علاج فيروس كورونا

علاج فيروس كورونا
بواسطة : هبة الدعوشي | آخر تحديث : 2020/04/07 عدد المشاهدات : 511

محتويات

  • اعراض فيروس كورونا
  • اختلاف اعراض فيروس كورونا عن الانفلونزا 
  • علاج فيروس كورونا
  • كيفية تجنب خطر الاصابة بفيروس كورونا
  • الخلاصة
  • المصادر

فيروس كورونا المستجد COVID-19 هو مرض جديد كثُر الحديث عنه في الآونة الأخيرة وعن مدى انتشاره في العديد من دول العالم.

 ينتمى هذا الفيروس إلى عائلة الفيروسات التاجية (Coronaviruses) التي تصيب الجهاز التنفسي، وتؤثر على الرئتين والشعب الهوائية.

 لا يوجد لقاح أو تطعيم حتى الآن ضد فيروس كورونا الجديد، ويسعى الباحثون حاليًا إلى إيجاد مصل مضاد وعلاج للفيروس.

اعراض فيروس كورونا

يسبّب المرض أعراضاً أكثر وضوحًا لدى كبار السن وأولئك الذين يعانون من ضعف فى جهازهم المناعي. وتشمل الأعراض:

  • درجة حرارة عالية. 

  • سعال شديد ومستمر لأكثر من ساعة (وإذا كنت تعاني عادةً من السعال، فسوف يكون أسوأ من المعتاد).

  • صعوبة في التنفس.

  • الإعياء والتعب الشديد.

  • التهاب في الحلق.

إذا ظهر عليك أيًا من الأعراض السابقة التي قد تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا فعليك البقاء في المنزل، والاتصال بالخط الساخن رقم 105 التابع لوزارة الصحة والسكان المصرية الذي تقدم من خلاله خدمة الاستفسارات اللازمة عن فيروس كورونا المستجد، وكيفية الوقاية منه، والأعراض المرضية المتعلّقة بالفيروس، وكيفية التعامل مع الأشخاص المشكوك فى إصابتهم.

اختلاف اعراض فيروس كورونا عن الانفلونزا

الملاحظ أن كلا الفيروسين يتسببان في ظهور أعراض متشابهة جدًا كالحمى والسعال وآلام الرأس والعضلات والإرهاق، ولكن في محاولةٍ بسيطة للتفريق بينهما، نجد الآتي:

  • ارتفاع درجة الحرارة قليل في حالة الإنفلونزا العادية، لكنه عرض أساسي في حالة فيروس كورونا، وتكون الحرارة عالية جداً، وقد يصاحبها تقيؤ وإسهال.

  • السعال غالبًا ما يكون مصحوبًا بالبلغم في حالة الإنفلونزا العادية، بينما يكون جافاً بدون بلغم وشديد عند مصابى الكورونا.

  • العطس والتهاب الحلق أعراض أساسية فى حالة الانفلونزا العادية، بينما تكون نادرة الحدوث مع كورونا المستجد.

  • التعب والإرهاق بسيط في حالة الانفلونزا، بينما شديد في حالة الكورونا.

علاج فيروس كورونا

لا يوجد حاليًا علاج محدّد لهذا الفيروس، والمضادات الحيوية لا تساعد في علاج فيروس كورونا؛ لأنها تعمل ضد البكتيريا وليس ضد الفيروسات.

فيكون إذاً الهدف من علاج فيروس كورونا هو التخفيف من حدّة الأعراض، بينما الجسم هو الذي يحارب المرض ويقاومه بالجهاز المناعي.

أولًا: ستحتاج إلى البقاء في عزلة، بعيدًا عن الآخرين حتى تتعافى.

ثانيًا: إذا كانت الأعراض شديدة، فسوف يقوم الطبيب المعالج بتقديم مجموعة من العلاجات الداعمة، والتي تشمل:

  • السوائل إمّا عن طريق تناولها بالفم أو حقنها بالوريد؛ وذلك لتقليل خطر الجفاف، وتقليل تركيز الفيروس بالدم.

  • خافضات الحرارة لخفض درجة الحرارة، والحدّ من تأثير الحمى.

  • قد تحتاج إلى الأكسجين.

  • أمّا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من صعوبة شديدة بالتنفس، قد يتطلب الأمر وضعهم على جهاز التنفس الصناعى.

كيفية تجنب خطر الاصابة بفيروس كورونا

إذا كان علاج فيروس كورونا غير واضح حتى الآن، فمن واجب الجميع إذاً فعل ما في وسعهم للحدّ من انتشار الفيروس، وأخذ احتياطات الوقاية اللازمة خاصةً الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، مثل:

  • الأشخاص البالغين من العمر 70 عامًا أو أكثر.

  • الذين لديهم حالات مرضية مزمنة.

  • المرأة الحامل.

  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعى، مثل: مرضى السكر والذين يتناولون الكورتيزون لفتراتٍ طويلة.

طرق الوقاية

  • اغسل يديك بالماء والصابون كثيرًا، وقم بذلك لمدة 20 ثانية على الأقل.

  • اغسل يديك دائمًا عند العودة إلى المنزل أوالوصول إلى العمل، وقبل وبعد تناول الطعام.

  • لا تلمس عينيك أو أنفك أو فمك إذا لم تكن يديك نظيفة.

  • استخدم جل معقم لليدين إذا لم يتوفر الماء والصابون.

  • عند السعال أو العطس استخدم منديل خاصّ بك، وتخلص منه فى سلة المهملات بعد الانتهاء واغسل يديك بعد ذلك.

  • إن لم يتوفر معك منديل أثناء العطس أو السعال قم باستخدام كتفك (وليس اليدين) لتغطية الأنف والفم.

  • ارتدي كمامة من النوع الثقيل N-95 أو كمامتين من النوع العادي أثناء اضطرارك للذهاب إلى أماكن تجمعات أو إلى أحد المستشفيات.

  • العمل من المنزل، إذا استطعت.

  • التقليل من الزيارات المنزلية للأصدقاء والعائلة.

  • تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص الذين لديهم أعراض مشابهة لأعراض فيروس كورونا كما أشرنا سابقًا.

  • تجنب الأنشطة الاجتماعية، مثل: الذهاب إلى الكافيهات والمطاعم والمسارح ودور السينما.

  • تجنب التواجد فى المناسبات التى تشمل أعداد كبيرة من الناس، مثل: الأفراح وأعياد الميلاد والعزاء.

الخلاصة

لازال إيجاد مصل مضاد أو علاج لفيروس كورونا الجديد قيد الدراسة والبحث، ويعتمد العلاج المتاح الآن على علاج الأعراض فقط.

وإذا التزمت بتلك الإرشادات الوقائية السابقة؛ فإن ذلك سوف يقلل من احتمالية إصابتك بالمرض، و حدوث المضاعفات.

إذا كانت لديك أيّ أسئلة أخرى حول علاج فيروس كورونا يُرجى مراجعة الطبيب.

المصادر

Coronavirus disease 2019 (COVID-19)

Discovering drugs to treat coronavirus disease 2019 (COVID-19).

Everything You Should Know About the 2019 Coronavirus and COVID-19

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html