طهارة الاطفال

طهارة الاطفال
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/03/31 عدد المشاهدات : 228

محتويات

  • طهارة الاطفال
  • فوائد طهارة الاطفال
  • مخاطر طهارة الاطفال
  • طهارة الاطفال بالليزر
  • العناية بالطفل بعد الختان
  • متى أستشير الطبيب
  • مدة شفاء الطفل بعد الختان
  • الخلاصة
  • المصادر

يولد الأطفال الذكور بزائدة جلدية على العضو الذكري تغطي فتحة البول، وطهارة الاطفال هي أحد الطقوس الدينية المهمة في دين الإسلام.

وحرص الوالدين على إجراء تلك العملية في سن صغير ضروري حتى لا يشعر بألم الجراحة في المستقبل مما يسبب المشكلات.

طهارة الاطفال

تعتمد الطهارة أو ما بعرف بالإنجليزية بـ (Circumcision) على إزالة الجلد الزائد عن العضو الذكري، ويُوصى أن تُجرى تلك العملية في أول 40 يوم لتجنب المضاعفات.

ويُطهر المكان الخاص بالعملية قبل إجراء العملية لتجنب الالتهابات، ثم يضع الطبيب التخدير الموضعي لتخفيف الألم، ويُعطى الطفل مسكن لعدة أيام لتخفيف الألم ومضاد حيوي لمنع الالتهاب.

فوائد طهارة الاطفال

لا يرتبط الختان بالأديان فقط وقد يفعلها بعض الأشخاص وذلك لأن لها فوائد عديدة مثل:

  • يجعل النظافة الشخصية أسهل.
  • يقلل نسبة الإصابة بالتهابات الجهاز البولي.
  • يقلل نسبة الإصابة بالأمراض المنتقلة جنسيًا مثل السيلان.
  • يقلل نسبة الإصابة بسرطان العضو الذكري.
  • تقل نسبة سرطان عنق الرحم مع الرجال الذين أجروا عملية الختان.

ولكنه ليس لديه تأثير على الخصوبة أو الجماع فهو لا يحسن من جودتهما.

مخاطر طهارة الاطفال

هناك بعض العلامات التي قد تظهر على العضو الذكري بعد عملية الختان؛ مثل تقرح العضو ونزول إفرازات صفراء في البداية، لكن لا داعي للقلق فتلك علامات طبيعية بعد إجراء العملية وتختفي بعد فترة قصيرة.

على الرغم من فوائد الختان؛ فهناك مخاطر ننصح بالانتباه لها، ولكن لا داعي للقلق فتلك المشكلات نادرة.

تتمثل المخاطر في:

  • نزف بسيط، ولكن يجب تنبيه الطبيب إذا كان هناك تاريخ مرضي لوجود سيولة في الدم في العائلة.
  • ألم وعدم الراحة ولكنه يتحسن بالمسكنات مثل البروفين.
  • التهاب العضو الذكري ولكنها مشكلة غير شائعة، ويجب استشارة الطبيب إذا لاحظتِ أي علامات تدل على الالتهاب مثل احمرار العضو الذكري وبداية ظهور حمى.

طهارة الاطفال بالليزر

يمكن استخدام الليزر في إجراء عملية الختان للتقليل من المضاعفات المصاحبة للختان مثل النزف والألم المصاحب لعملية الختان.

العناية بالطفل بعد الختان

الاهتمام بالعضو الذكري بعد إجراء الختان هي عملية بسيطة ولكنها مهمة للغاية ذلك لتجنب حدوث المضاعفات، ومن طرائق العناية التي ننصح بها:

  • غسل العضو الذكري بالماء الدافئ
  • وضع مضاد حيوي موضعي عند تغيير الضمادات لمنع الالتهابات

متى أستشير الطبيب

ننصح باستشارة الطبيب إذا ظهر على الطفل علامات حدوث المضاعفات مثل:

  • نزف مستمر.
  • زيادة الاحمرار حول العضو الذكري.
  • حمى.
  • ظهور علامات الالتهاب مثل ظهور إفرازات أو زيادة التورم.
  • عدم التبول على نحو طبيعي مدة 12 ساعة.

الانتباه مبكرًا لتلك الأعراض يُسهل حل المشكلات قبل حدوث مضاعفات.

مدة شفاء الطفل بعد الختان

قد يحتاج طفلك إلى فترة ما بين أسبوع إلى عشرة أيام لتتم عملية الشفاء بالكامل.

وإذا أُجريت عملية الختان في سن أكبر قد يحتاج الطفل لوقت أكثر ليعود لممارسة حياته وأنشطته ممارسة طبيعية. 

الخلاصة

طهارة الاطفال من الطقوس الدينية المعروفة في الإسلام، ولها عديد من الفوائد لذا يفعلها  غير المسلمين أيضًا.

وفي العملية  يعقم الطبيب العضو مع وضع المخدر الموضعي للتخفيف من الألم المصاحب للعملية ثم يزيل الزائدة الجلدية.

وقد يصاحب العملية نزيف بسيط وحدوث بعض التقرحات والإفرازات في البداية ولكنها تختفي بعد عدة أيام.

وهناك بعض التقنيات الحديثة التي تستخدم في الختان؛ مثل الليزر للتقليل من الألم والنزف مع العملية.

وتستغرق مدة الشفاء التام من أسبوع إلى عشرة أيام؛ ليعود العضو للصورة الطبيعية.

وننصح باستشارة الطبيب إذا عانى طفلك بعض الأعراض مثل نزف مستمر وحمى وعدم تبول على نحو طبيعي مدة 12 ساعة.

المصادر

Circumcision

? what is circumcision

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html