علاج التهاب الاذن عند الاطفال والكبار

علاج التهاب الاذن عند الاطفال والكبار
بواسطة : مريم جلال الدين | آخر تحديث : 2020/09/04 عدد المشاهدات : 268

محتويات

  • علاج التهاب الأذن الخارجية 
  • علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار
  • علاج التهاب الاذن عند الاطفال
  • علاج التهاب الاذن الوسطى بالاعشاب
  • علاج التهاب الأذن الداخلية
  • طريقة وضع قطرات الأذن الصحيحة
  • الخلاصة
  • المصادر

التهابات الأذن مشكلة شائعة تصيب أي سن وخصوصًا الأطفال، وفي حالة عدم علاجها جيدًا قد تتسبب في حدوث مضاعفات شديدة؛ لذلك من المهم استشارة الطبيب المتخصص في حالة ظهور أعراض التهاب الأذن لتلقي العلاج المناسب.

تنقسم التهابات الأذن ear inflammation إلى:

علاج التهاب الأذن الخارجية

عند الإصابة بالتهابات الأذن الخارجية يمكنك اتباع النصائح الآتية لتخفيف الأعراض:

  • حافظ على جفاف الأذن ونظافتها باستخدام أعواد القطن المخصصة للأذن.

  • ضع غطاءً للرأس والأذن عند الاستحمام حتى لا تبتل الأذن.

  • تناول مسكنًا لألم الأذن مثل باراسيتامول وإيبوبروفين.

أغلب حالات التهابات الأذن الخارجية تُشفى دون الحاجة إلى علاج التهاب الاذن المكثف؛ لكن إذا استمرت الأعراض وزادت شدتها ننصح باستشارة الطبيب الذي قد يصف أحد العلاجات الآتية:

  • تنظيف الأذن وغسلها من أي مواد متراكمة تسبب انسدادها.

  • إزالة أي جسم غريب بالأذن، وذلك قد يحدث في حالة إدخال الأطفال الأشياء الصغيرة بآذانهم.

  • قطرات مضاد حيوي وستيرويد للأذن لتخفيف الالتهاب والتورم.

  • قطرات مضادات الفطريات في حالة العدوى الفطرية.

  • القطرات الحمضية للأذن لقتل البكتيريا والفطريات وتقليل نموها.

  • مضادات الهيستامين والحكة لتقليل تورم الأذن والألم.

  • في حالة انسداد الأذن بسبب التورم الشديد يمكن أن يضع الطبيب سدادة طبية دوائية مدة يومين أو ثلاثة بالأذن.

في الحالات الشديدة وخصوصًا في مرضى ضعف المناعة أو انتشار الالتهابات حول الأذن في الوجه قد يصف الطبيب علاج التهاب الاذن الآتي:

  • المضادات الحيوية عن طريق الفم أو الحقن بالوريد.

  • إزالة أي تجمع صديدي بالأذن الخارجية عن طريق إبرة معقمة.

  • علاج متخصص للالتهابات الجلدية مثل الصدفية والإكزيما في حالة وجودها.

تتحسن الأعراض مع علاج التهاب الأذن الخارجية خلال ثلاثة أيام، وعادةً ما تُشفى تمامًا بعد أسبوع أو عشرة أيام.

علاج التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

يتكون العلاج في البالغين من المضادات الحيوية ومسكن لألم الأذن بجرعات مختلفة يحددها الطبيب تبعًا للحالة وشدتها واستجابة المريض للعلاج.

ادوية علاج التهاب الاذن الوسطى للكبار 

  • مسكن لألم الأذن مثل الإيبوبروفين والباراسيتامول، خصوصًا في موعد النوم لتخفيف الألم ومساعدة المريض في الحصول على قسط من الراحة.

إضافة إلى تناول أحد المضادات الحيوية الآتية أو بدائلها عن طريق الفم أو الحقن بالعضل:

  • أموكسيل.

  • أوجمنتين

  • زينات.

  • سيفبودوكسيم.

  • أومنيسف.

  • روسيفين.

وفي حالة حساسية المريض تجاه مركبات البنسلين يمكن استخدام الأدوية الآتية:

  • ليفاكوين.

  • موكسيفلوكساسين.

  • كليوسين.

  • دوكسيسايكلين.

  • زيثروماكس.

  • بياكسين.

مدة علاج التهاب الأذن الوسطى

تتحسن الأعراض خلال ثلاثة أيام من بدء علاج التهاب الاذن الوسطى وتُشفى تمامًا خلال عشرة أيام في أغلب الحالات.

أما في حالة حدوث المضاعفات أو التهاب الأذن الوسطى المزمن، يحتاج المريض إلى علاج مكثف مدة أطول يشمل:

  • قطرات المضادات الحيوية والستيرويد.

  • الأدوية عن طريق الفم في حالة عدم الاستجابة إلى قطرات الأذن.

  • تنظيف الأذن وغسلها بواسطة الطبيب المتخصص.

  • كي الأنسجة الملتهبة في حالة تسببها في انسداد الأذن وبالتالي مقاومة مفعول الأدوية.

  • التدخل الجراحي في حالة استمرار الالتهابات وعدم الاستجابة للعلاجات الأخرى، أو في حالة حدوث المضاعفات.

علاج التهاب الاذن عند الاطفال

تحدث التهابات الأذن الوسطى في الأطفال أكثر من البالغين، وتنتج عادة عن الإصابة بالعدوى الفيروسية، وتكون بسيطة ومحدودة.

وفي هذه الحالة تُشفى التهابات الأذن الوسطى دون علاج خلال بضعة أيام، وقد يكتفي الطبيب بوصف مسكنات الألم مع الرعاية المنزلية ومتابعة الحالة.

علاج التهاب الاذن للاطفال بالمنزل

  • الحفاظ على جفاف الأذن ونظافتها.

  • استخدام مسكنات الألم عن طريق الفم مثل الإيبوبروفين أو البنادول.

  • استخدام قطرات الأذن المسكنة للألم مثل أنتيبيرين.

  • رفع رأس الطفل قليلًا عن مستوى جسده في أثناء الرضاعة حتى لا يتسرب اللبن إلى الأذن الوسطى.

في حالة شدة الأعراض أو عدم تحسنها خلال ثلاثة أيام يجب الرجوع إلى الطبيب لوصف بعض الأدوية الآتية التي تؤخَذ عبر الفم أو حقن العضل:

  • أموكسيل.

  • أوجمنتين.

  • زيثروماكس.

  • أومنيسف.

  • سيفبودوكسيم.

  • روسيفين.

  • زينات.

  • بياكسين.

  • كليوسين.

  • ليفاكوين.

أو أحد المضادات الحيوية الموضعية بالأذن مثل:

  • سيبروديكس.

  • فلوكسين.

وفي حالة الالتهاب المتكرر للأذن الوسطى يمكن وضع أنبوب طبي بالأذن لإفراغ الأذن الوسطى من الإفرازات والسوائل؛ وذلك عن طريق الجراحة. 

علاج التهاب الاذن الوسطى بالاعشاب

لا توجد دراسات كافية تثبت فعالية الأعشاب في علاج التهابات الأذن الوسطى؛ لذا يُنصح باستشارة الطبيب المتخصص واستخدام العلاج الذي يصفه.

قد يؤدي إهمال التهابات الأذن الوسطى خصوصًا في الأطفال دون العلاج الصحيح إلى مضاعفات خطيرة تسبب فقدان السمع أو انتشار العدوى إلى الأغشية السحائية حول المخ.

على سبيل المثال قد يزعم البعض بإمكانية علاج التهاب الاذن بزيت الزيتون عن طريق وضعه بالأذن بعد تدفئته، وهذا أمر خاطئ! فقد يخفف زيت الزيتون الدافئ من الألم بالفعل لكنه لا يعالج الالتهاب، وإذا كانت طبلة الأذن مثقوبة قد يدخل الزيت إلى الأذن الوسطى ويسبب سوء الحالة.

علاج التهاب الأذن الداخلية

يهدف علاج التهابات الأذن الداخلية إلى تخفيف الألم والالتهابات والشعور بالدوار والغثيان، ويشمل الآتي:

  • مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين والبنادول.

  • مضادات الدوار والغثيان مثل بينادريل.

  • المضادات الحيوية والستيرويدات لتخفيف الالتهابات.

  • مضادات الغثيان مثل اتيفان أو فاليوم أو ميكليزين أو فينيرجان.

وعادة تُشفى التهابات الأذن الداخلية بالعلاج المناسب خلال بضعة أسابيع دون حدوث مضاعفات.

طريقة وضع قطرات الأذن الصحيحة

يجب وضع قطرات الأذن باتباع الخطوات الصحيحة حتى تؤدي مفعولها، ومن الأفضل أن يضعها شخص آخر للمريض.

تشمل خطوات وضع قطرات الأذن الآتي:

  • إزالة أي تجمعات لشمع الأذن أو أي فضلات بواسطة قطعة من القطن الطبي.

  • يجب تدفئة عبوة قطرات الأذن قبل وضعها حتى لا تسبب الشعور بالدوار؛ وذلك عن طريق إمساكها باليد بضع دقائق.

  • الاستلقاء على جانب الأذن السليمة.

  • شد الأذن للخلف ولأعلى قليلًا (لأسفل في الأطفال أقل من ثلاث سنوات) ووضع القطرات داخل الأذن.

  • جذب الأذن للأمام وللخلف أو الضغط على زنمة الأذن بضع مرات حتى تصل القطرات إلى جميع أجزاء الأذن الخارجية.

  • البقاء في وضع الاستلقاء على الجانب من ثلاث إلى خمس دقائق حتى لا تخرج القطرات من الأذن.

  • ترك الأذن لتجف بالهواء بضع دقائق دون وضع أي سدادات.

الخلاصة

التهابات الأذن من الأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال أكثر من البالغين، ويشمل علاج التهاب الاذن الآتي:

  • العناية بالأذن والحفاظ على نظافتها وجفافها.

  • مسكنات الألم.

  • قطرات المضادات الحيوية والستيرويد.

  • المضادات الحيوية عن طريق الفم أو حقن العضل أو الوريد تبعًا لشدة الحالة.

  • قطرات مضادات الفطريات في حالة التهاب الأذن الخارجية نتيجة الفطريات.

  • مضادات الدوار والغثيان في حالة التهاب الأذن الداخلية.

  • علاج التهاب الاذن بالجراحة في الحالات المزمنة الشديدة أو في حالة حدوث المضاعفات.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html