التهاب الكبد الوبائي أ

التهاب الكبد الوبائي أ
بواسطة : هبة الدعوشي | آخر تحديث : 2020/03/26 عدد المشاهدات : 310

محتويات

  • طرق العدوى
  • الحالات الأكثر عرضة للإصابة
  • اعراض التهاب الكبد الوبائي أ
  • المضاعفات
  • التشخيص
  • علاج التهاب الكبد الوبائي أ
  • الوقاية

التهاب الكبد الوبائي أ (Hepatitis A virus) هو عدوى فيروسية بالكبد يسببها فيروس أ (HAV)، وهذا النوع من التهاب الكبد يكون قصير المدى، ولا يتطلب عادةً أي علاج.

 يعاني بعض الأشخاص أعراضًا خفيفة إلى متوسطة تستمر بضعة أسابيع فقط؛ في حين يعاني آخرون مشكلات أكثر خطورة يمكن أن تستمر عدة أشهر. وتنتقل عدوى التهاب الكبد الوبائي أ بالطعام أو الماء الملوث.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)؛ تحدث 1.4 مليون حالة  كل عام من حالات التهاب الكبد الوبائي أ في جميع أنحاء العالم.

طرق العدوى

ينتقل هذا الفيروس عادة عن طريق تناول الطعام أو السوائل الملوثة بالبراز الذي يحتوي على هذا الفيروس، وبمجرد انتقاله ينتشر الفيروس عبر مجرى الدم إلى الكبد؛ إذ يسبب التهابًا شديدًا فى خلايا الكبد.
قد تحدث عادةً الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي عن طريق:

  • تناول طعام أعدَّه شخص مصاب بفيروس الالتهاب الكبدي أ.

  • تناول الطعام الذي يحضروه أشخاص لا يتبعون إجراءات غسل اليدين غسلًا صحيحًا قبل لمس الطعام. 

  • شرب المياه الملوثة.

  • تلوث اليدين ببراز المصاب بالتهاب الكبد الوبائي أ.

  • أكل المحار النيء الملوث بمياه الصرف الصحي.

  • ونادرًا ما يكون عن طريق العلاقة الحميمية مع شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي أ.

إذا أُصبت أنت بالفيروس؛ فستكون معديًا لمن حولك قبل أسبوعين من ظهور الاعراض لديك وتنتهي فترة العدوى بعد أسبوع تقريبًا من ظهور الأعراض.

الحالات الأكثر عرضة للإصابة

  • الأطفال في المدارس والحضانات.

  • من يتناول الأطعمة السريعة والجاهزة من المطاعم كثيرًا. 

  • من يتعامل عن قرب مع شخص مصاب.

  • المسافر إلى البلدان التي ينتشر فيها التهاب الكبد الوبائي أ.

  • المشردون في الشوارع.

  • الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية HIV. 

اعراض التهاب الكبد الوبائي أ

غالبًا لا يظهر على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات أي أعراض عند الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي أ، في حين يصاب الأطفال الأكبر سنًّا والمراهقون والبالغون بأعراض خفيفة التي يمكن أن تشمل:

  • اليرقان (اصفرار العين والجلد).

  • آلام البطن

  • البول الداكن.

  • فقدان الشهية.

  • اضطراب المعدة.

  • التقيؤ.

  • الحكة بالجلد.

  • براز شاحب اللون.

  • ألم المفاصل.

  • ارتفاع درجة الحرارة. 

  • إسهال.

  • إعياء شديد.

تميل هذه الاعراض إلى الزوال بعد قرابة شهرين، ولكن قد يتكرر ظهورها مرة أو أكثر خلال مدة تصل إلى 6 أشهر.

المضاعفات

في حالات نادرة للغاية، يمكن أن يؤدي التهاب الكبد الوبائي أ إلى حدوث فشل حاد في وظائف الكبد، والأكثر عرضة لذلك هم كبار السن والأشخاص الذين يعانون بالفعل أمراض الكبد المزمنة، وفي حال حدوث ذلك يجب نقل المريض على الفور إلى المستشفى.

التشخيص

  • أولًا- يبدأ الطبيب بالسؤال عن الأعراض التي يعانيها المريض ويأخذ معلومات كافية عن التاريخ المرضي والعائلي.

  • ثانيًا- يُجري فحصًا كاملًا للجسم وتحديدًا منطقة البطن ويلاحظ لون العين.

  • ثالثًا- التحاليل:صورة دم كاملة وتحليل وظائف الكبد، ونادرًا ما يحتاج إلى مزيد من اختبارات الدم مثل:

  • الأجسام المضادة IgM: التي يصنعها الجسم عند تعرضه أول مرة لالتهاب الكبد الوبائي أ. وتبقى في الدم مدة 3 إلى 6 أشهر تقريبًا، وتكون إيجابية إذا كان العدوى حالية.

  • الأجسام المضادة IgG : تظهر بعد دخول الفيروس الجسم فترة وتعطي مناعة ضد التهاب الكبد أ مدى الحياة، وتكون إيجابية إذا أصيب المريض بعدوى في الماضى أو أخذ تطعيمًا ضد التهاب الكبد أ.

علاج التهاب الكبد الوبائي أ

لا يوجد علاج محدد لالتهاب الكبد أ، لأنه عدوى فيروسية قصيرة المدى تختفي من تلقاء نفسها، في حين يركز العلاج أساسًا على تقليل حدة الأعراض لدى المريض.

بعد بضعة أسابيع من الراحة ، تبدأ أعراض التهاب الكبد الوبائي أ بالتحسن، ولكن لتخفيف الأعراض يجب :

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي، ويفضل المسلوق قليل الدهون. 

  • شرب الماء بكثرة.

  • تجنب المشروبات الكحولية.

الوقاية

يوجد تطعيم فعال لمنع الاصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ بنسبة 95 ٪ لدى البالغين الأصحاء وبنسبة 85٪ تقريبًا لدى الاطفال ويمكن أن يظل فعالًا أكثر من 20 عامًا.

وإذا كان لديك أي أسئلة أخرى عن التهاب الكبد الوبائي أ يُرجى مراجعة الطبيب.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html