علاج الترجيع

علاج الترجيع
بواسطة : دكتورة سارة حسن | آخر تحديث : 2020/09/04 عدد المشاهدات : 206

محتويات

  • أسباب القيء
  • لماذا يجب علاج الترجيع | مضاعفات القيء
  • علاج الترجيع للاطفال  
  • علاج الترجيع عند الكبار 
  • ما هو علاج الترجيع عند الحامل
  • علاج القيء النفسي 
  • متى تستشير الطبيب 
  • الخلاصة
  • المصادر

تلقيت في إحدى الساعات المتأخرة من الليل اتصالًا هاتفيًّا من صديقتي وصوتها يبدو فيه القلق الشديد؛ إذ كانت تبحث عن علاج الترجيع لصغيرها الذي بدأ بالتقيؤ بعد تناوله بعض الأطعمة التي يبدو أنها كانت فاسدة. 

بعد أن هدأتها قليلًا بدأت أشرح لها بعض الأساليب التي قد تساعد في تحسين حالة الطفل، ونصحتها بمراقبته جيدًا والذهاب إلى الطبيب في حال استمرار القيء وظهور بعض الأعراض الأخرى عليه. 

نلاحظ أن ردود أفعال أجسامنا تجاه بعض العادات غير الصحية تكون عنيفة، والقيء مثال على ذلك. 
القيء هو خروج الطعام من المعدة عن طريق الفم قسرًا ودون رغبة الشخص، قد يبدو لك الأمر سهًلا ولكن استمرار هذه الحالة دون علاج الترجيع قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تهدد الحياة!

أسباب القيء

تتنوع أسباب القيء (بالإنجليزية vomiting) في شدتها من أسباب بسيطة إلى أسباب خطيرة تحتاج إلى تدخل سريع، وكذلك توجد بعض الأسباب غير المَرضية للقيء؛ لذلك من المهم اكتشاف السبب لأن علاج الترجيع يختلف باختلافه. 

أشهر أسباب القيء 

  • الانسداد المعوي. 

  • تناول أطعمة فاسدة. 

  • بداية فترة الحمل

  • بعض الأورام مثل سرطان الأمعاء. 

  • إصابة الدماغ. 

  • ردة فعل لبعض الروائح. 

  •  التهاب المعدة

  • تناول كميات كبيرة من الطعام. 

  • بعض الأمراض النفسية مثل رهاب الطعام. 

  • الضغوطات النفسية.  

  • دوار الحركة. 

  • البصق (القشط) في الأطفال الرضع. 

لماذا يجب علاج الترجيع | مضاعفات القيء

القيء في حد ذاته ليس خطيرًا على عكس المضاعفات التي تنتج عنه.

بدون علاج الترجيع ، يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل وخاصة إذا كان الترجيع مصحوبًا بالإسهال؛ الأمر الذي يؤدي إلى حدوث مشكلات كبيرة قد تهدد الحياة. 

من المضاعفات الناتجة عن القيء 

  • الجفاف وهو من أخطر المضاعفات وأشهرها في الأطفال. 

  •  دخول جزء من القيء إلى المجرى التنفسي والرئة. 

  •  اختلال في نسبة بعض العناصر بالجسم مثل الصوديوم.  

  • تلف ميناء الأسنان خاصة في الأشخاص الذين يعانون القيء المستمر. 

علاج الترجيع للاطفال

الأطفال هم الفئة الأكثر عرضة للقيء؛ وقد يرجع ذلك لعدم وعيهم بما يجب أكله وما يجب تجنبه، أو قد يكون القيء هو مؤشر تنبيه للأم وإرشادها لوجود مشكلة لدى الطفل؛ إذ غالبًا ما يصاحب القيء ألم في البطن

 ونتيجة لضعف أجسام الأطفال، تظهر المضاعفات أسرع وأوضح في الأطفال عن البالغين؛ لذلك لا بد من الاهتمام بتقديم علاج الترجيع المناسب لهم للسيطرة على القيء أسرع وتجنب ظهور المضاعفات. 

طرق علاج الترجيع عند الاطفال  

من أشهر أسباب القيء عند الأطفال هو العدوى الفيروسية؛ لذلك لا يوجد دواء يمكنه منع الترجيع نهائيًا في الأطفال. 

يتوقف القيء في أغلب الأحيان دون علاج، ويعتمد العلاج في الأساس على تعويض السوائل المفقودة من الطفل بسبب القيء؛ وذلك عن طريق شرب كميات كبيرة من المياه مع تقسيمها على جرعات صغيرة. 

إذا كان الطفل لا يفضل شرب المياه؛ من الممكن أن يشرب بعض العصائر بشرط أن تكون خالية من المواد الحافظة (مُعدة في المنزل من الفواكه الطازجة) وألا تحتوي على كمية كبيرة من السكر. 

من الأفضل تجنب الطعام الصلب حتى انتهاء نوبات القيء، وأيضًا تجنب الأطعمة صعبة الهضم مثل الحليب. 

أفضل طريقة لتعويض السوائل المفقودة، بالأخص إذا استمر القيء لمدة 24 ساعة، هو محلول علاج الجفاف؛ وهو مسحوق معبأ في أكياس يذاب في 250 ملل من الماء ويعطى للطفل في خلال 24 ساعة من التحضير. مع التنبيه أنه يجب الانتظار 30 دقيقة بعد القيء للبدء في تناول محلول الجفاف مع عدم إجبار الطفل على تناوله

أدوية علاج القيء عند الأطفال 

يفضَّل عدم استخدام الأدوية المضادة للترجيع دون إشراف الطبيب. 

تهدِّئ أدوية علاج الترجيع اضطراب المعدة وخاصة في القيء الناتج عن التهابها؛ ومن هذه الأدوية سترات الصوديوم.

كذلك تُستخدم أدوية حاصرات مستقبلات الدوبامين في إيقاف القيء عن طريق التأثير في بعض المناطق العصبية في الدماغ.  

علاج الاستفراغ بالاعشاب للأطفال 

يفضل الكثير من الأهل علاج الترجيع باستخدام الأعشاب بدلًا من الأدوية خاصة في الأطفال.

 فيما يلي قائمة ببعض الأعشاب التي قد تساعد في تقليل تهيج المعدة ومن ثَم  إيقاف القيء أو تقليل عدد مرات حدوثه

  • الزنجبيل. 

  • مشروب الينسون. 

  • مشروب النعناع. 

  • شرائح الليمون، يستخدم الكثير من الأشخاص الليمون في علاج الترجيع ؛ إذ تعمل الروائح المنبعثة من الليمون على تقليل الإحساس بالغثيان. 

  • مشروب الكمون.   

علاج الترجيع عند الاطفال حديثى الولادة 

في الأيام الأولى بعد الولادة تظهر على الأطفال الكثير من الأعراض التي قد تقلق الأهل، ومنها القيء أو بمعنى أصح الارتجاع. 

ونؤكد أنه لا يوجد داعي للقلق من هذا البصق (القشط) إلا في الحالات الآتية 

  • إذا تغير لون القيء إلى اللون الأحمر أو الأخضر. 

  • إذا ظهر على الطفل علامات الجفاف مثل العينين الغائرتين. 

  • وجود انتفاخ في البطن. 

  • تأخر في عملية إخراج العقي (براز أسود اللون يخرجه الرضيع بعد الولادة).

  • القيء على شكل قذف.

يستدعي ظهور أحد الأعراض السابقة زيارة الطبيب؛ للتأكد من عدم وجود عيوب خلقية بالطفل مثل الانسداد المعوي. 

ومن المهم جدًّا في حال حدوث القيء رفع الطفل وجعل وجهه مواجهًا للأرض أو أن يوضع على جانبه؛ وذلك لتجنب استنشاق القيء ودخوله إلى المجرى التنفسي للطفل. 

أما إذا كان القيء مجرد ارتجاع للطعام يحدث بعد الرضاعة ودون مجهود من الطفل؛ فيمكن علاج الترجيع عن طريق تجنب حدوثه وذلك باتباع الإرشادات الآتية 

- تقليل كمية الرضاعة في المرة. 

- التجشؤ كل 5 إلى 10 دقائق في أثناء الرضاعة. 

- تجنب تحريك الطفل كثيرًا في أثناء الرضاعة أو بعدها مباشرة. 

- تجنب الضغط على معدة الطفل بعد الرضاعة. 

- إبقاء الطفل في وضع رأسي بعد الرضاعة مدة 20 دقيقة.  

ما هو علاج الترجيع عند الاطفال الرضع 

يُعَد تعويض السوائل المفقودة من الجسم عن طريق محلول الجفاف من أهم خطوات علاج القيء في الرضع. 

علاج الترجيع عند الأطفال عمر سنة 

  • بالنسبة للأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية كليًّا يجب تقليل وقت الرضعة إلى 10 دقائق وتكرار الرضاعة كل ساعتين، ويمكن زيادة وقت الرضاعة كلما أصبح الطفل قادرًا على ذلك. كما يفضل عدم إعطاء الأطفال المياه دون طلب الطبيب.
  • أما بالنسبة للأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية فيُنصح بإعطائهم محلول الجفاف من دون نكهات، ومن الأفضل البدء بكمية قليلة؛ قرابة 10 مل كل 20 دقيقة. 
  • قد يرفض الأطفال الأكبر من 6 أشهر شرب محلول الجفاف؛ لذلك لا مشكلة من إضافة نصف ملعقة صغيرة من أي عصير طبيعي إلى المحلول. 

في بعض الحالات يشعر الطفل بالعطش الشديد فيحاول شرب كمية كبيرة من المياه مرة واحدة، وهنا يجب الحذر؛ إذ يُعَد ذلك إحدى علامات الجفاف عند الأطفال، فضلًا عن أن شرب كمية كبيرة من المياه دفعة واحدة قد يزيد الأمر سوءًا فيبدأ الطفل بالقيء مرة أخرى.  

علاج الاستفراغ عند الأطفال عمر ثلاث سنوات 

في هذا العمر يتناول الطفل وجبات صلبة أكثر من شرب الحليب؛ لذا يجب التقليل من الأطعمة الصلبة حتى يتوقف القيء مدة 8 ساعات متصلة ثم البدء بإدخال الطعام تدريجيًّا. 

يجب تجنب السوائل التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر؛ لأنه قد يزيد من نوبات القيء. 

علاج الترجيع عند الكبار

أسباب القيء في الكبار كثيرة وبناءً على السبب يكون العلاج، وفيما يلي بعض الطرائق المستخدمة في علاج الترجيع عند الكبار

علاج الترجيع في المنزل  

- تناول كميات قليلة من الطعام. 

- شرب كميات كبيرة من المياه مقسمة على مدار اليوم. 

- تجنب السوائل التي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات. 

- تجنب تناول الأغذية صعبة الهضم مثل الحليب. 

الأدوية المستخدمة في علاج الترجيع عند الكبار 

يجب استخدام هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب، ويكون ذلك في بعض الحالات مثل 

- القيء الناتج عن دوار الحركة

- القيء بعد العمليات الجراحية 

- القيء بعد جلسات العلاج الكيميائي 

في الحالات السابقة يصف الطبيب أحد الأدوية الآتية

- بروميثازين 

- ديكساميثازون 

افضل علاج للترجيع 

لا يوجد دواء أو طريقة واحدة لعلاج جميع أسباب القيء، ولكن أفضل طريقة لتجنب مضاعفات القيء هي تعويض الفاقد من سوائل الجسم عن طريق محلول الجفاف الفموي أو عن طريق السوائل الوريدية. 

في حالات الطوارئ يمكن أخذ بعض أنواع الحقن مثل أوندانسيترون (زوفران) التي تعمل على إيقاف القيء مؤقتًا لحين اكتشاف السبب وعلاجه. 

ما هو علاج الترجيع عند الحامل

من الطبيعي أن تعاني الحوامل القيء في بعض فترات الحمل؛ وذلك نتيجة لزيادة نسبة هرمون البروجسترون وهرمون الحمل (HCG).

وفي أغلب الأحيان يتحسنَّ بمرور الوقت، إلا في بعض الحالات المَرضية مثل القيء المفرط الحملي؛ ويلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى 

- تعويض الفقد من السوائل عن طريق السوائل الوريدية. 

- إيقاف تناول الطعام واستبداله بالأنبوبة الحنجرية للتغذية. 

- وصف بعض الأدوية مثل ميتوكلوبراميد ومضادات الهيستامين لتقليل الغثيان والقيء. 

- الراحة التامة في السرير. 

علاج القيء النفسي

ليست كل أسباب القيء أمراض عضوية؛ فمن الممكن أن ينتج القيء عن أمراض نفسية مثل فوبيا الطعام التي غالبًا ما تظهر لدى الأطفال نتيجة لخوفهم من تجربة الأطعمة الجديدة. 

هذا النوع من القيء لا يحتاج إلى علاج بالطرائق السابقة (إلا في حال ظهور المضاعفات مثل الجفاف)؛ كل ما يحتاجه الشخص هو العلاج النفسي عن طريق جلسات تعديل السلوك أو جلسات التحدث مع المختص النفسي. 

قد يفضل الطبيب وصف بعض الأدوية المهدئة التي تساعد في تقليل تهيج المريض ومعدته. 

متى تستشير الطبيب

في بعض الحالات يجب علاج الترجيع في المستشفى؛ لذا يجب مراجعة الطبيب فور ظهور أحد الأعراض الآتية 

  • الأطفال أقل من 6 سنوات 

- إذا كان القيء مصحوبًا بالإسهال. 

- ظهور علامات الجفاف مثل النبض الضعيف والتهيج أو انخفاض الوعي. 

- استمرار التقيؤ مدة ساعة أو أكثر. 

- وجود حمَّى (أعلى من 38 درجة مئوية).

- عدم التبول لأكثر من 6 ساعات. 

  • الأطفال أكبر من 6 سنوات 

- استمرار القيء مدة 24 ساعة. 

- فقد نشاط الطفل والخمول. 

- وجود حمَّى (39 درجة مئوية أو أكثر). 

- عدم التبول لأكثر من 6 ساعات. 

  • البالغين 

- صداع شديد. 

- خمول. 

- ظهور دم في القيء

- زيادة معدل التنفس عن الطبيعي.

- زيادة نبض القلب. 

- ألم شديد في البطن. 

- ارتفاع درجة الحرارة 39 درجة مئوية أو أكثر. 

الخلاصة

يعتمد علاج الترجيع في الأساس على اكتشاف السبب وعلاجه، مع تجنب حدوث المضاعفات الناتجة عنه.

تختلف أسباب القيء حسب العمر، وتختلف في الشدة أيضًا، ومن أشهر أسباب القيء: العدوى الفيروسية والقيء في بداية الحمل والانسداد المعوي.  

لماذا يجب علاج القيء؟ لتجنب المضاعفات الخطيرة الناتجة عنه مثل الجفاف. 

أول خطوة في علاج القيء هي تعويض السوائل المفقودة من الجسم عن طريق محلول الجفاف الفموي أو السوائل الوريدية، وقد يصف الطبيب بعض الأدوية لإيقاف تهيج المعدة مثل سترات الصوديوم.  

من المهم التوجه إلى المستشفى في حال ظهور بعض الأعراض الخطيرةK مثل الخمول أو فقد الوعي أو ارتفاع درجة الحرارة. 

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html