صعوبة البلع الأسباب وادوية علاج صعوبة البلع

صعوبة البلع الأسباب وادوية علاج صعوبة البلع
بواسطة : هبة الدعوشي | آخر تحديث : 2020/05/29 عدد المشاهدات : 364

محتويات

  • أسباب عسر البلع
  • أسباب صعوبة البلع عند الأطفال
  • أعراض صعوبة البلع
  • كيفية تشخيص صعوبة البلع
  • علاج عسر البلع
  • الخلاصة
  • المصادر

مرض  صعوبة البلع أو عسر البلع (Dysphagia) يشير إلى وجود صعوبة في ابتلاع الطعام أو السوائل وفي انتقالها من الفم إلى المعدة، وعادةً ما يكون مصاحبًا له إحساس بعدم الراحة أو الألم.

غالبًا ما يُنظر إليه على أنه عرض لأمراض أخرى؛ إذ توجد أسباب كثيرة تؤدي إلى صعوبة البلع ولكن إذا حدث ذلك مرة أو مرتين؛ فربما لا توجد خطورة منه؛ أما إذا استمر  فيجب الذهاب إلى الطبيب.

أسباب عسر البلع

توجد عديد من الأسباب المحتملة التي تؤدي إلى صعوبة البلع ويمكن تقسيمها كالآتي:

انسداد الجزء العلوي من الجهاز الهضمي (Mechanical Obstruction)

  • تضخم الغدة الدرقية Goiter.

إذ توجد هذه الغدة فى أسفل الرقبة؛ مما قد يؤدي إلى صعوبة البلع في حال تضخمها والضغط على ما الأنسجة المجاورة ولكن نادر جدا أن ينتج عن تضخم الدرقية صعوبة في البلع.

  • سرطان المريء Esophageal Cancer.

قد تشكل الخلايا السرطانية في بطانة المريء كتلة تؤدي إلى انسداد المريء من الداخل.

  • حلقة المريء Esophageal Ring

تنتج هذه الحلقة غالبًا عن وجودة أنسجة زائدة فى بطانة المريء على شكل حلقة تجعله يضيق؛ مما يمنع الطعام من المرور بسهولة.

  • ضيق المريء Esophageal Stricture.

غالبًا ما ينتج الضيق عن التهاب المريء المزمن؛ مثل حالات الارتجاع المَعدي المريئي GERD.

مشكلات خاصة بالأعصاب (Neurogenic Disorders)

  • التصلب المتعدد Multiple Sclerosis.

مرض التصلب يهاجم فيه الجهاز المناعي الجهاز العصبي المركزي، ويدمر المادة التي تحيط بالأعصاب من الخارج وتحميها؛ مما يؤدي إلى تلف هذه الأعصاب ومنها: الأعصاب المسؤولة عن حركة الجهاز الهضمي.

  • مرض باركنسون (الشلل الرعاش) Parkinson disease.

هو اضطراب عصبي يُضعف المهارات الحركية للمريض تدريجيًّا، ومن ضمنها حركة الجهاز الهضمي.

  • السكتة الدماغية Stroke.

في هذه الحالة تموت خلايا الدماغ بسبب انخفاض تدفق الدم إليها وعدم حصولها على كفايتها من الغذاء والأكسجين؛ فإذا تأثرت خلايا الدماغ التي تتحكم في البلع سوف يؤدي ذلك إلى صعوبة البلع.

عسر البلع الناتج عن مشاكل في عضلات المريء (Muscular Disorders)

  • تعذر ارتخاء عضلات المريء Achalasia.

لا ترخي عضلات المريء السفلية ارتخاءً كافيًا يسمح بدخول الطعام إلى المعدة.

  • تشنج منتشر في عضلات المريء Diffuse spasm.  

إذ تنقبض عضلات المريء بطريقة غير منسقة تمنع مرور الطعام إلى المعدة.

  • الوهن العضلي Myasthenia gravis.

هو اضطراب المناعة الذاتية؛ إذ تصبح العضلات ضعيفة وغير قابلة للانقباض جيدًا بسبب وجود مشكلة في تحفيز الأعصاب للعضلات.

أسباب عسر البلع الأخرى

  • الارتجاع الحمضي أو الارتجاع المعدي المريئي GERD.

يُعدُّ أشهر أسباب الشعور بصعوبة البلع ويحدث نتيجة تدفق سوائل وأحماض المعدة منها إلى المريء؛ مما يسبب أعراضًا؛ مثل حرقة المعدة وألم وصعوبة في البلع والتجشؤ.

  • التهاب الحلق Pharyngitis.

عند حدوث إصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية في منطقة الحلق والبلعوم؛ فإن ذلك يؤدي إلى احتقان الحلق وصعوبة البلع وأعراض أخرى مثل تضخم اللوزتين واحمرارهما والتهاب الغدد الليمفاوية في الرقبة.

  • الإشعاع Radiation.  

قد يعاني بعض المرضى الذين تلقوا العلاج الإشعاعي في منطقة الرقبة والرأس صعوبة في البلع.

  • جفاف الفم Xerostomia/ Dry mouth.

إذ لا يوجد ما يكفي من اللعاب الضروري لإبقاء الفم رطبًا وتسهيل بلع الطعام.

أسباب صعوبة البلع عند الأطفال

مشكلات خلقية (Congenital disorders)

  • الحنك المشقوق Cleft palate.

الرضع الذين يولدون بفتحة أو شق في سقف الفم بسبب الالتحام غير الكامل للعظام في الفك العلوي يكونون غير قادرين على الرضاعة بسهولة مقارنةً بالأطفال العاديين.

  • رتق المريء Esophageal atresia.

في هذه المشكلة يعاني الطفل انسداد في جزء من المريء، وغالبًا ما يصاحبه اتصال جزء من المريء بالقصبة الهوائية، وتظهر أعراضه بعد الولادة مباشرة.

  • تضخم اللسان Macroglossia.

من المشاكل الخلقية التي يكون فيها اللسان أكبر من الطبيعي؛ مما قد يعيق البلع وكذلك التنفس.

مشكلات عسر البلع المكتسبة 

مشكلات عسر البلع المكتسبة هي المشكلات السابق ذكرها مثل انسداد المريء ومشكلات الأعصاب والعضلات، ويمكن أن تحدث كذلك في الأطفال وتسبب لهم صعوبة في البلع.

أعراض صعوبة البلع

  • صعوبة في بدء عملية البلع.

  • الشعور بأن شيئًا ما عالق في الحلق.

  • بحة وتغير فى الصوت.

  • ارتجاع الطعام أو حمض المعدة في الحلق.

  • السعال أو الشعور بالاختناق عند بلع الطعام.

  • صعوبة في مضغ الأطعمة الصلبة.

  • ألم عند البلع.

  • حرقة في المعدة.

  • تجنب الشخص تناول الطعام أو تخطي الوجبات أو فقدان الشهية.

  • فقدان الوزن.

  • الالتهاب الرئوى المتكرر؛ بسبب دخول الطعام إل القصبة الهوائية بدلًا من المريء.

  • صعوبة بلع اللعاب وعدم القدرة على التحكم فيه حتى أنه قد يسيل خارج الفم.

كيفية تشخيص صعوبة البلع

  • أولًا- يتحدث الطبيب مع المريض عن الأعراض التي يعانيها ومتى بدأت، ويأخذ معلومات كافية عن حالته الصحية وتاريخه المرضي.

  • ثانيًا- يجري الطبيب فحصًا شاملًا، وبالتحديد منطقة البطن والنظر في تجويف الفم للتحقق من وجود أي مشكلة أو تورم فيه.

  • ثالثًا- قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات التشخيصية مثل:

أشعة الباريوم السينية  Barium X-ray

تستخدم أشعة الباريوم السينية في التحقق من شكل المريء والمعدة من الداخل بحثًا عن أي مشكلة أو انسداد،

ولإجراء فحص المريء بأشعة الباريوم يُعطى المريض سائلًا أو قرصًا يحتوي على صبغة تساعد على ظهور المريء والمعدة أوضح في الأشعة السينية.

تقييم البلع بالفيديو Video fluoroscopy

فيديو تقييم البلع فحص إشعاعي يستخدم نوعًا من الأشعة السينية وتُعرض الصورة على شاشة الفلورسنت، ويساعد هذا الطبيب في تشخيص ضعف العضلات ومعرفة مكان المشكلة بالتحديد.

التنظير الداخلي Endoscopy

يمكن استخدام التنظير الداخلي لفحص جميع مناطق المريء، وخلال هذا الفحص يُدخل الطبيب أنبوبًا مرنًا من الفم مزود بكاميرا وضوء ليسمح له برؤية المريء بالتفصيل.

قياس ضغط المريء Manometry

يتحقق هذا الاختبار من ضغط عضلات الحلق والمريء عند البلع، وذلك عن طريق إدخال أنبوب مرن من الفم إلى المريء.

علاج عسر البلع

يعتمد علاج صعوبة البلع اعتمادًا أساسيًّا على الآتي:

ادوية علاج صعوبة البلع

  • عندما يكون السبب هو وجود مشكلة عصبية؛ فإن توفير علاج فعال أمر صعب، ولكن قد يستجيب المرضى المصابون بمرض باركنسون (الشلل الرعاش) جيدًا لأدوية مرض باركنسون مثل ليفودوبا وكاربيدوبا.

  • البوتوكس يستخدم استخدامًا شائعًا إذا أصبحت العضلات في المريء منقبضة بشدة؛ فهو يساعد في ارتخاء العضلات حتى يسهل حركة المريء والبلع.

  • في الحالات الناتجة عن ارتجاع المريء GERD يُعالج عسر البلع عن طريق:

أدوية مضادة للحموضة Antacids مثل: هيدروكسيد الألومنيوم أو هيدروكسيد المغنيسيوم.

أدوية تقلل حموضة المعدة Proton pump inhibitors مثل: أوميبرازول أو بانتوبرازول.

  • إذا كانت صعوبة البلع ناتجة عن السرطان سوف يحوَّل المريض إلى طبيب الأورام لتلقي العلاج المناسب الذي قد يشمل استئصال الورم جراحيًّا وتناول العلاج الكيميائي.

دور الجراحة في علاج عسر البلع

  • حالات ضيق المريء تحتاج إلى توسيع، وذلك عن طريق التدخل جراحيًّا بإدخال بالون صغير ثم نفخه تدريجيًّا حتى يساعد في تمدد الأماكن الضيقة في المريء واتساعها، ثم إزالة البالون في نهاية العملية.

  • في حالة تعذر إرتخاء عضلات المريء يشق الطبيب شقًّا جراحيًّا في عضلات المريء السفلية تساعد في ارتخاء العضلات.

  • التدخل جراحيًّا لعلاج المشكلات الخلقية؛ مثل الحنك المشقوق ورتق المريء.

دور العلاج الطبيعي في علاج عسر البلع

يتدرب المريض على كيفية البلع، وتساعد التمارين في تحسين عضلات الجهاز الهضمي وانتظام حركتها.

النظام الغذائي لمرضى صعوبة البلع

  • ننصح بالإكثار من المشروبات والسوائل والأطعمة اللينة مع تجنب الأطعمة الصلبة، أو يمكن تفتيتها قبل تناولها، وذلك مع الاهتمام بتوافر عناصر الغذاء الأساسية؛ مما يضمن الحصول على نظام غذائي متوازن.

  • إذا كان المريض معرضًا لخطر الالتهاب الرئوي أو سوء التغذية أو الجفاف الشديد؛ فقد يحتاج إلى التغذية بأنبوب أنفي معدي أو التغذية الوريدية عن طريق المحاليل، وذلك يحدده الطبيب.

الخلاصة

صعوبة البلع هو عدم القدرة على ابتلاع الطعام والسوائل بسهولة،

يحدث عسر البلع نتيجة أسباب مختلفة ومنها: ارتجاع المريء وتعذر ارتخاء المرريء. وغالبًا ما يكون كبار السن أكثر عُرضة؛ لذا في حال استمرار عسر البلع يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة لعمل الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج المناسب.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى عن صعوبة البلع يُرجى مراجعة الطبيب.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html