فطريات الأظافر الأسباب والأعراض وطرق العلاج

فطريات الأظافر الأسباب والأعراض وطرق العلاج
بواسطة : دكتورة إسراء العجمي | آخر تحديث : 2020/06/10 عدد المشاهدات : 368

محتويات

  • هل فطريات الأظافر معدية
  • أعراض تينيا الأظافر
  • مضاعفات فطريات الأظافر
  • تشخيص التهابات الأظافر الفطرية
  • الوقاية من فطر الأظافر
  • علاج فطريات الأظافر
  • الخلاصة
  • المصادر

فطريات الأظافر أو ما يُعرف بـ تينيا الأظافر (onychomycosis) هي حالة شائعة تبدأ في الظفر كبقعة بيضاء أو صفراء، وتتعمق حتى تسبب تغير في لون الظفر.

تؤدي فطريات الأظافر إلى تلفها؛ لذا من الضروري معرفة طرق الوقاية. كما من الضروري عند الإصابة بها الرجوع إلى الطبيب لتجنب حدوث أي تلف دائم للأظافر.

هل فطريات الأظافر معدية

يظن البعض أن فطر الأظافر غير مُعدٍ، لكن هذا غير صحيح؛ إذ إنها شديدة العدوى وتنتقل من ظفر إلى آخر.

وإليك بعض أسباب الإصابة بفطريات الأظافر:

  • تعرض اليدين للماء فترات طويلة كما في حالة غسيل الصحون وغسيل الملابس دون ارتداء قفازات واقية.
  • التعرق الشديد.
  • وجود تاريخ إصابة بفطريات القدم أو ما يُسمَّى بالقدم الرياضي.
  • المشي حافي القدمين في المناطق العامة الرطبة، مثل حمامات السباحة وغرف الاستحمام والصالات الرياضية.
  • الإصابة بأمراض ضعف المناعة مثل مرض السكري.
  • التقدم في السن الذي يسبب انخفاض تدفق الدم وبطء نمو الأظافر.

أعراض تينيا الأظافر

قد تؤثر فطريات الأظافر في واحد أو أكثر من أظافر اليدين، ومن أهم أعراضها ما يلي:

  • ظهور خط أبيض أو أصفر معتم في جانب واحد من الظفر.

  • حدوث تقشر تحت الظفر.

  • انهيار الجزء الحر من الظفر.

  • تورم المنطقة المحيطة بالظفر واحمرارها نتيجة حدوث التهاب.

  •  يصبح الظفر طريًّا عند الضغط عليه.

  • صعوبة في المشي نتيجة تكسير أظافر القدم.

مضاعفات فطريات الأظافر

  • إذا ظهرت الفطريات بشكل حاد يؤدي ذلك إلى حدوث ألم شديد، كما قد يؤدي إلى تلف دائم للأظافر.
  • إذا كان هناك تاريخ مرضي للإصابة بمرض السكري، يعمل ذلك على انخفاض في الدورة الدموية في أعصاب القدمين؛ وهو ما يؤدي إلى صعوبة التئام الأظافر.
  • تزداد نسبة الإصابة بعدوى الجلد البكتيرية (التهاب النسيج الخلوي) في حالة تأخر العلاج.

تشخيص التهابات الأظافر الفطرية

يشخص الطبيب فطر الأظافر عن طريق أخذ قصاصات من الأنسجة المفتتة في نهاية الظفر المصاب، بالإضافة إلى كشط السطح المتغير اللون في الأظافر.

تُرسَل القصاصات والكشط إلى معمل الفطريات؛ لفحصها تحت الميكروسكوب ومعرفة نوع الفطر لاختيار العلاج المناسب.

في بعض الأحيان تُؤخذ عينة من أنسجة الظفر وتُفحَص لتأكيد التشخيص.

الوقاية من فطر الأظافر

يمكن أن تساعد بعض العادات في تجنب حدوث هذه العدوى الفطرية، ومن أهمها ما يلي:

  • اغسل يديك وقدميك بانتظام، ويُعَد غسل اليدين ضروريًّا إذا لمست الظفر المصاب.
  • رطبي أظافرك بعد غسيل الصحون أو غسيل الملابس.
  • ضرورة تقليم الأظافر وتطهير مقص الأظافر بعد كل استخدام.
  • ارتداء الجوارب الممتصة للعرق أو تغيير الجوارب على مدار اليوم.
  • ارتداء الأحذية في مناطق حمامات السباحة وغرف تغيير الملابس.
  • عدم استعمال طلاء الأظافر باستمرار، مع التخلي عن الأظافر الصناعية. 
  • استخدام الأدوات الخاصة بك في صالون الأظافر وعدم استخدام أدوات الغير.

علاج فطريات الأظافر

قد يكون من الصعب علاج فطر الاظافر، إذ يعتمد العلاج على شدة الحالة ونوع الفطر المسبب لها، وقد يستغرق ظهور نتائج هذا العلاج عدة شهور.

ومن طرق العلاج ما يلي:

1.   مرهم فطريات الأظافر

 أشهر مرهم مستخدَم لفطريات الأظافر هو اللامفين أو الديرماتين، ويمكن أيضًا استخدام مس للأظافر مثل فانجيباسيد صباحًا ومساءً لمدة شهرين.

وقد وُجد أن استخدام المراهم الموضعية فقط غير كافٍ لعلاج فطر الأظافر .

2.   الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الفم

غالبًا ما تكون هذه الأدوية هي الخيار الأول؛ إذ إنها تسرع من علاج هذه العدوى بشكل أكبر من المراهم الموضعية، وفي بعض الحالات يساعد الجمع بينهما في العلاج سريعًا.

من أشهر هذه الأدوية تيربينافين (لاميزيل) وإيتراكونازول لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر، مع تأكيد عدم استخدامها إلا تحت إشراف الطبيب لتجنب أعراضها الجانبية.

3. علاج فطريات الأظافر بالليزر

ظهر في الآونة الأخيرة علاج الفطريات بالليزر؛ لتجنب الأعراض الجانبية التي تحدث نتيجة استخدام الأدوية المضادة للفطريات نظرًا لطول فترة العلاج.

يُعتقد أن الليزر الذي يخرج من الأشعة تحت الحمراء يقتل الفطريات؛ عن طريق إنتاج الحرارة داخل الأنسجة المصابة.

ويتم العلاج في غضون جلسة إلى ثلاث جلسات حسب الاستجابة.

الخلاصة

فطريات الأظافر من أشهر أنواع العدوى التي تحدث نتيجة تعرض اليدين والقدمين للماء لفترات طويلة؛ الأمر الذي يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء أو صفراء على الأظافر.

عند ظهورها لا بد من الرجوع إلى الطبيب للتشخيص والعلاج المناسب؛ إذ يؤدي عدم معالجتها إلى حدوث تلف دائم للأظافر.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html