حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/04/07 عدد المشاهدات : 317

محتويات

  • حبوب منع الحمل
  • مميزات حبوب منع الحمل
  • شروط استخدام الحبوب
  • الأثار الجانبية للحبوب
  • أنواع حبوب منع الحمل وجرعتها
  • حبوب منع الحمل الأحادية
  • أشهر الأسئلة حول حبوب منع الحمل
  • الخلاصة
  • المصادر

وسائل منع الحمل عديدة ولكلٍ منها دواعي استخدام، وآثار جانبية؛ لذلك يحدد معكِ الطبيب أنسب وسيلة لكِ بناءًا على عدّة عوامل، منها: متى ترغبين في الحمل مرةً أخرى، وحالتك الجسدية.

حبوب منع الحمل هي أحد أشهر وسائل منع الحمل؛ وذلك لكفاءتها في منع الحمل بنسبٍ مرتفعة، كما أنها من أرخص الوسائل.

حبوب منع الحمل

ممّا تتكوّن أقراص منع الحمل؟ وكيف يمكن منع الحمل بتلك الطريقة الفعّالة؟... هذا هو السؤال الذي تتساءله الكثير من السيدات.  

حبوب منع الحمل التي تستخدم بكثرة هي الحبوب المركبة التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجستيرون. وهي أكثر وسائل منع الحمل فاعليّة حيث تصل نسبة نجاحها إلى 99.9% ؛ ولذلك فهي من أكثر الوسائل استخدامًا في العالم.

مميزات حبوب منع الحمل

لماذا يُفضّل الطبيب الحبوب عن الوسائل الأخرى إذا لم يكن لديكِ مانع منها؟...ذلك لأن الحبوب تمتلك عدّة مميزات تجعلها المفضّلة لدى الطبيب ولدى الكثير من السيدات أيضاً، مثل:

  • أنها أكثر الوسائل فاعليّة كما ذكرنا، وذلك بسبب تأثيرها على بطانة الرحم، حيث تجعلها غير مستعدة لاستقبال الجنين.

  • التحكم الممتاز فى الدورة؛ لأنها تؤخذ في أوقاتٍ ثابتة كل شهر.

  • تستطيعين الحمل في مدٍة قصيرة جدًا بعد التوقف عنها.

  • ليس لها تأثير على الجماع مثل بعض الوسائل الأخرى.

  • تُستخدم في علاج نزيف الرحم الناتج عن مشاكل التبويض.

  • التقليل من نسبة مرض التهاب الحوض. 

  • التقليل من مرض بطانة الرحم المهاجرة

  • تقليل نسبة الحمل خارج الرحم.

  • تحمي بشكل كبير من سرطان الرحم وبعض أنواع سرطان المبيض.

  • تُستخدم كعلاج لتقلصات الدورة الشهرية. 

شروط استخدام الحبوب 

هناك عدّة شروط يجب أن تتوافر حتى تكون الحبوب مناسبة لكِ، وينصحكِ بها الطبيب. وتتمثل الشروط في:

  • عدم وجود أمراض بالكبد؛ لأن تكسير المواد الفعّالة فى حبوب منع الحمل يكون في الكبد.
  • عدم وجود رضاعة في الوقت الحالي.

  • عدم الإصابة بالجلطات سواءًا كانت في المخ أو الرجل. 

  • عدم الإصابة بأمراض الشرايين التاجية.

  • عدم الإصابة بسرطان الثدي.

  • عدم الإصابة بسرطانات الجهاز التناسلي الأنثوي، مثل: سرطان عنق الرحم.

 الآثار الجانبية للحبوب

هناك بعض الآثار الجانبية التي تظهر مع استخدام الحبوب في بعض السيدات. ولكن اطمئني! فليس بالضرورة أن تحدث لكِ تلك الآثار، فمعظمها لا يظهر إلا إذا كان لديكِ استعداد لها، مثل:

  • التأثير على كمية الدم أثناء الدورة الشهرية. 

  • ارتفاع ضغط الدم. 

  • التأثير على كفاءة عمل الكبد

  • احتقان الثدي. 

  • الإحساس بالدوخة والقيء.

  • الصداع النصفي. 

  • زيادة الوزن. 

  • التأثير على الحالة المزاجية.

  • التأثير على الشهوة الجنسية. 

  • مرض السكري.

أنواع حبوب منع الحمل وجرعتها

الحبوب هي أنسب طريقة للتحكم في دورتك إذا كانت غير منتظمة؛ وذلك لأن مواعيدها ثابتة كل شهر، فتُؤخذ حبة واحدة في الصباح لمدة ثلاثة أسابيع ثم تتوقفين لأسبوع للسماح بنزول الدورة. 

هناك العديد من أنواع حبوب منع الحمل منها المحلي ومنها المستورد، مثل: جينيرا – ياسمين – ديان.

حبوب منع الحمل الأحادية

هناك أنواع من الحبوب تُسمى حبوب منع الحمل الأحادية وهي الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط. 

وتلك الحبوب تستخدمها السيدات التي تعتبر الحبوب المركّبة خطيرة عليها، مثل الأم المرضع فذلك النوع هو الأكثر أمانًا لها.

وتلك الأنواع تختلف عن الحبوب الأخرى فى أنها تؤخذ دون توقف.

وتمنع تلك الحبوب الحمل عن طريق زيادة افرازات عنق الرحم ممّا يعيق وصول الحيوانات المنوية للبويضة.

بعض أنواع الحبوب الأحادية هي: سيزاريت – اورغامتريل – ميكرولوت. 

أشهر الأسئلة حول حبوب منع الحمل 

هل يمكنني استخدام الحبوب لتأخير دورتي الشهرية أو إيقافها؟                 

نعم يمكنك ذلك لأن فترة أخذ الحبوب تتوقف فيها الدورة تمامًا.

ماذا يحدث إذا تناولت الحبوب وأنا حامل؟

لا توجد دراسات كافية تؤكّد تأثير الحبوب على الجنين، ولكن مع ذلك ننصح بالتوقف عن أخذها بمجرد معرفة أنكِ حامل.

هل يمكنني استخدام عدد من حبوب منع الحمل لمنع الحمل الطارئ؟

نعم يمكنكِ إذا أخذتيها بكمياتٍ كبيرة، ولكن هناك أنواع مخصّصة لذلك.

 هل تقلل المضادات الحيوية من فاعلية حبوب منع الحمل؟

لا يوجد دليل على تأثير المضادات الحيوية على الحبوب ماعدا المضاد ريفامبين، حيث أنه يؤثر على انزيمات الكبد.

هل تؤثر الحبوب على الرضاعة؟

في الواقع تؤثر الحبوب المركبة على الرضاعة؛ لذلك يُنصح بتجنبها، والانتقال للحبوب الأحادية.

الخلاصة

الحبوب من أفضل الوسائل لمنع الحمل ومع ذلك يوجد العديد من الشروط لاستخدامها حتى لا تحدث لكِ مضاعفات.

تعمل الحبوب بعدّة طرق، أهمها التأثير على بطانة الرحم، وجعلها غير مهيأة لاستقبال الجنين.

تؤخذ الحبوب بصورةٍ دورية كل شهر، حيث تُؤخذ 3 أسابيع وتتوقف أسبوع للسماح بنزول الدورة.

وفي النهاية ننصحكِ باستشارة الطبيب لتحديد نوع وسيلة منع الحمل المناسبة لكِ.

المصادر

? What are the benefits of the birth control pill

10most common birth control pill side effects

Oral Contraceptives: Risks and Benefits

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html