تسرع القلب الاذيني

تسرع القلب الاذيني
بواسطة : مريم جلال الدين | آخر تحديث : 2020/05/15 عدد المشاهدات : 250

محتويات

  • اسباب تسرع القلب الأذيني
  • اعراض تسرع القلب الأذيني
  • تشخيص تسرع القلب الاذيني
  • وسائل علاج تسارع القلب الأذيني
  • الخلاصة
  • المصادر

تسرع القلب الاذيني "Atrial tachycardia" هو أحد أنواع اضطرابات نبضات القلب التي تحدث نتيجة اختلال نظم كهرباء عضلة القلب.

لا يمثل تسارع القلب الأذيني نسبة كبية من اضطرابات انقباضات القلب، ولا يمثل خطورة كبيرة عادة في حالة عدم وجود أي أمراض أخرى مصاحبة؛ وبالتالي لا يستدعي أي علاج.

اسباب تسرع القلب الأذيني

تسرع القلب الاذيني هو أكثر اضطرابات القلب حدوثًا في الأطفال خاصة المصابين بمشكلات القلب الخلقية، ومع ذلك يمكن أن يحدث في أي سن.
وتشمل اسباب تسرع القلب الأذيني الآتي:

  • أسباب غير مرضية 

مثل: ممارسة المجهود البدني والحَمل اللذان يسببان زيادة حركة الدورة الدموية وبالتالي تزداد سرعة انقباض القلب.

  • التوتر والقلق والخوف والضغوطات النفسية

 تسبب هذه الأسباب تسرع القلب الاذيني نتيجة تحفيز نشاط القلب.

  • بعض الأمراض

مثل: زيادة نشاط الغدة الدرقية؛ إذ تحفز هرمونات الغدة الدرقية القلب على الانقباض بسرعة.

  • الحمى ونقص نسبة الأكسجين في الدم واختلال توازن السوائل في الجسم

 تسبب هذه الأسباب زيادة سرعة انقباض القلب لتعويض الآثار الناتجة عنها.

  • الأنيميا

 تسبب الأنيميا نقص نسبة الأكسجين في الدم وزيادة حركة الدورة الدموية.

  • شرب الكافيين بكثرة والتدخين والكحوليات والعديد من الأدوية والمواد المخدرة التي تحفز القلب.

  • أمراض القلب العضوية

 مثل: مشكلات الشرايين التاجية ومشكلات الصمامات والمشكلات الخلقية.

  • جراحات القلب

يحدث تسرع القلب الاذيني في بعض الحالات بعد جراحات علاج مشكلات القلب، مثل: جراحة علاج الرجفان الأذيني.

اعراض تسرع القلب الأذيني

في بعض الحالات لا تظهر أي أعراض على المصابين باضطراب تسرع القلب الاذيني ولا تحدث أية مشكلات نتيجة ذلك.

وفي حالات أخرى تظهر اعراض تسرع القلب الأذيني الآتية:

  • الشعور بقوة ضربات القلب وسرعتها. 

  • الشعور بآلام في الصدر تشبه آلام الذبحة الصدرية نتيجة سرعة انقباضات القلب.

  • التعب والإجهاد نتيجة نقص إمداد الجسم بكميات الدم الكافية.

  • الدوار نتيجة نقص إمداد المخ بالدم الكافي؛ إذ لا يعني زيادة سرعة انقباض القلب زيادة كميات الدم التي يضخها بل العكس تمامًا.

وفي الحالات الشديدة قد يؤدي تسرع القلب الاذيني إلى فقدان الوعي والتوقف المفاجئ للقلب عن العمل.

تشخيص تسرع القلب الاذيني

ننصحك باستشارة الطبيب في حالة ظهور أعراض المرض وتأثيرها في حياتك اليومية؛ إذ يسأل الطبيب عن الشكوى والتاريخ المرضي ويجري الفحص الطبي.

ثم يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل لاستبعاد وجود الأمراض والمشكلات الصحية الأخرى التي قد تكون السبب في حدوث تسرع القلب الاذيني، كما يلي:

الفحوصات الأساسية

  • رسم مخطط كهرباء القلب لتحديد الخلل، كما يمكن إجراء هذا الفحص في بعض الحالات في أثناء قيام الشخص بالمجهود.

  • رسم القلب على مدار اليوم ويُسمى ذلك "هولتر" وذلك لتسجيل اضطرابات كهرباء القلب على مدار 24 ساعة.

  • فحص الإيكو لتحديد مشكلات القلب الأخرى مثل: أمراض الصمامات وغيرها.

تحاليل إضافية في تشخيص تسرع القلب الاذيني

يطلب الطبيب إجراء بعض تحاليل الدم لتشخيص وجود أي مشكلات أخرى، مثل:

  • تحليل صورة الدم الكاملة لتشخيص مرض فقر الدم.

  • تحليل وظائف الغدة الدرقية لقياس هرموناتها وتشخيص وجود أي اضطرابات بها.

  • قياس مستوى السكر في الدم؛ إذ يساهم مرض السكري في العديد من أمراض القلب.

  • تحليل كيمياء وعناصر الدم لتحديد وجود أي خلل قد يؤثر في كهرباء القلب.

وسائل علاج تسارع القلب الأذيني

لا يحتاج تسرع القلب الاذيني إلى أي علاج في كثير من الحالات، فقط يمكن التخلص منه عن طريق تجنب التوتر وشرب الكافيين بكثرة وكذلك وقف التدخين.

كما يساعد علاج الأسباب في تجنب حدوث أية مشكلات أخرى وتقليل شدة المرض.

قد يصف الطبيب بعض الأدوية لتهدئة سرعة انقباض القلب في بعض الحالات الشديدة أو في تلك الحالات التي تؤثر في الأنشطة اليومية.

الخلاصة

لا يمثل تسرع القلب الاذيني خطورة كبيرة عادة في حالة عدم وجود أي أمراض أخرى مصاحبة وبالتالي الأمر لا يستدعي العلاج.

لا تظهر أي أعراض في كثير من الحالات، أو قد تظهر بعض الأعراض البسيطة مثل: الشعور بقوة ضربات القلب.

يشخص تسرع القلب الاذيني بواسطة رسم القلب عادة، ولا يحتاج إلى العلاج إلا في الحالات الشديدة وذلك باستخدام بعض الأدوية.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html