فوبيا الزواج الجاموفوبيا

فوبيا الزواج الجاموفوبيا
بواسطة : دكتورة شيماء فهمي عز الدين | آخر تحديث : 2020/04/08 عدد المشاهدات : 635

محتويات

  • الجاموفوبيا
  • أسباب فوبيا الزواج
  • أعراض فوبيا الزواج
  • علاج فوبيا الزواج
  • نصائح للتخلص من الخوف من الزواج
  • الخلاصة
  • المصادر

العُقبى لك! لكني لا أفكر في الزواج! في حين يحلم الكثيرون بالزواج، هناك من يمثّل له الأمر كابوس!

الجاموفوبيا

الجاموفوبيا أو فوبيا الزواج (بالإنجليزية: gamopghobia) هي شعور مستمر بالخوف والقلق من فكرة الزواج إمّا بسبب الخوف من فكرة الارتباط بشخصٍ آخر مدى الحياة، أو تحمّل مسئولية أسرة، أو الخوف من عدم القدرة على إرضاء الطرف الآخر.

فمجرد أن تراوده فكرة الزواج يشعر بالقلق الشديد والخوف، لكنه مدرك أن خوفه غير منطقي ولا يستدعي الأمر كل هذا القلق.

أسباب فوبيا الزواج

الخوف من الزواج يتولّد عادةً نتيجة معاينة تجارب فاشلة لأحد أفراد الأسرة أو شخصٍ مقرّب، ويفسره أيضًا أطباء النفسية بأنه ناتج عن رهبة التعلق بشخص مدى الحياة، وتحمّل مسئوليته.

فلما ويمكنني العيش وحيدًا! هذا ما يمكن أن يسبّب الخوف لدى البعض من الزواج.

يمكن أن تنتج فوبيا الزواج عن العيش وحيدًا لفترةٍ طويلة تكيّف فيها الشخص مع الوضع؛ ممّا يجعل من الصعب عليه أن يتقبّل فكرة مشاركة معيشته مع شخصٍ آخر.

ليس فقط الأسر المفكَّكة التي قد يعاني أبناؤها الجاموفوبيا بل الأسر السعيدة أيضًا، فقد يُخيّل للابن أنه من الصعب أن يكوّن أسرة سعيدة كأسرتهم؛ فيُعرض عن فكرة الزواج. وقد يكون هناك عامل وراثي.

أعراض فوبيا الزواج

طبيعي أن ينتابك شعور ببعض القلق عند التفكير في موضوع الزواج بمسئولياته وتحدّياته، لكن ليس طبيعيًا أن تسبّب لك الفكرة أعراض قلق جسدية ونفسية. 

وتشمل أعراض فوبيا الزواج:

الأعراض النفسية:

  • الشعور بالخوف أو الرعب من فكرة الزواج، أو الحديث عن الموضوع؛ فتجده يبذل قصارى جهده لتجنب المواقف التي قد تسبّب له هلع يصعُب معه استكمال يومه بشكلٍ طبيعي.
  • هو يُدرك أن مشاعر الخوف والقلق التى تراوده غير منطقية لكنه عاجز عن السيطرة عليها، وهذا ما يزيد الأمر سوءًا.
  • تراوده أفكار سلبية، وشعور بفقد السيطرة و أنه سيُصاب بالجنون.
  • تجنّب الذهاب لحفلات الزواج.

الأعراض الجسدية:

  • الارتجاف.
  • الغثيان والقئ.
  • كثرة البكاء.
  • تسارع ضربات القلب.
  • ألم في الصدر  وضيق في التنفس.
  • الدوخة أو حتى الإغماء.
  • زيادة التعرّق.

علاج فوبيا الزواج

الجاموفوبيا هي أحد أنواع الفوبيا أي تُعتبر اضطراب قلق يحتاج إلى علاج، وإهمال علاجه يمكن أن يسبّب العديد من المشكلات.

أُولى خطوات علاج الفوبيا عند البنات هي الدعم الأسري بالنصح والإرشاد، فهذه الخطوة تساعد كثيرًا في التغلب على المشكلة، وتيسير العلاج.

العلاج النفسي

و لأن هذا النوع من الفوبيا مبني في الأساس على معتقداتٍ، وأفكار مغلوطة، فالاستشارة النفسية لها دور فعّال في العلاج، حيث يتم تشجيع المُصاب على التعبير عن مخاوفه واعتقاداته بشأن الزواج، ومن ثَمّ يمكن نقاشها والتعديل عليها.

العلاج بالتنويم

التنويم أحد الطرق الفعّالة في علاج فوبيا الزواج عند البنات، حيث يساعد في استئصال المشكلة من جذورها بالتخلص من الأفكار السلبية التي تكوّنت عن الزواج.

نصائح للتخلص من الخوف من الزواج

طبيعي أن تشعر بالقلق من الزواج، لكن غير طبيعي أن تستسلم لخوفك! بالإرادة يمكنك أن تتعامل مع هذا الخوف بالطريقة نفسها التي تتعامل بها مع مخاوفك الأخرى. وإليك هذه النصائح:

  • الثقة _إذا كنت تعرف شريكك جيدًا_ مع الحفاظ على ثقتك بنفسك أمرٌ مهم للتخلص من هذا الخوف. فإذا كنت تثق في أخلاقه وطباعه فلما الخوف؟
  • تخلّى عن جميع أشكال الأنانية لتتمكن من مشاركة حياتك مع الآخرين.
  • أنت لا تشبههم! التجارب الفاشلة التي شاهدتها أو سمعت عنها لا تمثلك إطلاقًا وعليك أن تتجاهلها.

إذا كنت تشعر بفقد السيطرة على خوفك من الزواج؛ ننصحك باستشارة طبيب نفسي للحصول على علاج.

الخلاصة

فوبيا الزواج اضطراب نفسي يسبّب القلق والخوف من الفكرة نفسها. ويقوم علاج فوبيا الزواج عند البنات بشكلٍ أساسي على دور الأسرة التوعوي، بجانب الحاجة إلى الاستشارة النفسية.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html