ما اسباب التهابات المهبل

ما اسباب التهابات المهبل
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/04/02 عدد المشاهدات : 326

محتويات

  •  أنواع التهابات المهبل
  • اعراض التهابات المهبل
  • أسباب التهابات المهبل
  • مضاعفات التهابات المهبل
  • التهابات المهبل وانتقالها للرجل
  • علاج التهابات المهبل
  • الوقاية من التهابات المهبل
  • المصادر

تُعتبر التهابات المهبل من أكثر الأمراض الشائعة في الجهاز التناسلي الأنثوي ومع ذلك فإن علاجه أسهل ما يكون.

 في البداية يجب معرفة أن من وسائل حماية المهبل وجود بكتيريا طبيعية تحافظ عليه وتحميه من الالتهابات التي تحدث عند وجود أي اختلال في هذه البكتيريا.

وهي من الأمراض التي تُشعِر أصحابها بالخجل؛ لذا تميل المريضة إلى تجنب الكلام عنها وعدم الذهاب للطبيب على الرغم من سهولة علاجه وفي وقت قصير، وبالتالي يؤدي إهمال العلاج لحدوث مضاعفات سيئة ومشاكل على المدى الطويل.

 أنواع التهابات المهبل

  1. التهاب المهبل الجرثومي (Bacterial vaginosis): وهو نوع عدوى ينتج بسبب التهاب بكتيري قد تكون بكتريا هوائية أو لاهوائية، ويُعتبر أكثر الأنواع شيوعًا.

  2.  العدوى الفطرية (Candida vaginitis): وهي فطريات تتواجد في المهبل وتأتي في المرتبة الثانية من حيث الانتشار. 

  3. داء المشعرات (Trichomonas vaginalis  vaginitis): وهي نوع من الطفيليات تنتقل جنسيًّا.

  4. ضمور المهبل (Atrophic vaginitis): ويحدث بسبب التقدم في السن ونقص هرمون الإستروجين.

اعراض التهابات المهبل

على الرغم من كثرة أنواع التهابات المهبل فإن أعراضها متشابهة؛ لذلك يجب معرفة النوع المصاب به لأن لكلٍّ منها علاج وأدوية مختلفة.

  • الأعراض المتشابهة:

  1. حكة

  2. الحرقان المهبلي

  3. ألم في أثناء الجماع

  4. نزول بقع من الدم

  5. ألم في أثناء البول
  6. إفرازات مهبلية 
  • الأعراض المختلفة:

تختلف بعض الأعراض على حسب نوع الالتهاب، وهي ما تحدد نوع الالتهاب وطريقة علاجه.

  1. التهاب المهبل الجرثومي:
    إفرازات تتميز بأنها: كثيرة، رفيعة، لها رائحة سمكية، بيضاء (إفرازات تشبه اللبن)

  2. العدوى الفطرية:
    إفرازات تتميز بأنها: قليلة، سميكة، ليس لها رائحة، بيضاء (إفرازات تشبه الجبن)

  3. داء المشعرات:
    إفرازات تتميز بأنها: كثيرة، خضراء، لها رغوة (إفرازات تشبه العصير)
  • أعراض التهابات المهبل للمتزوجات:

في الواقع تُعتبر نفس الأعراض وليس هناك أعراض مخصصة.

أسباب التهابات المهبل

تعتبر الأسباب متشابهة بالرغم من اختلاف الأنواع، وهي:

  1. اختلال درجة قلوية المهبل بسبب: (وقت الدورة – الغسول المهبلي الكثير غير الضروري – نقص الإستروجين)

  2. نقص المناعة كما في: (أمراض المناعة الذاتية – مرض الـAIDS – مرض السكر – علاج الكورتيزون)

  3. اختلال العلاقة بين بكتيريا المهبل الطبيعية والفطريات بسب كثرة استخدام المضادات الحيوية واسعة المدى

  4. نقص مقاومة المهبل بسبب: (تآكل بطانة المهبل في الطفولة أو بعد سن اليأس – الأمراض التي تنتقل جنسيًّا)

مضاعفات التهابات المهبل

يُعتبر المرض من الأمراض التي لا تستدعي الخوف، ومع ذلك لا ننصح بإهمالها لأن لها مضاعفات خطيرة وهي:

  1. زيادة خطورة الإصابة بالأمراض المنتقلة جنسيًّا
  2. زيادة خطورة الإصابة بمرض التهاب الحوض والتهاب الرحم وهو من الأمراض التي تؤثر في احتمالية الحمل
  3. في الحوامل وُجد زيادة احتمالية الولادة المبكرة وولادة أطفال مبتسرين
  4. جفاف المهبل

التهابات المهبل وانتقالها للرجل

 لا تنتقل العدوى للرجل ما عدا مرض المشعرات فهو كما ذكرنا مرض ينتقل جنسيًّا؛ لذلك عند تأكد الإصابة به يجب معالجة الرجل.

وفي العدوى الفطرية عند تكرار الإصابة بها يجب معالجة الرجل لأنه من الممكن أن يكون هو السبب.

علاج التهابات المهبل

العلاج يتوقف على معرفة النوع وعلى أساس ذلك يحدد الطبيب العلاج وجرعاته.

  • علاج التهابات المهبل في المنزل:

من الممكن استخدام العديد من المكونات الطبيعية لعلاج التهابات المهبل في المنزل، وذلك حتى يتم استشارة الطبيب.
وهذه المكونات الطبيعية مثل:

  • الزبادي: عن طريق وضعه على قطنة ومسح المنطقة المصابة بها ثم غسله.
  • خل التفاح والثوم واللذان يُعتبرا من المضادات الطبيعية.
  • وهناك بعض الأعشاب التي تساعد في التخلص من الالتهابات مثل إكليل الجبل والحلبة وجوز الهند؛ إذ يساعدون في الحد من الأعراض.

الوقاية من التهابات المهبل

 تُعتبر التهابات المهبل من الأمراض السهل الوقاية منها؛ وإليك بعد النصائح التي تساعدك على تجنب الإصابة بها:

  1. اتباع حمية متوازنة والإكثار من الألبان التي تساعد على حدوث تكاثر جيد لبكتيريا المهبل المفيدة
  2. التقليل من المضادات الحيوية دون استشارة طبيب
  3. الغسول المهبلي المتواصل ومع ذلك عدم الإكثار منه دون فائدة
  4. الابتعاد عن الملابس غير القطنية وتجفيف الملابس قبل ارتدائها
  5. تغيير الفوط بشكل دوري في أثناء وقت الدورة

وفي النهاية نود أن ننصح باستشارة الطبيب عند الإحساس بأي من أعراض التهابات المهبل لأنه على الرغم من سهولة العلاج منها إلا أن مضاعفاته غير محبوبة وأسبابه من السهل تجنبها.

المصادر

Causes, symptoms, and treatment of vaginitis

Vaginitis

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html