دواء ليبراكس لعلاج اضطرابات المعدة والعلاقة بين librax وزيادة الوزن

دواء ليبراكس لعلاج اضطرابات المعدة والعلاقة بين librax وزيادة الوزن
بواسطة : منار أحمد السعدني | آخر تحديث : 2020/03/03 عدد المشاهدات : 1.6 K

محتويات

  • ما هو دواء ليبراكس LIBRAX أقراص
  • كيف يعمل ليبراكس أقراص
  • ما هي جرعة وطريقة استخدام دواء ليبراكس أقراص
  • ما هي دواعي استخدام دواء ليبراكس أقراص
  • ما هي الآثار الجانبية المحتملَة لاستخدام ليبراكس أقراص
  • ما هي موانع استخدام دواء ليبراكس أقراص
  • ما هي الاحتياطات اللازمة قبل استخدام دواء ليبراكس
  • هل يمكن استخدام ليبراكس في الحمل والرضاعة الطبيعي
  • librax هل يسبب النوم
  • هل librax يزيد الوزن 
  • الخلاصة
  • المصادر

الكثير من الأشخاص يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي وخاصة القولون العصبي. 

ويعد دواء ليبراكس هو أحد أكثر الأدوية انتشارًا لعلاج تلك الاضطرابات. ولكن ما هي الآثار الجانبية له وهل هناك علاقة بين librax وزيادة الوزن.

ما هو دواء ليبراكس LIBRAX أقراص

 هو أحد الأدوية المستخدَمة لعلاج اضطرابات المعدة والأمعاء، ومتلازمة القولون العصبي، والتهابات الأمعاء.

كيف يعمل ليبراكس أقراص

دواء ليبراكس هو مزيج من:

  • مادة الكليدينيوم التي تنتمي إلى فئة أدوية مضادات الكولين (مضادات التشنج)؛ والتي تقلل من التشنج المعوي؛ عن طريق إرخاء العضلات وإبطاء الحركة الطبيعية للأمعاء.

  • مادة الكلورديازيبوكسيد التي تنتمي إلى فئة أدوية البنزوديازيبينات التي تساعد في تقليل القلق.

ما هي جرعة وطريقة استخدام دواء ليبراكس أقراص

تعتمد الجرعة على عمر المريض وحالته الطبية ومدى استجابته للعلاج. 

ويتم تناول الأقراص عن طريق الفم قبل الوجبات بـ (30-60) دقيقة قرص واحد من 3 إلى 4 مرات.

وتجنب التوقف المفاجئ عن تناول ليبراكس هو لتفادي أعراض الانسحاب (مثل: التعرق، والغثيان).

قد تحتاج إلى زيادة الجرعة أو تغيير نوع الدواء في حالة طول مدة العلاج للسيطرة على الأعراض المَرضية.

 وقد يسبب ليبراكس الإدمان؛ لذا لا تتناوله دون استشارة الطبيب ولا تتجاوز الجرعة المقررة لك.

ما هي دواعي استخدام دواء ليبراكس أقراص

يُستخدم ليبراكس في علاج الحالات التالية:

  • أعراض متلازمة القولون العصبي.

  • اضطراب حركة الجهاز الهضمي وعسر الهضم.

  • تقلصات الحالب والمثانة العصبية.

  • علاج مكمل في علاج قرحة المعدة العصبية.

  • علاج التهابات القولون العصبي.

  • تقلصات الدورة الشهرية عند السيدات.

ما هي الآثار الجانبية المحتملَة لاستخدام ليبراكس أقراص

قد يصاحب استخدام دواء ليبراكس بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • انخفاض القدرة الجنسية.

  • صداع الراس.

  • الشعور بالغثيان والقيء.

  • الشعور بعدم الاتزان والدوخة.

  • جفاف الفم.

  • مشاكل النوم والشعور بالنعاس.

  • ضيق في التنفس.

  • التقلبات المزاجية والعصبية.

  • طفح جلدي وحساسية الجلد.

  • مشاكل الرؤية مثل الجلوكوما.

ما هي موانع استخدام دواء ليبراكس أقراص

يُمنع استخدام ليبراكس في الحالات الآتية:

  • المرضى الذين يعانون من الحساسية المفرطة تجاه أي مكون من مكونات الدواء.

  • حالات الحمل وفترات الرضاعة الطبيعية.

  • المرضى المصابين بوهن وضعف العضلات.

  • المرضى الذين لديهم تاريخ من تعاطي المخدرات.

  • المرضى المصابين بنوبات الصرع أو اضطرابات الجهاز العصبي.

  • المرضى المصابين بقصور وظائف الكلى.

  • المرضى المصابين بالتهاب القولون التقرحي أو التهاب المرئ.

  • المرضى المصابين بتضخم البروستاتا.

  • المرضى المصابين بمرض الجلوكوما أو مشاكل القلب أو أمراض الكبد.

ما هي الاحتياطات اللازمة قبل استخدام دواء ليبراكس

يجب إبلاغ الطبيب قبل البدء في استخدام الدواء بأي حالات طبية أو حساسية لديك، وأي أدوية تتناولها.

 كما يجب إخباره سواء كنت حاملاً أو ترضعي وأي حقائق أخرى مهمة حول صحتك؛ إذ تؤثر هذه العوامل على كيفية استخدام الدواء.

يجب استخدام الدواء بحذر في الحالات التالية:

  • انخفاض اليقظة

لأن الدواء قد يسبب النعاس والتخدير؛ لذلك يجب الحذر عند قيادة السيارات أو تشغيل الآلات.

  •  الاكتئاب

 قد يسبب الدواء زيادة أعراض الاكتئاب.

  • الإدمان

 قد يسبب ليبراكس الاعتماد البدني؛ لذلك يُنصح بعدم التوقف المفاجئ عن تناول الدواء لتجنب أعراض الانسحاب.

  • مشاكل في التنفس

 يمكن لهذا الدواء أن يسبب جفاف المخاط والإفرازات في الرئتين وصعوبة السعال، الأمر الذي يزيد أعراض ضيق التنفس.

  • ارتفاع ضغط الدم

 يمكن أن يزيد الدواء من ارتفاع ضغط الدم.

  • وظائف الكلى

 قد يؤدي مرض الكلى أو انخفاض وظائف الكلى إلى تراكم الدواء في الجسم؛ وهو ما يسبب آثارًا جانبية.

  • تضخم البروستاتا

قد تتفاقم أعراض تضخم البروستاتا بسبب استخدام ليبراكس.

هل يمكن استخدام ليبراكس في الحمل والرضاعة الطبيعي

لا، لا يُنصح باستخدام الدواء في حالة الحمل وخاصة في الشهور الثلاثة الأولى؛ لأنه قد يسبب تشوهات الأجنة.

كما لا يُنصح باستخدام الدواء في حالات الرضاعة الطبيعية لأنه يفرَز في لبن الأم وقد يضر بالطفل.

librax هل يسبب النوم

دواء ليبراكس هو أحد الأدوية التي تسبب الإحساس بالدوار والخمول. لذلك قد يشعر المريض بالرغبة في النوم. 

ولا ينصح بتناول ليبراكس قبل السواقة لتجنب الحوادث. 

هل librax يزيد الوزن 

ما هي العلاقة librax وزيادة الوزن ؟! في الواقع يحتوي ليبراكس على مادتين كل منهما يعمل في اتجاه معاكس؛ مادة الـ كليدينيوم تعمل على فقدان الوزن بينما تسبب مادة الكلورديازيبوكسيد زيادة الوزن.  

لكن مع ذلك اشتكى بعض المرضى من أن ليبراكس سبب لهم زيادة في الوزن.

الخلاصة 

دواء ليبراكس هو أحد أشهر الأدوية في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي وتقلصات الجهاز البولي والدورة الشهرية.

وهناك بعض الأعراض الجانبية لاستخدام ليبراكس مثل مشاكل النوم والشعور بالنعاس وجفاف الفم. 

ولا ينصح باستخدام ليبراكس للحامل لأنه قد يؤثر على تكوين الجنين وخاصة في الشهور الأولى.

وفي نهاية المقال نذكركم أن هذه معلومات عن الدواء وليست وصفة طبية، لذا لا تستخدمه دون استشارة الطبيب.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html