قرحة الرحم اعراضها وعلاجها وعلاقتها بالحمل

قرحة الرحم اعراضها وعلاجها وعلاقتها بالحمل
بواسطة : رامي شهاب | آخر تحديث : 2020/03/13 عدد المشاهدات : 281

محتويات

  • ما هي القرحة في الرحم
  • اسباب قرحة الرحم
  • اعراض قرحة الرحم
  • قرحة الرحم والحمل
  • اضرار قرحة الرحم
  • الفرق بين القرحة في الرحم وقرحة المهبل
  • تشخيص القرحة في الرحم
  • علاج قرحة الرحم
  • الخلاصة
  • المصادر

القرحة في الرحم هي أحد أشهر الأسباب للنزيف ونزول الإفرازات عند المرأة. فما هي اضرار قرحة الرحم وما الفرق بين قرحة المهبل والقرحة في الرحم ؟ّ! 

ما هي القرحة في الرحم

القرحة في الرحم (بالإنجليزية: Cervical erosion) هي تآكُل في السطح الخارجي لبطانة عنق الرحم، ولا يوجد ارتباطٌ بينها وبين سرطان عنق الرحم كما يعتقد البعض.

تحدث قرحة الرحم عندما تنتقل الخلايا الغدّية الرِخوة (Glandular cells) الموجودة في الطبقات الدّاخلية من عنق الرحم إلى السطح الخارجي الذي يُفترض أن يكون أكثر صلابةً؛ ممّا يجعل هذه الخلايا عرضةً للتآكُل؛ وبالتالي الإصابة بقُرحة الرحم.

اسباب قرحة الرحم

تحدث القرحة في الرحم نتيجة عدة عوامل أهمها: 

  • اضطرابات الهرمونات 

تنشأ معظم حالات القرحة في الرحم بسبب الإضطرابات الهرمونية، لذا فهو أكثر شيوعاً في فترة الخصوبة أو أثناء شهور الحمل ، في حين أنه نادرُ الحدوث عند الوصول إلى مرحلة سنّ اليأس.

  • أقراص منع الحمل 

أحياناً قد تنشأ القرحة في الرحم نتيجة تناول أقراص منع الحمل الهرمونية، وذلك بتأثير هرمون الإستروجين.

  • الالتهابات المزمنة

قد تحدث قرحة عنق الرحم نتيجة حدوث التهاب في عنق الرحم وتحوله لالتهاب مزمن مما يسبب تآكل مستمر للطبقة الخارجية.

اعراض قرحة الرحم

قد لا تُسبّب القرحة في الرحم أيّ أعراضٍ، حيث تُكتشف صدفةً  أثناء الفحص الروتينيّ لعنق الرحم، أو عند إجراء اختبار مسحة عنق الرحم (مسحة بابا نيكولاو / Pap Smear) للكشف عن سرطان عنق الرحم. 

أمّا في حالة وجود أعراضٍ ظاهريّة، فإنها تشمل ما يلي:

  • إفرازات مهبلية 

وهي إفرازات مُخاطيّة خفيفة ناتجة عن فرْط نشاط الخلايا الغدّية المتواجدة على سطح عنق الرحم.

  • النزيف المهبلي في الحمل  

القرحة في الرحم هي أحد أكثر الأسباب شيوعاً للنزيف المهبلي خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

  • نزيف مهبلي 

قد تسبب قرحة عنق الرحم نَوبات متقطّعة من النزيف المهبلي لا علاقةَ لها بالدّورة الشهرية، ولاسيّما بعد العلاقة الزوجية.

  • ألم أثناء العلاقة الزوجية

 الشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجية، والذي قد يكون مصحوباً بنزيفٍ مهبلي كذلك.

  • انخفاض الرغبة الجنسية 

الشكوى من انخفاض الرغبة الجنسيّة، وذلك نتيجة تأثير الألم والنزيف المُصاحِب للمريضة أثناء العلاقة.

قرحة الرحم والحمل

على عكس الاعتقاد السائد قديمًا أن القرحة في الرحم قد تؤثر على إمكانية حدوث حمل إلا أنه في الوقت الحالي لا يوجد ارتباط بينها وبين عدم حدوث حمل.

ولكن في بعض الحالات قد تكون القرحة في الرحم دليل على وجود مشكلة تعيق حدوث حمل مثل الالتهابات المزمنة في عنق الرحم.

وفي حالة تواجد القرحة في الرحم أثناء الحمل فهي تعتبر دليل على وجود استروجين بكميات كبيرة ولا يوجد لها ضرر.

اضرار قرحة الرحم

أخبرتني الطبيبة بأنني أعاني من قرحة عنق الرحم فما هي أضرار قرحة الرحم ؟! 

في الواقع لا تسبب القرحة في الرحم أي أضرار على الحمل أو الخصوبة حيث أنها تعتبر عرض وليس مرض.

الفرق بين القرحة في الرحم وقرحة المهبل

تختلف القرحة في الرحم عن قرحة المهبل والتي تحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض التي تنتقل بالجنس مثل السيلان. 

ولذلك ننصحك باستشارة الطبيب للإطمئنان على اصابتك والتأكد من سبب تلك القرحة.

تشخيص القرحة في الرحم

يعتمد التشخيص على عدة عوامل أهمها: 

  • الصورة السريرية

تُشكّل الصورة السريريّة الإعتيادية لقُرحة الرحم (إفرازات مُخاطيّة، عُسر الجماع، نزيف مهبلي أثناء الجماع) المرحلة التشخيصيّة الأولى

  • الفحص الموضعي لعنق الرحم 

التشخيص على نحوٍ قاطع يتم من خلال الفحص الموضعي لعنق الرحم، حيث يظهر بلونٍ أحمر قاتم أكثر ممّا هو معتاد مع رصد التقرّحات الموجودة. كذلك قد يحدث نزيف طفيف أثناء إجراء الفحص.

  • المنظار المهبلي 

يُعدّ المنظار المهبلي (Colposcopy) خطوة تشخيصيّة هامّة، وذلك لإلقاء نظرةٍ فاحصة على عنق الرحم، فضلاً عن أخذ خزعة (عيّنة نسيجيّة) لفحص أيّ نشاطٍ سرطاني محتمل.

علاج قرحة الرحم

في معظم الأحيان يكون علاج قرحة الرحم هو تركها حيث أنها لا تسبب ضرر في أغلب الأوقات. 

ولكن إذا أرادت السيدة أن تحل مشاكلها فيمكنها الأعتماد على الكي

علاج قرحة الرحم بالكي

يتألّف العلاج الأساسي لقُرحة الرحم من الكيّ الموضعي (Cauterization)، وذلك بهدف إيقاف النزيف المهبلي والإفرازات المُخاطيّة اللزجة. 

يمكن تحقيق ذلك إما بإستخدام الكيّ الحراري (Diathermy) أو الكيّ بالتبريد (cryosurgery) أو بإستخدام نترات الفضة (Silver Nitrate).

يتّسم هذا الإجراء بالبساطة، ولا يستغرق سوى دقائقٍ معدودة، حيث يتمّ إجراؤه تحت تأثير المخدّر الموضعي، ولا يستلزم أيّ استعداداتٍ مُسبَقة، كما يمكن للمريضة استئناف أنشطتها اليوميّة العادية على الفور. 

فقط كل ما ستشعر به المريضة خلال الأيام القليلة التالية هو بعض الألم الطفيف، والذي قد يكون مصحوباً بإفرازاتٍ أو بعض بقع الدّم.

هذه الأعراض سرعان ما تزول تدريجيّاً على نحوٍ تلقائي. كذلك ينبغي تجنّب العلاقة الزوجية لمدّة 4 أسابيع على الأقل، وذلك لتجنّب الإصابة بالعدوى.

ماهو علاج قرحة الرحم غير الكي 

يمكن علاج قرحة الرحم بدون كي عن طريق الاعتماد على المضادات الحيوية وذلك في حالة الالتهاب المزمن.

وأيضًا يمكن ترك القرحة في الرحم بدون علاج دون أن تتسبب في مشاكل.

الخلاصة

قرحة الرحم عبارة عن تآكُل في السطح الخارجي لعنق الرحم، وتنشأ من انتقال الخلايا الغدّية الموجودة بالطبقات الدّاخلية إلى الطّبقة السطحية الخارجية.

تتَسبّب الاضطرابات الهرمونية (الحمل، أقراص منع الحمل الهرمونية) في ظهور القرحة في الرحم.

تشمل الأعراض إفرازات مُخاطيّة، عُسر الجماع، نزيف مهبلي خصوصاً بعد الجماع.

يتمّ التشخيص من خلال الفحص الموضعي، واستخدام المنظار المهبلي.

يتمّ علاج قُرحة الرحم باستخدام طريقة الكيّ أو المضادات الحيوية في بعض الحالات.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html