ما هو تحليل السكر التراكمي

ما هو تحليل السكر التراكمي
بواسطة : رامي شهاب | آخر تحديث : 2020/02/23 عدد المشاهدات : 260

محتويات

  • تحليل السكر التراكمي
  • متى يتم إجراء تحليل السكر التراكمي
  • نصائح هامة قبل إجراء تحليل السكر التراكمي
  • نتائج تحليل السكر التراكمي
  • أسباب ارتفاع نتائج تحليل السكر التراكمي عن المعدل الطبيعي
  • نصائح تساعد في الحصول على نتائج طبيعية في تحليل السكر التراكمي

تحليل السكر التراكمي

تحليل السكر التراكمي HbA1c هو اختبار معملي يُستخدم لقياس متوسط السكر بالدم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، وذلك من خلال قياس مقدار الهيموجلوبين في الدم الذي يرتبط به الجلوكوز.

يتميز اختبار السكر التراكمي بأنه أكثر دقةً مقارنة باختبار السكر في البول أو اختبارات السكر صائم وفاطر، ويُطلق عليه أيضًا تحليل الهيموجلوبين السكري.

يُستخدم اختبار السكر التراكمي كمقياس عام للتحكم في مستوى السكر بالدم، ولا سيما أن نسبة السكر بالدم تتغير على مدار اليوم تبعًا لمستوى النشاط والحالة الهرمونية للجسم.

تعتمد فكرة اختبار السكر التراكمي على رصد هيموجلوبين الدم الذي يرتبط به الجلوكوز، وقد تم الاصطلاح على استخدام اختبار السكر التراكمي لقياس متوسط السكر بالدم خلال ثلاثة أشهر، نظرًا لأن متوسط العمر الافتراضي للهيموجلوبين هو ثلاثة أشهر.

متى يتم إجراء تحليل السكر التراكمي

يتم إجراء تحليل السكر التراكمي في الحالات التالية:

  • تشخيص ومتابعة السكري من النوع الأول (المعتمد على الإنسولين).

  • تشخيص ومتابعة السكري من النوع الثاني (غير المعتمد على الإنسولين).

  • الوقوف على التأثير الدوائي لأدوية علاج السكري (خصوصًا الإنسولين)، ومدى استجابة الجسم لها.

  • مراقبة حالات ما قبل السكري (الأشخاص المعرضين للإصابة الوشيكة بالسكري)، ولا سيما الحالات المعرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني.

نصائح هامة قبل إجراء تحليل السكر التراكمي

  • يتميز اختبار السكر التراكمي بأنه لا يتطلب الصيام، بعكس الاختبارات الأخرى التي يتطلب معظمها تجهيزات خاصة فيما يتعلق بهذا الشأن.

  • أحيانًا قد يُظهر اختبار السكر التراكمي نتائج إيجابية خاطئة (قد تشير النتيجة إلى الإصابة بالسكري على نحو خاطئ)، وذلك لعدة عوامل مَرضيَّة مثل: فشل الكبد الوظيفي والفشل الكلوي، والأنيميا الشديدة.

  • لا يُعتد باختبار السكر التراكمي كمؤشر وقتي لمستوى سكر الجلوكوز بالدم، إذ يًستخدم لمعرفة متوسط قراءة السكر بالدم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، والوقوف على مدى فعالية التحكم في نسبة السكر بالدم.

  • للحصول على قراءات ومؤشرات دقيقة لتحليل السكر التراكمي، ينبغي إجراء التحليل مرتين سنويًّا على الأقل.

  • اختبار السكر التراكمي لا يصلح للكشف عن سكري الحمل أو السكري في الأطفال.

نتائج تحليل السكر التراكمي

يتم تحديد النتائج بناءً على النسب التالية:

  • في الأشخاص الطبيعيين: ≤ 5.6%.

  • ما قبل السكري: 5.7 – 6.4%.

  • الإصابة بمرض السكري: ≥ 6.5%.

أسباب ارتفاع نتائج تحليل السكر التراكمي عن المعدل الطبيعي

يشير ارتفاع نتائج تحليل السكر التراكمي إلى الإصابة بمرض السكري غير المنضبط، وتزايد فرص حدوث مضاعفات السكري التي تشمل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.

  • السكتات الدماغية والجلطات الدموية.

  • تلف الأعصاب.

  • أمراض الكلى.

  • إصابة العين بالجلوكوما أو المياه البيضاء، بالإضافة إلى تدهور القدرة على الإبصار وصولًا بالعمى الدائم.

  • القدم السكرية.

  • تباطؤ التئام الجروح وإصابة الأنسجة بالنخر.

  • الالتهابات الفطرية والعدوى البكتيرية الثانوية.

نصائح تساعد في الحصول على نتائج طبيعية في تحليل السكر التراكمي

للحصول على نتائج طبيعية في اختبار السكر التراكمي ولا سيما بالنسبة لمرضى السكري، فلا بد إذًا من تغيير نمط الحياة إلى أساليب صحية؛ إذ يُنصح بما يلي:

  • مراقبة مستوى سكر الدم على نحوٍ دوري مستمر.

  • في حالة ارتفاع مستوى السكر بالدم، أو في حالة الشكوى من أعراض مرضية غير معهودة، فلا بد من البحث عن استشارة طبية متخصصة.

  • الحرص على تناول الأدوية وفق موعدها المحدد، وعدم تناول أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب المعالج.

  • اتباع نظام غذائي صحي يتضمن الحد من السكريات والدهون.

  • ممارسة الرياضة وتجنب السمنة المفرطة.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html