ما هو مرض الصدفية

ما هو مرض الصدفية
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/05/12 عدد المشاهدات : 278

محتويات

  • ما هو مرض الصدفية
  • أسباب الصدفية
  • أنواع الصدفية
  • اعراض الصدفية
  • هل الصدفية معدية
  • تشخيص الصدفية
  • علاج مرض الصدفية
  • الخلاصة
  • المصادر

ارتفعت في الفترة الأخيرة نسبة أمراض المناعة الذاتية بشكلٍ عام والأمراض الجلدية بشكلٍ خاص، مثل: البهاق. وأحد تلك الأمراض هي الصدفية التي تكون مزعجة في معظم الأحيان.

ما هو مرض الصدفية

تنتقل طبقات الجلد الأقدم للأعلى حتى تصل إلى سطح الجلد ثم يتساقط الجلد الميت دون الشعور به.

ولكن في الصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis) يكون معدّل تكوين الجلد سريع جداً نتبجة مشاكل المناعة الذاتية، وبالتالي تتتكوّن بعض البقع من الجلد الميت. 

ويظهر المرض في الرجال والنساء بصورة متساوية. ويتراوح سن ظهوره من 15 عامًا إلى 35 عامًا.  

أسباب الصدفية

يعتبر مرض الصدفية أحد أمراض المناعة الذاتية غير المعروف تحديداً سبب ظهورها، لكن تلعب بعض العوامل الجينيّة دور كبير في ظهور المرض.

أنواع الصدفية

على الرغم من عدم فهمنا الكامل لآلية حدوث مرض  الصدفية إلا أن هناك أنواع محدّدة له، أهمها:

  • الصدفية القشرية: 

هي أكثر الأنواع انتشارًا وتحدث في المفاصل، مثل: مفصل المرفق أو الركبة، كما تحدث أيضاً في الظهر وفروة الرأس.

  • صدفية الثنيات: 

هي أحد الأنواع التي تحدث في ثنيات الجلد المختلفة، مثل: الإبط و المناطق التناسليّة.

  • الصدفيه النقطية: 

هي أحد الأنواع التي تظهر في سنٍ صغير وتحدث في منطقة الظهر والأطراف.

اعراض الصدفية

مرض الصدفية هو أحد الأمراض التي تتشابه أعراضها مع العديد من الأمراض الجلدية الأخرى؛ لذلك ننصح بالانتباه إلى الأعراض واستشارة الطبيب. وتشمل الأعراض:

  • ظهور قشور جلدية فضية اللون في مناطق الصدفية، ولكنها تكون حمراء في مناطق الثنيات.

  • الشعور بالحكّة والألم، وهو يختلف من شخصٍ لأخر، ولكن ننصح بتجنب إزالة القشور حتى لا تترك أثراً.

  • آلام المفاصل: نتيجة التهاب المفاصل، وهي مرحلة متقدمة من المرض. 

وتختلف الأعراض وشدتها من شخصٍ لآخر باختلاف مدى انتشار المرض في الجسم.

هل الصدفية معدية

 الصدفية ليست مُعدية؛ وذلك لأنها ليست عدوى، وإنما هي أحد أمراض المناعة الذاتية التي تحدث بسبب خلل في الجهاز المناعي للمريض.

تشخيص الصدفية

يعتمد طبيب الجلدية فى أغلب الحالات لتشخيص مرض الصدفية على فحص الجلد، ولكن قد تتشابه الصدفية مع مرض الإكزيما وغيره من الأمراض الجلدية الأخرى ممّا يجعل التشخيص صعباً، وعندها قد يطلب الطبيب أخذ عينة من الجلد (خزعة) ليقوم بفحصه تحت الميكروسكوب.

أمّا إذا كنت تعاني من أعراض التهاب المفاصل الصدفي، مثل: تورم المفصل والشعور بألمٍ به، قد يطلب منك الطبيب إجراء بعض تحاليل الدم أو فحص الأشعة السينيّة (X-ray) على المفاصل للتأكد من التشخيص.

علاج مرض الصدفية

في البداية هناك بعض العادات التي ننصحُك بتجنبها، مثل: التدخين والسمنة. 

ثم يحدّد معك الطبيب الطرق العلاجيّة التي تختلف باختلاف شدة المرض.

العلاج الموضعي

هناك بعض الأدوية الموضعيّة التي تستخدم في أماكن القشور كالمفاصل ومناطق الثنيات، وتشمل:

  • مرطّبات الجلد المختلفة.

  • أدوية الكورتيزون الموضعيّة. 

  • فيتامين " د" .

  • مرهم حمض الساليسيليك. 

العلاج باستخدام الضوء

قد يتم استخدام الضوء في صورة الأشعة فوق البنفسجية لتحسين استجابة الجلد للأدوية الموضعيّة.

الأدوية الأخرى

هناك بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم والتي تستخدم إلى جانب الأدوية الموضعيّة، مثل: دواء ميثوتريكسات.

ولا ننصح باستخدام أدوية الكورتيزون، مثل:بريدنيزولون لأن تأثير انسحابها قد يسبّب عودة الصدفية في صورة أشد.

 ورغم كل العلاجات السابقة التى تعمل على تخفيف الأعراض إلا أنه ليس هناك دواء يعمل على علاج الصدفية نهائيا ، ولكن مع الاستمرار على الأدوية الموضعيّة، واستخدام الطرق العلاجية الأخرى يتحسن المرض بشكلٍ كبير. 

الخلاصة

مرض الصدفية أحد أمراض المناعة الذاتية الغير معروف سببها الأساسي، وهو مرضٌ غير مُعدي، وله عدة أنواع، أهمها: الصدفية القشرية و صدفية الثنيات.

وتشمل الأعراض الأساسية للصدفية: الشعور بالحكة الشديدة والألم، وربما تكون مصحوبة بآلام المفاصل.

وتختلف طرق العلاج باختلاف شدة المرض، وتشمل: العلاج الموضعي، و استخدام دواء ميثوتريكسيت.

وفي النهاية ننصح باستشارة الطبيب وعدم إهمال المشكلة لتجنب زيادة حدّة المرض، وبالتالي علاج المرض في بداياته

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html