاقد الأمل؟ ربما تعاني مرض الاكتئاب فهو من أشهر أسباب النوم الكثير أيضًا.

انخفاض هرمونات الغدة الدرقية في الدم يؤدي إلى قلة النشاط العام للجسم وزيادة الحاجة إلى النوم.

لأن القلب مضخة الدم لجميع الأنسجة والخلايا، حدوث أي قصور في قدرة القلب يتبعها قلة النشاط العام للجسم والحاجة إلى النوم الكثير.

  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.

هناك بعض الأدوية تؤثر الجهاز العصبي، ومن ثم تجعل نشاط الجهاز العصبي يزداد أو يقل على حسب الدواء، وعندما يقل نشاط الجهاز العصبي، يعاني الشخص حاجة إلى النوم الكثير  على الرغم من أخذه فترة كافية من النوم.

طرق تحسين النوم للحد من الحاجة إلى النوم الكثير

  • تحديد ميعاد معين للنوم والاستيقاظ.

عندما ينام الشخص كل يوم في الميعاد نفسه، وكذلك ينهض من النوم في الميعاد نفسه أيضًا؛ يساعد الجسم في التعود على النوم الفترة نفسها يوميًّا، والبقاء يقظًا في أثناء النهار وعند أداء الأعمال اليومية.

  • عمل بيئة نوم نموذجية.

يجب أن تتوفر كل أساليب الراحة في مكان النوم؛ كالهدوء والظلام والنوم على سرير مريح.

  • تقليل حدة إضاءة الأجهزة الالكترونية.

حاول قبل النوم أن تقلل من إضاءة الهاتف المحمول، والحاسوب وغيرها قبل النوم بـ 2- 3 ساعات؛ لأن النور في وقت الليل يضر بالساعة البيولوجية للجسم.

  • التقليل من تناول مشروبات الكافيين خاصة قبل النوم بـ 2-3 ساعات.

المشروبات مثل الشاي والقهوة وغيرها، تحتوي على منبهات تؤثر على الجهاز العصبي، والتقليل منها يساعدك على النوم نومًا صحيًّا حتى تتمكن من أداء الأنشطة اليومية بحيوية ونشاط.

الخلاصة

النوم وظيفة طبيعية مهمة للغاية لاستعادة نشاط الجسم والجهاز العصبي المركزي، وعدم النوم نومًا صحيحًا يؤدي إلى النوم الكثير والشعور بالنعاس في أثناء النهار، ومن أسباب النوم الكثير مرض الاكتئاب، والعلاج الأساسي هو تغيير عادات النوم لتصبح عادات صحية يومية.

المصادر

What causes excessive sleepiness?

What You Should Know About Oversleeping, Plus 5 Tips for Better Sleep

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html