تليف الرحم

تليف الرحم
بواسطة : أحمد شريف السيد | آخر تحديث : 2020/04/02 عدد المشاهدات : 328

محتويات

  • تليف الرحم
  • عوامل الخطر
  • أسباب المرض
  • أنواع تليف الرحم
  • أعراض المرض 
  • تشخيص المرض
  • أضرار تليف الرحم للحامل
  • تليف الرحم والنزيف
  • تليف الرحم هل هو خطير
  • علاج تليف الرحم 
  • هل عملية تليف الرحم خطيرة
  • علاج تليف الرحم عند البنات
  • تليف الرحم بعد سن اليأس
  • الخلاصة
  • المصادر

تليف الرحم (بالإنجليزية:Uterine fibroids) من أكثر الأورام شيوعاً بشكلٍ عام إن لم يكن أكثر الأورام الحميدة انتشاراً في الجهاز التناسلي الأنثوي؛ حيث تصل نسبته إلى 20% فى السيدات في سنّ الإنجاب.

وهو من الأمراض الصامتة التي لا تظهر أعراضها إلا بعد مرور سنواتٍ من بداية المرض.

تليف الرحم

تليف الرحم أو ما يُسمّى ب( الأورام الليفيّة) والذي يُعرف بالإنجليزية بـ  ( leiomyoma ) هو عبارة عن ورم حميد ينتج عن تكاثر خلايا عضلات الرحم غير المنتظم ؛نتيجة زيادة نسبة هرمون الإستروجين والبروجستيرون، وتظل الخلايا تتكاثر ببطء لتظهر الأعراض بعد مرور أعوام.   

عوامل الخطر

  1. السيدات اللاتي لم يحملن من قبل، أو لديها طفل أو اثنين.
  2. عوامل وراثيّة، حيث تظهر في بعض العائلات.
  3. نقص معدّل المعيشة.
  4. تظهر أكثر في السيدات ذوات البشرة الداكنة.
  5. السِمنة؛ حيث أن السِمنة تزيد من نسبة هرمون الإستروجين.
  6. مرض تكيس المبايض

أسباب المرض

السبب الحقيقي للمرض غير معروف ولكن هناك عدّة نظريّات وهي: 

  1. زيادة نسبة هرمون الإستروجين؛ حيث أنه:
  • تظهر الأورام في سنّ الإنجاب فقط ولا تظهر في الطفولة، أو بعد سنّ اليأس.
  • تزيد في الحجم مع العلاج بالإستروجين، أو مع الحمل.
  • تتواجد مع بعض الحالات التي يكون سببها زيادة هرمون الإستروجين مثل: بِطانة الرحم المُهاجرة، وتكاثر بطانة الرحم.
  1. الاختلال في التوازن بين عوامل النموّ.
  2. عامل جينيّ.

أنواع تليف الرحم

تنقسم الأنواع بناءاً على المكان إلى:

  1. جدار الرحم : وهو النوع الأشهر، حيث يمثّل أكثر من ٥% من المصابات بالمرض.
  2. خارج الرحم : حيث ينمو الورم للخارج، ولهذا النوع مضاعفات سيّئة لذلك ننصح بعدم اهماله
  3. داخل تجويف الرحم : وهذا النوع الوحيد الذي يمكن أن يؤثّر على امكانيّة الحمل.

أعراض المرض

في معظم الحالات، قد لا تشعرين بأيّ أعراض؛ حيث أن المرض لا تظهر أعراضه إلا بعد فترةٍ قد تصل لسنوات.

تتمثّل الأعراض في الآتي:

1. نزيف غير منتظم من الرحم قد يؤثّر على الحالة الصحيّة لكِ ويشمل:

  • نزيف شديد أثناء الدورة.
  • نزيف غير مرتبط بالدورة.

2. ألم في الحوض : تليف الرحم عادةً غير مؤلم إلا عند حدوث مضاعفات مثل: الالتهاب والالتواء.

3. أعراض ناتجة عن الضغط على أعضاء الحوض، وتتمثّل في:

  • كثرة التبوّل مع وجود آلام أثناء التبوّل.
  • ارتجاع البول؛ وبالتالي حدوث التهابات فى الجهاز البولي.
  • آلام الظهر.

4. العقم: النوع الوحيد الذي يؤثّر على امكانيّة الحمل هو النوع الذى ينمو داخل تجويف الرحم ؛حيث يتعارض مع التصاق الجنين في الرحم.

5. أعراض أخرى مثل:

تشخيص المرض

تليف الرحم من الأمراض التي تُكتشف بالصدفة عند إجراء فحصٍ دوريّ، أو عند إجراء سونار لأيّ سببٍ آخر.

أضرار تليف الرحم للحامل

لا تقلقي! معظم حالات الحمل مع وجود الورم تمر دون حدوث مضاعفات، ولكن قد تحدث بعض المضاعفات مثل:

  1. التأثير على نموّ الجنين؛ بسبب ضيق المكان.
  2. الولادة المبكّرة.
  3. الإجهاض.
  4. انفصال المشيمة المبكّر.
  5. مشاكل أثناء الولادة.

تليف الرحم والنزيف

العَرَض الرئيسي للمرض هو النزيف، وقد يكون النزيف شديداً بحيث يؤدّي لحدوث الأنيميا.   

تليف الرحم هل هو خطير

اطمئنّى.. فالورم ليس خطير، فهو في بعض الأحيان لا يُكتشف من الأساس، وفي معظم الحالات يكون الورم صغيراً لا تحدث معه أعراض. كما أن نسبة تحوّله لسرطان الرحم تكاد تكون معدومة.

علاج تليف الرحم 

 تختلف أشكال العلاج حسب شدّة المرض ودرجة تحمّلك للأعراض. 

ويشمل العلاج :

1. العلاج بالأدوية : حيث يكون الهدف من العلاج هو السيطرة على الأعراض، ويتمثّل في:

  • المسكّنات مثل الباراسيتامول
  • أدوية السيطرة على النزيف.
  • بعض المكمّلات، مثل: الفيتامينات والحديد.

2. العلاج الهرموني : وذلك للسيطرة على النزيف؛ حيث يقللّ العلاج من كمية النزيف أثناء الدورة.

3. التدّخل الجراحي البسيط مثل :

  • التحكّم في النزيف أثناء العملية عن طريق تقليل الدم الذي يصل إلى الورم.
  • تفتيت الورم بالموجات فوق الصوتية.
  • الجراحة بالمناظير للأورام الصغيرة.

4. العلاج الجراحي : وهو يعتبر الحل الأساسي للمرض، و يختلف العلاج حسب رؤية الطبيب ويشمل:

  • إزالة الورم.
  • إزالة الرحم بالكامل. ولكن اطمئني فهذا الإجراء لا يتمّ إلا نادراً ، ويكون عادةً بعد سنّ اليأس.

هل عملية تليف الرحم خطيرة

عملية إزالة الورم من العمليات البسيطة، ولا تحتاج البقاء في المستشفى لوقتٍ طويل، ونسبة حدوث مضاعفات قليلة جداً إذا كان الجرّاح ماهر.

وهناك حلٌ آخر وهو إزالة الورم بالمنظار وهو الحل الأمثل للأورام الصغيرة.

علاج تليف الرحم عند البنات

لا داعٍ للقلق، فالمشكلة لا تحدث عند البنات؛ حيث أن الورم لا يظهر في السنّ الصغير. وإن ظهر فهو يحتاج لسنوات حتى تظهر أعراضه ،وطرق العلاج هي نفسها السابق ذكرها.

تليف الرحم بعد سن اليأس

لا تخافي، فبَعد سنّ اليأس يصغر الورم في الحجم ،وتبدأ الأعراض فى الاختفاء.

الخلاصة

تليف الرحم هو أحد الأورام الشائعة، ونسبتها ليست بالقليلة .كما أن النّسبة الأكبر من الأورام  ليست لها أعراض ولكن تظهر أعراضها بمرور السنين ومن أشهرها: النزيف والإحساس بثقل في الحوض.

وعلاجه ليس صعباً كما يمكن التعايش معه وعدم إجراء عملية لإزالته، لكن ننصحكم بزيارة الطبيب وذلك للاطمئنان أكثر وتحديد العلاج اللازم. 

المصادر

Fibroids

Overview-Fibroids

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html