العلاقة الزوجية في الحمل

العلاقة الزوجية في الحمل
بواسطة : دكتورة سارة حسن | آخر تحديث : 2020/07/26 عدد المشاهدات : 191

محتويات

  • العلاقة الزوجية في الحمل
  • نزول دم اثناء الحمل بعد العلاقة الزوجية
  • العلاقة الزوجية في الحمل في الأشهر الأولى
  • ممارسة العلاقة الزوجية في الشهر التاسع من الحمل
  • تأثير الحمل على العلاقة الزوجية
  • متى ينصح الأطباء بإيقاف العلاقة الزوجية في الحمل
  • الخلاصة
  • المصادر

مبارك لكِ الحمل! مِن الآن يجب عليكِ الانتباه لكل تصرفاتك.

على الأغلب هذه هي الجملة التي تسمعها كل امرأة في بداية الحمل؛ مما يجعلها تفكر في أدق تفاصيل الحياة، وتبدأ التفكير في كثير من الأسئلة، هل العلاقة الزوجية في الحمل خطيرة؟ هل يمكنني التحرك بحرية؟ هل تناول هذه الوجبة قد يضر الجنين؟ 

العلاقة الزوجية في الحمل

منذ معرفة الزوجين بحدوث الحمل يأخذان عهدًا على نفسيهما بحماية طفلهما والمحافظة على صحته والعمل قدر المستطاع على توفير بيئة سليمة؛ لينمو ويكبر على نحو صحي. 

مما يجعل بعض الآباء يفكرون في أدق التفاصيل؛ وبالاستماع إلى خبرات الكبار ونصائحهم قد تكون إحدى النصائح هي تجنب العلاقة الزوجية في الحمل ظنًّا منهم أنها قد تسبب الضرر للجنين. 

ولكن هذه ليست الحقيقة؛ فالعلاقة الزوجية في الحمل لا تؤثر في الجنين ولا حتى من أسباب الإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل كما هو معتقد. 

نزول دم اثناء الحمل بعد العلاقة الزوجية

قد تشعر المرأة الحامل بالقلق عند نزول دم بعد العلاقة الزوجية في الحمل.

اسباب نزول دم اثناء الحمل بعد العلاقة الزوجية 

  • وضع المشيمة غير الطبيعي (المشيمة المتقدمة). 

  • اختلاف مستوى الهرمونات في أثناء الحمل؛ إذ يزيد إفراز هرمون البروجسترون في الحمل. 

  • زيادة الأوعية الدموية وتضخمها حول عنق الرحم. 

  • انغراس البويضة في بطانة الرحم.

يجب استشارة الطبيب في الحالات الآتية 

  • النزف (النزيف) الشديد.

  • استمرار النزف (النزيف) يومًا كاملًا دون توقف. 

  • وجود بعض الأعراض مع النزف (النزيف) مثل ألم في البطن أو حمى. 

العلاقة الزوجية في الحمل في الأشهر الأولى

تكون الأشهر الأولى من الحمل مقلقة جدًّا للزوجين؛ إضافة لما تحمله من تغيرات وظهور لأعراض الحمل مثل تعب وغثيان، وقد يعتقد البعض أن ممارسة العلاقة الزوجية في الاشهر الاولى من الحمل قد تسبب الإجهاض. 

هذه معلومة خاطئة؛ فالإجهاض يحدث في الغالب نتيجة لوجود مشكلات في الجنين. 

اضرار العلاقة الزوجية اثناء الحمل في الشهور الاولى  

لا توجد اضرار للعلاقة الزوجية في الحمل بشكل عام وبالأخص في الأشهر الأولى من الحمل، ولكن قد يحدث 

- نزف مهبلي 

توجد أسباب عديدة لحدوث النزف المهبلي في الأشهر الأولى من الحمل، كلها لا علاقة لها بالعلاقة الزوجية في الحمل، وقد يحدث النزف نتيجة لتغير مستوى الهرمونات أو نتيجة لانغماس الجنين في بطانة الرحم. 

- ألم في البطن 

في حال حدوث ألم في البطن بعد العلاقة الزوجية في الحمل فلا داعي للقلق ما دام الألم بسيط ومحتمل. 

هل يمكن ممارسة العلاقة الزوجية اثناء الحمل في الشهر الاول 

يمكن ممارسة العلاقة الزوجية في الحمل في الشهر الأول من الحمل دون الخوف من حدوث إجهاض، ويجب التوقف عند طلب الطبيب ذلك فقط؛ نتيجة لوجود بعض المشكلات في الحمل. 

ممارسة العلاقة الزوجية في الشهر التاسع من الحمل

في أشهر الحمل الأخيرة يختلف شكل المرأة كليًّا نتيجة لزيادة حجم الجنين والبطن؛ فقد تصبح العلاقة الزوجية في الأشهر الأخيرة من الحمل صعبة بعض الشيء نتيجة لكبر حجم الجنين ونزول الرأس في الحوض مما يشعر المرأة بالضغط في هذه المنطقة. 

هل العلاقة الزوجية تؤثر على الحمل في الشهر التاسع  

لا تؤثر العلاقة الزوجية في الحمل على الجنين في الأشهر الأخيرة؛ قد تحدث بعض الآلام الخفيفة التي يمكن تحملها بعد العلاقة الزوجية ولكنه ليس بالأمر المقلق؛ إذ إنه قد تختفي هذه الآلام بعد وقت قصير (أقل من ساعة) إذا استمرت هذه الآلام فترة أطول؛ فمن الأفضل مراجعة الطبيب.

تأثير الحمل على العلاقة الزوجية

الحمل يسبب العديد من التغيرات؛ ومنها العلاقة الزوجية في الحمل، لكن لا يوجد نمط ثابت لتأثير الحمل على العلاقة الزوجية.

  • يؤدي تغير نسب الهورمونات في الجسم وزيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية إلى زيادة الرغبة الجنسية عند بعض النساء.  

  • قد يؤدي تغير نسب الهرمونات إلى فتور الرغبة الجنسية عند بعضهن. 

  • قد يؤدي التعب الجسدي وعدم الراحة إلى عدم الرغبة في العلاقة الزوجية في الحمل.

متى ينصح الأطباء بإيقاف العلاقة الزوجية في الحمل

قد يطلب الطبيب ذلك في بعض الأحيان التي تعاني فيها السيدة مشكلات في الحمل كما في الحالات الآتية:

  • إذا كانت المرأة تعاني نزفًا مهبليًّا مجهول السبب. 

  • إذا كان السيدة تعاني نزول السائل الأمينوسي. 

  • إذا بدأ عنق الرحم بالتوسع قبل موعد الولادة. 

  • إذا كانت المشيمة تغطي جزءًا من عنق الرحم (المشيمة المتقدمة). 

  • إذا ظهرت علامات للولادة المبكرة أو حدثت ولادة مبكرة للسيدة في السابق. 

  • إذا كان الحمل في توءم أو أكثر.

الخلاصة

منذ أشهر الحمل الأولى يشغل سؤال (هل العلاقة الزوجية في الحمل تسبب الضرر للجنين؟) تفكير الكثير من الآباء. لا يوجد مشكلة من ممارسة العلاقة الزوجية في الأشهر الأولى من الحمل ولكن قد تحدث بعض الأعراض في بداية الحمل؛ مثل النزيف المهبلي. 

في الأشهر الأخيرة من الحمل تكون العلاقة الزوجية أصعب نتيجة لزيادة حجم الجنين، ولكنها آمنة على الرغم من زيادة نسبة حدوث آلام بعدها. 

قد ينصح الطبيب الزوجين بتجنب العلاقة الزوجية في الحمل وذلك لوجود بعض المشكلات في الحمل مثل المشيمة المتقدمة. 

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html