المرض النفسي

المرض النفسي
بواسطة : إبراهيم سيد | آخر تحديث : 2020/03/08 عدد المشاهدات : 239

محتويات

  • المرض النفسي
  • عوامل تؤدي للإصابة بالمرض النفسي
  • أشهر الأمراض النفسية
  • المرض النفسي في الأطفال
  • التشخيص و العلاج

المرض النفسي لا يقل خطورةً عن المرض العضوي و لكن للأسف نسبةٌ كبيرة في مجتمعنا لا تعترف به، أو لا يفهمونه، وذلك بالرغم من زيادة انتشاره يوم عن يوم في مختلف المراحل العمريّة.

وهناك أيضاً من يُبالغ، ويُشخّص نفسه بالمرض النفسي و خصوصاً مرض الاكتئاب دون دليلٍ علمي أو استشارة طبيب. فما هو المرض النفسي؟

المرض النفسي

هو اضطراب في الصحة العقليّة يؤثّر على المشاعر، وطريقة التفكير، واتّخاذ القرارات. وكلّ مرض يتميّز بمجموعةٍ من الأعراض- وفي الغالب- لا يتمّ التشخيص إلا بوجود أكثر من عَرَض بدرجةٍ معينة. وأيضاً يكون المريض غير قادر على ممارسة حياته الطبيعية.

الأعراض:

  • الهَلوسة: رؤية أو سماع أو شمّ شئ غير موجود.

  • أحياناً نجد المريض متأكّدٌ أن هناك أشخاصاً يتحدثون عنه أو يريدون أذيّته. ويسبّب ذلك العديد من المشكلات للمريض حيث أنه يفتعل المُشاجرات معهم.

  • البعض يسمع أصواتاً تأمره بأفعالٍ  ينفذّها.

  • الحزن الشديد و الانعزال.

  • عدم الاهتمام بأنشطةٍ كانت مُحبّبة.

  • مرور فتراتٍ على المريض بين الحزن والسعادة المُفرطة.

  • الشعور الدائم بالقلق.

  • التفكير في الانتحار.

عوامل تؤدي للإصابة بالمرض النفسي

  1. عوامل وراثيّة : تُعتبر بعض الجينات مسؤولة عن بعض الأمراض النفسية. ولذلك فإنّ المرض النفسي أكثر شيوعاً في العائلات التي يُعاني أحد أفرادها من مرضٍ نفسي.

  2. عوامل نفسية : الذي يتعرّض لصدمةٍ نفسية مثل فقدان شخص عزيز يكون عرضةً أكثر للمرض.

  3. عوامل اجتماعية : مثل ضغوطات العمل.

أشهر الأمراض النفسية

ينقسم المرض النفسي لعدّة أمراضٍ يتميّز كلٌ منها بعَرَضٍ أو مجموعة أعراضٍ مجتمعة. و بعض تلك الأمراض هي

  • اضطرابات المزاج : وتشمل:

  1. الاكتئاب.

  2. اضطرابات ثنائي القطب : يعاني المريض من فترات اكتئاب و فترات انفعال يكون فيها المريض كثير الكلام أكثر من المعتاد، وقليل النوم جداً ومع ذلك لا يشعر بالنُعاس بل يشعر طوال الوقت بالنشاط.

  • اضطرابات الشخصية: وتشمل:

  • انفصام الشخصية و أكثر ما يميّزه هو الهلوسة.

  • اضطرابات القلق و منها الرُهاب (phobia) ونَوبات الهلَع، والرُهاب الاجتماعي، والوسواس القهري.

  • الإدمان.

المرض النفسي في الأطفال

فبالإضافة للعوامل التي ذكرناها سابقاً،فإنّ العائلة هنا تمثّل سبباً رئيسياً فى إصابة الطفل بالمرض النفسي.

حيث أنّ إهمال الطفل نتيجة عدم تواجد الأم لفتراتٍ طويلة بسبب العمل أو لأيّ سببٍ آخر يُعتبر عاملاً مهمّاً جداً في الحالة النفسية للطفل. ومن أشهر الأمراض النفسية التى تُصيب الطفل نتيجة ذلك هو مرض التوحّد الذي انتشر بشكلٍ ملحوظ في الآونة الأخيرة.

ومشاهدة التلفاز أو استخدام الجوّال لفتراتٍ طويلة له أيضاً دور في ذلك.

 وجود شخصٌ مُدمن في الأسرة يتعامل بشكلٍ مباشر مع الطفل مثل: الأب يُعتبر عامل مهم أيضاً.

 بعض العائلات تستخدم العقاب كركنٍ أساسي في تربية الأطفال ممّا يؤدّي لمشاكلٍ نفسية كبيرة للطفل علي المدي القريب والبعيد في حياته فيما بعد.

وأخيراً، تفكّك الأسرة في حالاتٍ مثل الطلاق ؛حيث يكون أكثر المُتضررين فيها هم الأطفال.

التشخيص و العلاج

تشخيص المرض النفسي صعب. كما أنه لا يستطيع أيّ طبيب التعامل مع المريض النفسي.

فمثلاً إذا شعر طبيبك الباطني بمعاناتك من مرضٍ نفسي فسيقوم بتحويلك إلى طبيبٍ نفسي في الحال، ولن يُخاطر بالتعامل هو مع المرض. يدلّ ذلك على عدم قدرتنا على التعامل مع المرض بأنفسنا و ضرورة استشارة الطبيب المتخصّص.

يجب ألا نستهين بالأفكار الانتحارية. فمُعاناة المريض من أفكارٍ انتحارية تُعتبر من الحالات الطارئة التى تحتاج إلى زيارة الطبيب فوراً.

العلاج بالكهرباء ECT

تنتشر في الإعلام و الأفلام فكرةٌ خاطئة عن العلاج بالكهرباء، حيث يصوّرونه كأنّه طريقةٌ للتعذيب.ولكنّ الحقيقة غيرُ ذلك.

حيث يكون المريض مُخدّر ولا يشعر بأيّ ألمٍ، ولا تستمر هذه العملية أكثر من ثوانٍ. كما أنّ العلاج بالكهرباء قد أثبت فاعليّة كبيرة جداً في علاج المرض النفسي.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html