ما هو تحليل الدهون الثلاثية

ما هو تحليل الدهون الثلاثية
بواسطة : رامي شهاب | آخر تحديث : 2020/03/08 عدد المشاهدات : 269

محتويات

  • تحليل الدهون الثلاثية
  • متى يتم إجراء تحليل الدهون الثلاثية
  • نصائح هامة قبل إجراء تحليل الدهون الثلاثية
  • نتائج تحليل الدهون الثلاثية
  • نصائح تساعد في الحصول على نتائج طبيعية في تحليل الدهون الثلاثية

تحليل الدهون الثلاثية

تحليل الدهون الثلاثية Triglyceride test هو اختبار معملي يُستخدم لقياس نسبة الدهون الثلاثية بالدم، وتُعَد الدهون الثلاثية هي المسئولة عن اختزان السعرات الحرارية الزائدة عن حاجة الجسم تمهيدًا لاستخدامها كمصدر للطاقة في وقت لاحق.

متى يتم إجراء تحليل الدهون الثلاثية

يُستخدم اختبار الدهون الثلاثية في الحالات التالية:

  • أمراض القلب أو تصلب الشرايين.

  • التهاب البنكرياس.

  • النوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • متابعة تطورات مستويات الدهون الثلاثية أو الكوليسترول في حالة التشخيص المسبق بارتفاع مستوياتها بالدم.

  • ينبغي  إجراء تحليل الدهون الثلاثية بشكل دوري في السيدات بمجرد الوصول إلى مرحلة سن اليأس، إذ تتسبب التغيرات الهرمونية المصاحبة في زيادة مستوياتها بالدم.

  • التحقق من التأثير الدوائي لأدوية علاج ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية بالدم.

  • مرضى السكري، حيث يتسبب الارتفاع المزمن في مستوى سكر الجلوكوز بالدم في ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.

  • الرجال بعد تخطي سن 45 عام، والنساء بعد تخطي سن 50 عام، الذين يحملون تاريخ َمرضي عائلي يشير إلى الإصابة بأمراض القلب أو السكري.

  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

نصائح هامة قبل إجراء تحليل الدهون الثلاثية

  • لضمان صحة النتائج، ينبغي الصيام عن الطعام لمدة 9 – 12 ساعة قبل إجراء الاختبار، حيث يُسمح فقط بشرب الماء.

  • هناك العديد من الأدوية التي قد تؤثر في نتائج اختبار الدهون الثلاثية، وتشمل: أدوية فيتامين (سي)، أدوية فيتامين (أ)، حاصرات بيتا (لعلاج ارتفاع ضغط الدم)، أقراص منع الحمل الهرمونية، زيت السمك، أدوية علاج ارتفاع الكوليسترول، مضادات الاكتئاب، الكورتيزون.

  • يُنصح بإجراء تحليل الكوليسترول مع تحليل الدهون الثلاثية، وذلك لتشخيص الحالة بصورة أكثر وضوحًا وتفصيلًا.

  • قد يتسبب الحمل في إعطاء نتائج غير صحيحة لاختبار الدهون الثلاثية.

نتائج تحليل الدهون الثلاثية

تشير نتائج اختبار الدهون الثلاثية إلى القيم والمعايير التالية:

  • مستوى طبيعي: ≤ 150 ملليجرام لكل ديسيلتر.

  • الحد الأعلى من المستوى الطبيعي: يتراوح بين 150 – 199 ملليجرام لكل ديسيلتر.

  • مستوى مرتفع: يتراوح بين 200 – 499 ملليجرام لكل ديسيلتر.

  • مستوى مرتفع جدا: ≥ 500 ملليجرام لكل ديسيلتر.

أسباب ارتفاع نتائج تحليل الدهون الثلاثية عن المستوى الطبيعي

  • أسباب وراثية.

  • فرط شحوم الدم.

  • تليف الكبد.

  • مرض السكري، ولا سيما في حالة عدم استقرار مستوى السكر بالدم وفق المعدل الطبيعي.

  • خمول الغدة الدرقية.

  • المتلازمة الكلوية.

  • التهاب البنكرياس، ولا سيما إذا تخطت نسبة الدهون الثلاثية بالدم 1000 ملليجرام لكل ديسيلتر.

  • نمط الحياة غير الصحي الذي يتضمن الإفراط في تناول الدهون والكربوهيدرات وعدم ممارسة الرياضة.

  • التدخين.

أسباب انخفاض نتائج تحليل الدهون الثلاثية عن المستوى الطبيعي

  • فرط نشاط الغدة الدرقية.

  • متلازمة سوء الامتصاص.

  • داء كرون والتهاب القولون التقرحي.

  • أمراض سوء التغذية.

  • اتباع نظام غذائي قاسي خالٍ تمامًا من الدهون والكربوهيدرات.

نصائح تساعد في الحصول على نتائج طبيعية في تحليل الدهون الثلاثية

  • اتباع نظام غذائي صحي من خلال تناول البروتينات والفواكه والخضروات، مع الحد من السكريات والدهون والكربوهيدرات.

  • الامتناع تمامًا عن الأطعمة المعلبة أو المحفوظة بالإضافة إلى الوجبات السريعة.

  • اختيار مصادر الدهون الصحية مثل: زيت الزيتون، المكسرات، الأسماك الدهنية (الرنجة، السالمون، الماكريل.. إلخ).

  • الحفاظ على وزن الجسم ضمن المعدلات الطبيعية.

  • ممارسة الرياضة بصورة دورية مستمرة، وخصوصًا تمارين الكارديو والجري والسباحة، أما بالنسبة لكبار السن فإن رياضة المشي تمثل خيارًا ممتازًا لهم.

  • الإقلاع تمامًا عن التدخين.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html