ما هو تحليل الروماتيزم

ما هو تحليل الروماتيزم
بواسطة : مريم جلال الدين | آخر تحديث : 2020/04/05 عدد المشاهدات : 717

محتويات

  • دواعي إجراء تحليل الروماتيزم
  • خطوات إجراء تحليل روماتيزم المفاصل (الروماتويد)
  • تحليل الروماتيزم صائم ام فاطر
  • اسم تحليل الروماتيزم وأنواعه
  • فحوصات إضافية إلى تحليل روماتيزم المفاصل
  • الفرق بين تحليل الروماتيزم و تحليل الحمى الروماتيزمية عند الاطفال
  • الخلاصة
  • المصادر

اسم تحليل الروماتيزم بالإنجليزية: "Rheumatoid arthritis test" وهو تحليل يُستخدم في تشخيص مرض الروماتيزم واستبعاد الأمراض المناعية الأخرى التي تصيب المفاصل، ويُستخدم في متابعة المرض والعلاج وفعاليته.

الروماتيزم (الروماتويد) هو مرض مناعي مزمن يصيب المفاصل ويسبب آلام تعيق الحركة، ويساعد التحليل في تشخيص المرض مبكرًا وعلاجه والسيطرة عليه ومنع تأخره. 

دواعي إجراء تحليل الروماتيزم

يُجرى التحليل عند ظهور الأعراض الآتية:

  • ألم في المفاصل.

  • تورم المفاصل.

  • صعوبة تحريك المفصل.

  • الشعور بالإجهاد.

  • فقدان الوزن.

وتتشابه الأعراض مع أمراض أخرى تصيب المفاصل، مثل: الذئبة الحمراء وأمراض الأنسجة الضامة، وتحدث في صورة نوبات متفرقة بينها فترات من تحسن الأعراض واختفائها.

خطوات إجراء تحليل روماتيزم المفاصل (الروماتويد)

  • يسحب الطبيب أو الممرض عينة من الوريد الموجود في منطقة الكوع أو ظهر اليد بعد تعقيمها بالمطهر وربط حزام مطاطي حول الذراع.

  • ثم يطلب قبض كف اليد عدة مرات والتنفس بعمق لزيادة كمية الدم في الوريد وتسهيل سحب العينة.

  • ثم تُزال الإبرة ويُضغط على موضعها بالقطن جيدًا عدة دقائق لتجنب تجمع الدم تحت الجلد.

  • إذا حدث هذا التجمع الدموي فسيظهر على شكل كدمة زرقاء تختفى تمامًا خلال أسبوعين دون مشكلات.

  • تحليل الروماتيزم آمن ولا يستغرق سوى دقائق معدودة، فقط قد تشعر ببعض الوخز مكان سحب العينة، أو الشعور بدوخة خفيفة فترة بسيطة، وإذا لم تكن الأدوات معقمة فيمكن حدوث التهاب مكان الحقن.

تحليل الروماتيزم صائم ام فاطر

لا يحتاج تحليل روماتيزم المفاصل إلى أي تحضيرات ولا يحتاج إلى الصيام قبله.

اسم تحليل الروماتيزم وأنواعه

يُستخدم إلى جانب الفحص الطبي مجموعة من تحاليل الدم لتشخيص مرض الروماتيزم، مثل:

  1. تحليل العامل الروماتويدي (RF)

هو نوع من البروتين يصنعه جهاز المناعة و يسبب أضرارًا في أنسجة الجسم، ولكن ارتفاع نسبته لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بالروماتيزم؛ إذ ترتفع نسبة العامل الروماتويدي في بعض الأمراض الأخرى أيضًا.

  1. تحليل الأجسام المضادة للببتيد السيتروليني الحلقي (Anti-CCP)

هو تحليل أكثر دقة من تحليل العامل الروماتويدي ويساعد في تشخيص المرض مبكرًا، لكن يُجرى بالإضافة إلى التحاليل الأخرى للحصول على تشخيص دقيق؛ لأن له نتائج سلبية كاذبة في الأشخاص المصابين بالروماتيزم.

  1. تحليل الأجسام المضادة للنواة (ANA)

يمكن استخدام هذا التحليل في كافة الأمراض المناعية، إذ إنه يشير إلى زيادة إنتاج الأجسام المناعية المضادة التي تهاجم أنسجة الجسم، وارتفاع نتيجته لا يؤكد بالضرورة الإصابة بالروماتيزم.

  1. تحليل سرعة الترسيب (ESR)

يُستخدم تحليل سرعة الترسيب في حالة وجود التهاب في الجسم كما في حالة التهاب المفاصل، وكلما زاد الالتهاب كلما ارتفعت نتيجة سرعة الترسيب.

  1. تحليل بروتين سي التفاعلي (CRP)

يُستخدم في تشخيص وجود التهاب في الجسم ومتابعة فعالية العلاج أيضًا؛ إذ تتغير نتيجته أسرع من تحليل سرعة الترسيب.

قراءة تحليل الروماتيزم ونتائجه

تُشخص الإصابة بالروماتيزم بعد إجراء الفحص الطبي إلى جانب ارتفاع نتائج تحاليل الدم السابقة عن المعدل الطبيعي..

وتختلف المعدلات الطبيعية من مختبر لآخر تبعا إلى نوع وطريقة إجراء الاختبار.

فحوصات إضافية إلى تحليل روماتيزم المفاصل

إضافة إلى قراءة تحليل الروماتيزم ونتائجه في الدم يمكن إجراء بعض الفحوصات لتحديد الأضرار الموجودة في المفاصل، ومن ضمن هذه الفحوصات:

  • الأشعة السينية (أشعة أكس)

تُستخدم في توضيح الأضرار الموجودة في العظام والأربطة والغضاريف حول المفاصل في الحالات المتقدمة من المرض.

  • فحص الرنين المغناطيسي (MRI)

هذا الفحص أكثر دقة في تصوير الأنسجة والسائل الزلالي في المفاصل، وتحديد التغيرات التي تحدث نتيجة الالتهاب حتى في الحالات المبكرة من المرض.

الفرق بين تحليل الروماتيزم و تحليل الحمى الروماتيزمية عند الاطفال

الروماتيزم هو مرض مناعي ذاتي ومزمن يصيب عادة البالغين وكبار السن، إذ يصنع جهاز مناعة الجسم أجساما مضادة تهاجم أنسجة المفاصل كما لو كانت أنسجة غريبة عن الجسم.

أما الحمى الروماتيزمية هي رد فعل مناعي بعد إصابة الطفل بعدوى بكتيريا المكورات العقدية التي تسبب التهابات الحلق واللوزتين..

إذ تنشط المناعة وتهاجم أنسجة الجسم المختلفة مثل القلب والمفاصل والجلد والكلى، ويشمل تحليل الحمى الروماتيزمية عند الاطفال عادة الآتي:

  • تحليل سرعة الترسيب(ESR).

  • تحليل بروتين سي التفاعلي (CRP).

  • تحليل الأجسام المضادة لبكتيريا المكورات العقدية (ASOT).

إضافة إلى عدد من الفحوصات التصويرية لفحص القلب تبعا لأعراض وحالة الطفل..

ويمكن علاج الحمى الروماتيزمية باستخدام البنسلين، وعلاج التهابات المفاصل بمضادات الالتهاب، وتشفى المفاصل عادة دون أي مشكلات.

الخلاصة

يستخدم الطبيب لتشخيص مرض الروماتيزم إلى جانب الفحص الطبي السريري عددًا من التحاليل والفحوصات، من ضمنها قراءة تحليل الروماتيزم في الدم لتحديد وجود الالتهاب الناتج عن المرض المناعي ومتابعة الاستجابة للعلاج وتحديد الأضرار الناتجة في المفاصل.  

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html