فترة التبويض

فترة التبويض
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/03/16 عدد المشاهدات : 438

محتويات

  • فترة التبويض
  • كيف يحدث التبويض
  • أعراض فترة التبويض
  • طريقة حساب أيام التبويض
  • ترغبين في زيادة فرص حملك في أثناء فترة التبويض
  • طريقة طبيعية لمنع الحمل! كيف تمنعين الحمل في أثناء فترة التبويض
  • فترة التبويض والرضاعة
  • أمراض فترة التبويض
  • الخلاصة
  • المصادر

خروج البويضه ووصولها لقناة فالوب هي المرحلة الأساسية في الدورة الشهرية، وهي التمهيد لعملية التلقيح وحدوث الحمل.

فترة التبويض

فترة التبويض أو ما يُعرف بالإنجليزية ( ovulatory period ) هي فترة الهدف منها هو خروج البويضة ووصولها لقناة فالوب؛ ليحدث التلقيح.

وتحدث عملية التبويض بالتناوب بين المبيضين شهريًّا.

ويمتد التبويض في الفترة بين نهاية الدورة وحتى موعد خروج البويضة من المبيض؛ إذ يمتد فترة تتراوح بين 10 أيام : 19 يومًا.

 وتتغير في تلك الفترة مستويات الهرمونات في الجسم ولذلك يؤثر في حالتك النفسية والجسدية.

وقد تمرين بفترتي تبويض من المبيضين في شهر واحد على نحو طبيعي أو عن طريق التحفيز بالهرمونات، وهذا ما يسبب إنجاب التوءَم.

كيف يحدث التبويض

يحدث التبويض نتيجة زيادة تأثير هرمون الـ( LH ) وهو الهرمون المحفز للجسم الأصفرـ وتفرز البويضة الإنزيمات التي تؤدي إلى خروجها من المبيض؛ فتلتقطها أهداب قناة فالوب؛ لتدخل القناة تمهيدًا لاستقبال الحيوانات المنوية.

أعراض فترة التبويض

قد تشعرين بعدة تغيرات في جسدك في مرحلة التبويض وتنتهي تلك التغيرات بعد فترة قصيرة من التبويض.

ولكن اطمئني! فإذا لم تشعري بتلك الأعراض فهذا ليس دليلًا على وجود خلل في التبويض الخاص بكِ، وتشمل أعراض التبويض:

  • نزول بعض قطرات الدم في منتصف الدورة وذلك بسبب انخفاض نسبي في مستوى هرمون الإستروجين.
  • زيادة الشهوة الجنسية.
  • ارتفاع درجة الحرارة درجة مئوية لذلك لا تشعرين بها بسهولة؛ أي تحتاج إلى متابعة منكِ، ويحدث ذلك بسبب بداية ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون.
  • تصبح إفرازات المهبل شفافة وتُشبه زلال البيض؛ بسبب تأثير الهرمونات استعدادًا لاستقبال الحيوانات المنوية.
  • آلام في منطقة الثدي.
  • تحسن الحالة النفسية لديك والشعور بالسعادة.
  • ألم في جانب واحد نتيجة التهيج البسيط في الغشاء المبطن للحوض؛ لأن عند حدوث التبويض تتساقط بعض المواد التي كانت تحيط البويضة داخل المبيض.

طريقة حساب أيام التبويض

هناك عدة طرائق لحساب موعد التبويض، وننصحك باستخدامها؛ لزيادة فرص حملك عند ممارسة الجماع في تلك الفترة:

  • قياس درجة الحرارة عند الاستيقاظ.

إذ إنه قبل التبويض بيومين تبدأ درجة الحرارة في الزيادة درجة مئوية وذلك بسبب ارتفاع هرمون البروجستيرون.

  • نسبة هرمون الـ( LH ) في البول.

زيادة نسبته في البول عن طريق جهاز يشبه جهاز الحمل.

  • الطريقة الحسابية.

وهي عن طريق إضافة 14- 16 يوم إلى بداية نزول الدورة.

  • السونار:

أفضل وسيلة لحساب فترة التبويض والاستعداد لممارسة العلاقة في أثناء هذه الفترة هي المتابعة مع الطبيب.

ترغبين في زيادة فرص حملك في أثناء فترة التبويض

يمكنك زيادة  فرص حملك في أثناء التبويض عن طريق عدة طرائق، ومنها:

  • زيادة عدد مرات الجماع في تلك الفترة وخاصة قبل حدوث التبويض.
  • عدم استخدام الغسول المهبلي الكيميائي؛ لأنه يؤثر في معدل حموضة المهبل.
  • الاستلقاء على الظهر بعد الجماع مما يعطي الحيوانات المنوية فرصة لتصل إلى البويضة.

طريقة طبيعية لمنع الحمل! كيف تمنعين الحمل في أثناء فترة التبويض

الاعتماد  على الفترة الآمنة لمنع الحمل؛ فلا يحدث جماع في أيام التبويض اليوم 10 – 18 من بدء نزول الدورة السابقة يمكن أن يساعد؛ لكن ننصح مع ذلك باستخدام وسائل منع الحمل الأخرى؛ مثل حبوب منع الحمل.

فترة التبويض والرضاعة

الرضاعة هي وسيلة طبيعية لمنع الحمل، وذلك لأن هرمونات الرضاعة تمنع حدوث التبويض بنسبة تصل إلى 60 %؛ لذلك بنسبة كبيرة قد تمرين بفترة انقطاع الدورة إذا كنتِ ترضعين.

أمراض فترة التبويض

قد تعانين من أمراض تتسبب في عدم حدوث التبويض أو حدوث بعض المشكلات؛ أهمها وأشهرها على الإطلاق هو مرض تكيس المبايض.

الخلاصة

فترة التبويض هي أهم مرحلة في الدورة الشهرية وأي خلل فيها قد يؤثر في قدرتك الإنجابية.

قد تختبرين بعض الأعراض في فترة التبويض أهمها؛ الألم في ناحية واحدة والإحساس بتحسن المزاج في منتصف الدورة.

تستطيعين معرفة ميعاد التبويض الخاص بكِ بعدة طرائق أهمها قياس درجة الحرارة ونسبة هرمون ( LH ) في البول.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html