ما هي أدوية الكحة

ما هي أدوية الكحة
بواسطة : نورهان عبدالمنعم | آخر تحديث : 2020/04/04 عدد المشاهدات : 799

محتويات

  •  ما هى أنواع الكحة التى قد تصيبنا
  • ما الفرق بين الكحة الجافة والكحة الرطبة
  • ما أنواع أدوية الكحة المستخدمة
  • كيف يتم تحديد الدواء الأفضل
  •  هل يمكن للمرأة الحامل استعمال أدوية الكحة
  • بعض النصائح التى تساعد فى علاج الكحة

الكحة أو ما يعرف بالسعال هى أحد أعراض البرد أو الإنفلونزا، وهى أمراض منتشرة بين كثيرٍ من الناس، فقد يتعرّض البالغين للإصابة بالبرد مرةً أو مرتين كلّ عام، أمّا الأطفال فتكون احتمالية الإصابة أكثر من ذلك.

 ما هى أنواع الكحة التى قد تصيبنا

إن الكحة أو السعال عَرَض يرتبط بعدّة أمراض، ولكن هناك نوعان أساسيان مرتبطان بالبرد والإنفلونزا وهما: الكحة الجافّة، والكحة الرطبة أو التي يصاحبها بلغم.

وهذه التقسيمة ستساعدنا فى تحديد الأدوية المستخدمة فى كل نوع.

ما الفرق بين الكحة الجافة والكحة الرطبة

  • الكحة الجافة: هى التى لا يتم إنتاج المخاط فيها؛ لذلك لا يكون الصدر محتقن بالبلغم أو المخاط، ولكن تشعر بتهيّج فى الصدر، وألم فى الحلق.
  • الكحة الرطبة: هى التى يتم فيها إنتاج المخاط؛ لذلك يكون الصدر محتقن بالبلغم، وتزداد سوءًا عند الاستيقاظ من النوم أو التحدث.

ما أنواع أدوية الكحة المستخدمة

  • يوجد ثلاث أنواع من أدوية الكحة: مهدىء للسعال، طارد أو مذيب البلغم، وأدوية موضعية، وأدوية تجمع عدّة مكونات لعلاج الكحة مع بعضها.

 مهدئات السعال:

تعمل على تهدئة الكحة، وتقليل تهيّج الصدر، ومن أشهر المواد الفعّالة التى تستخدم كمهدئ للسُعال ديكستروميثورفان (dextromethorphan).

وتستخدم مهدئات السعال فى علاج الكحة الجافّة، و لاتستخدم فى علاج الكحة الرطبة أو الكحة الناتجة عن الربو.

أدوية طاردة أو مذيبة للبلغم:

  • أدوية طاردة للبلغم: تعمل على طرد البلغم أو المخاط من الرئتين وأشهر المواد الفعَّالة المستخدمة هى جوانفيزين (guaifenesin).

  • أدوية مذيبة للبلغم: تعمل على تقليل سُمك ولزوجة المخاط فى الصدر؛ وبذلك يسهُل طرده، ومن المواد الفعّالة لذلك: أسيتيل سيستاين(acetylcysteine).

ومن أكثر الأعراض الجانبية لتلك الأدوية: القىء والغثيان، واضطرابات المعدة، والصداع.

الأدوية الموضعية:

وهى مراهم تحتوى على منتجات طبيعية، مثل: الكافور ذو الرائحة النفاذّة ،حيث يُوضع على الصدر والحلق فتعمل أبخرته على تقليل الكحة.

أدوية مختلطة:

هى أدوية تجمع عدّة مواد فعّالة مع بعضها، فقد تجمع مهدئات السُعال، ومضادات الحساسية، ومسكّنات الألم فى دواء واحد وأيضاً قد يوضع عليهم مضادات الإحتقان، وتستخدم لعلاج أعراض البرد والكحة معاً.

ويجب معرفة مكونات تلك الأدوية قبل استعمالها لتجنّب آثارها الجانبية، فمثلاً: سودوافدرين يعمل كمضاد للاحتقان، ولكن لا يتم استعماله لمرضى ارتفاع ضغط الدم أو لأطفالٍ أقل من سنتين، فقد يؤدى إلى أعراض وخيمة للأطفال مثل: زيادة ضربات القلب، وتشنجات.

كيف يتم تحديد الدواء الأفضل

كما ذكرنا سابقاً على حسب نوع الكحة يتم تحديد الدواء الأفضل والمناسب لها.

ففى الكحة الجافة يتم استخدام أدوية تحتوى على مهدئات السُعال، مثل: ديكستروميثورفان والتى توجد فى الأدوية الآتية: كونجستال شراب، توسكان شراب، ولكن هذه الأدوية من الأدوية المختلطة التى تحتوى على مواد أخرى.

وهناك أيضاً بعض الأدوية العُشبية التى تعمل على تهدئة الكحة مثل: ايڤبرونت(Ivypront) و ايڤروسبان (Ivyrospan). 

أمّا الأدوية المستخدمة لعلاج الكحة الرطبة فقد تكون:

  • مذيب للبلغم مثل: أسيتيل سيستاين (acetylcictein).

  • مذيب وطارد للبلغم معاً، مثل: ميوكوسين (mucosin)، وبعض الأدوية يتم وضع موسع للشعب الهوائية معهما، مثل: فاركوسولڤين(farcosolvin) أو ترايسولڤين (trisolvin).

 هل يمكن للمرأة الحامل استعمال أدوية الكحة

لا توجد دراسات مؤكّدة عن أدوية الكحة خلال فترة الحمل، وخاصةً أنّ أغلب أدوية الكحة المتداولة لا تحتوى على مادة واحدة بل تحتوى على أكثر من مادة ولا يمكن تحديد تأثيرها، فمثلاً: مادة سودوافدرين تؤدى إلى رفع ضغط الدم وهذا خطر فى فترة الحمل وبالأخص فى الشهور الأخيرة.

بعض النصائح التى تساعد فى علاج الكحة

  • شرب الماء كثيراً يقلل من ألم الحلق، كما أن قلة شرب الماء تحفز جهاز المناعة على إفراز الهستامين الذي يؤدى إلى إفراز مزيد من المخاط.

  • تناول العسل: فقد كشفت إحدى الأبحاث أنّ تناول العسل يؤدى إلى تهدئة الكحة خاصةً أثناء النوم.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html