ما هو تحليل الزهري

ما هو تحليل الزهري
بواسطة : مريم جلال الدين | آخر تحديث : 2020/04/05 عدد المشاهدات : 1.5 K

محتويات

  • ما هو تحليل الزهري
  • دواعي إجراء التحليل
  • أنواع تحليل الزهري
  • تحضيرات وخطوات التحليل
  • نتائج تحليل الزهري
  • نسبة الشفاء من مرض الزهري
  • الخلاصة
  • المصادر

الكثير منَّا قد سمع عن مرض الزهريّ او السفلس في وقتٍ ما، ولكن لا يدرك الكثير ما هو هذا المرض؛ إذ إن الإصابة به  قد تناقصت في العصر الحديث نتيجة الوعي وظهور المضادات الحيوية الفعالة، وبالرغم من ذلك يظل مرض الزهري من الأمراض الخطيرة التي يجب تجنبها وعلاجها مبكرًا.

ما هو تحليل الزهري

(بالإنجليزيّة :Syphilis test) هو تحليل يُستخدم في تشخيص وجود الأجسام المضادَّة للزهري في الجسم؛ إذ إن مرض الزهري من الأمراض المعدية الشهيرة التي تنتقل عن طريق العلاقات الحميميَّة غير الآمنة.

دواعي إجراء التحليل

يُجرى تحليل الزهري عند  ظهور بعض الأعراض مثل:

  • ظهور قرحة صغيرة غير مؤلمة على الفم أو الأعضاء التناسليّة أو حول فتحة الشرج.

  • ظهور طفح جلدي أحمر اللون في الجسم خاصة اليدين والقدمين.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • الصداع.

  • الشعور بالإجهاد.

  • تضخم الغدد الليمفاوية.

  • فقدان الوزن والشعر.

كما يجب إجراء تحليل الزهري في بعض الحالات مثل:

  • ممارسة العلاقات الحميمية غير الآمنة مع عدة أشخاص.

  • أن يكون الشريك في العلاقة الحميمية مصابًا أو لديه عدة شركاء.

  • الإصابة بمرض الإيدز.

  • الإصابة بأحد الأمراض الأخرى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

  • بعض حالات الحمل؛ إذ إن العدوى تنتقل إلى الجنين وتسبب مشاكل خطيرة.

أنواع تحليل الزهري

  • تحليل المسح الأوَّلي للإصابة واختصارها بالإنجليزيّة: تحليل “VDRL” وتحليل “RPR”.

  • تحليل الزهري القطعي لتأكيد النتيجة واختصاره بالإنجليزيّة: تحليل “FTA-ABS” وتحليل “TP-Pa”.

تحضيرات وخطوات التحليل

لا يحتاج التحليل لأيّ تحضيرات ولا يحتاج للصيام قبله.

خطوات تحليل الزهري في الدم:

  • يسحب الطبيب أو الممرض عينة من الوريد الموجود في منطقة الكوع أو ظهر اليد بعد تعقيمها بالمطهر وربط حزام مطاطي حول الذراع.

  • ثم يطلب قبض كف اليد عدة مرات والتنفس بعمق لزيادة كمية الدم في الوريد وتسهيل سحب العينة.

  • ثم تُزال الإبرة ويُضغط على موضعها بالقطن جيدًا عدة دقائق لتجنب تجمع الدم تحت الجلد.

  • إذا حدث هذا التجمع الدموي فسيظهر على شكل كدمة زرقاء تختفى تمامًا خلال أسبوعين دون مشاكل.

  • تحليل الزهري آمن ولا يستغرق سوى دقائق معدودة، فقط قد تشعر ببعض الوخز مكان سحب العينة، أو الشعور بدوخة خفيفة فترة بسيطة، وإذا لم تكن الأدوات معقمة فيمكن حدوث التهاب مكان الحقن.

تحليل المسحة من القرحة:

يمكن أخذ عينة صغيرة من القرحة عن طريق عود من القطن معقَّم ومخصَّص لذلك وإرسالها للمختبر.

تحليل الزهري في السائل الشوكي:

في الحالات المتقدمة من المرض عند إصابة الجهاز العصبي يمكن فحص عينة من سائل النخاع الشوكي عن طريق اتباع الخطوات الآتية:

  • يحقن الطبيب مخدر موضعي على منطقة أسفل الظهر.

  • ثم يُدخل إبرة مخصَّصة بين فقرات العمود الفقري.

  • تُسحَب عينة من السائل الشوكي وهو السائل الموجود حول النخاع الشوكي وداخل المخ.

  • يجب البقاء دون حركة والثبات في أثناء سحب العينة.

  • تُسحَب العينة وتُرسل إلى المختبر لفحصها.

  • يُنصح بالاستلقاء والراحة بعد إجراء التحليل لتجنب الإصابة بالصداع.

نتائج تحليل الزهري

عند ظهور نتيجة تحليل المسح الأوَّلي للإصابة سلبية فذلك يعني عدم الإصابة بعدوى الزهري، ويمكن تكرار إجراء التحليل بعد عدة أسابيع لتأكيد النتيجة.

في حالة ظهور نتيجة التحليل إيجابية تُسحب عينة أخرى ويُجرى تحليل الزهري القطعي الذي يؤكد أو ينفي الإصابة بالمرض بشكلٍ قطعي.

نسبة الشفاء من مرض الزهري

عند تشخيص الإصابة بالمرض في المراحل الأولى وقبل حدوث الأضرار الدائمة يمكن علاج مرض الزهري تمامًا عن طريق البنسلين، وفي حالة الحساسية ضد مركب البنسلين تُستخدم أدوية بديلة له.

أما في حالة الحمل والإصابة بمرض الزهري يمكن استخدام البنسلين فقط، وفي حالة الحساسية ضد البنسلين تُستخدم جرعات صغيرة وزيادتها تدريجيًا، ويُفحص الطفل بعد الولادة مباشرة لتشخيص إصابته وعلاجه. 

الخلاصة

تحليل الزهري أو السفلس هو تحليل يُستخدم في تشخيص وجود الأجسام المضادَّة للزهري في الجسم، ويمكن إجراء التحليل في الدم أو في المسحة من القرحة أو في سائل النخاع الشوكي، وتشمل أنواع التحليل:

  • تحليل المسح الأوَّلي للإصابة واختصارها بالإنجليزيّة: تحليل “VDRL” وتحليل “RPR”.

  • تحليل الزهري القطعي لتأكيد النتيجة واختصاره بالإنجليزيّة: تحليل “FTA-ABS” وتحليل “TP-Pa”.

عند تشخيص الإصابة بالمرض في المراحل الأولى وقبل حدوث الأضرار الدائمة يمكن علاج مرض الزهري تمامًا عن طريق البنسلين، وفي حالة الحساسية ضد مركب البنسلين تُستخدم أدوية بديلة له.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html