التهاب الكبد

التهاب الكبد
بواسطة : إبراهيم سيد | آخر تحديث : 2020/03/28 عدد المشاهدات : 277

محتويات

  • التهاب الكبد
  • وظائف الكبد
  • أسباب التهاب الكبد
  • أعراض التهاب الكبد
  • المضاعفات
  • علاج التهاب الكبد
  • الخلاصة

يقع الكبد في الجانب الأيمن من الجسم أسفل الرئة يفصل بينهما الحجاب الحاجز. والإنسان لا يستطيع العيش دون كبد، فعندَ حدوث التهاب الكبد(Hepatitis) تتأثر عدّة وظائف حيوية في الجسم. فما هو التهاب الكبد وما هي أعراضه؟

التهاب الكبد

يحدث التهاب الكبد ويُشفي في حالاتٍ كثيرة دون تدخل، ولكن في حالاتٍ أخرى يفقد الكبد وظيفته!

وظائف الكبد

  • تخزين الجلوكوز، والحديد.

  • تخليص الجسم من السموم.

  • تصنيع العصارة الصفراوية لهضم الدهون، وتصنيع بعض الفيتامينات.

  • تصنيع بروتينات مهمّة، مثل: الألبيومين، وعوامل تخثر الدم.

أسباب التهاب الكبد

  1. التهاب فيروسي بفيروسات الكبد (A, B, C, D, E).

  2. فيروسات أخرى (CMV, EPV).

  3. الملاريا.

  4. الكحول.

  5. بعض الأدوية المستخدمة في التخدير.

  6. أمراض المناعة الذاتيّة.

طرق الإصابة بفيروسات الكبد 

  • تناول الأطعمة الملوّثة، حيث يخرج فيروس A و E في براز الشخص المريض، وينتقل عن طريق الطعام.

  • نقل الدم الملوث بالفيروسات C وB.

  • ينتقل فيروس C وB  جنسيّاً.

أعراض التهاب الكبد

  1. ارتفاع في درجة الحرارة.

  2. آلام العظام.

  3. فقدان الشهية.

  4. الصفراء: اصفرار لون الجلد، والجزء الأبيض من العين.

  5. ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.

  6. الغثيان والقئ.

  7. يصبح لون البول غامق، والبراز فاتح.

المضاعفات 

  • يتأثّر الكبد بشدّة في بعض الحالات، فتتدهور حالة المريض بسرعة، وتؤثر على الوعي. وتعتبر الحالة طارئة ويجب نقل المريض في الحال إلى المستشفي إذا تأثّر الوعي، أو أصبحت رائحة فمه كريهة.

  • التهاب كبدي مزمن، ويشتهر مع فيروس C . وفي أغلب الحالات لا تظهر أيّ أعراض لمدة سنوات. وعند ظهور الأعراض تكون في صورة الصفراء، فقدان الشهية، ألم بالجانب الأيمن من البطن.
    استمرار الالتهاب لفترةٍ طويلة يؤدّي للتليف، فتتدهور حالة الكبد، ويفقد وظيفته؛ فتزداد السموم في الجسم، وتتراكم السوائل في البطن (استسقاء). ويمكن أن يتحول التهاب الكبد المزمن في النهاية إلى ورم سرطاني.

التشخيص

  • إنزيمات الكبد: ترتفع انزيمات الكبد جداً مع التهاب الكبد الحادّ، وترتفع قليلاً في الالتهاب المزمن.

  • بروتين الألبيومين: يظل طبيعي في الالتهاب الحادّ، و يقل في الالتهاب المزمن.

  • تحليل تخثر الدم: يعكس مدى خطورة الحالة.

  • موجات صوتية على الكبد.

  • تحليل الفيروسات: لكل فيروس بروتين مميّز على سطحه، وبروتين مميّز يصنعه الجسم ليحارب الفيروس، وكلاهما يمكن البحث عنه.

  • ألفا فيتو بروتين: لتشخيص الورم.

  • فحص عينة من الكبد.

علاج التهاب الكبد

  1. منع انتقال المرض: عن طريق:

  • غسل اليدين والطعام جيداً.
  • فحص الدم قبل نقله للمريض.
  • التطعيمات.
  • يتناول مريض الكبد طعام قليل البروتين، غني بالنشويات، والفيتامينات. ويُمنع الكحول.

          2. علاج المرض:

لا يحتاح فيروس A علاج، حيث يُشفى المريض بعد فترة من تلقاء نفسه.

 أمّا في التهاب الكبد الفيروسي B أو C يُستخدم ال(Interferon) من ثلاث إلى ستة أشهر حسب نوع الفيروس. وقد ظهر حديثاً علاج جديد أكثر فاعليّة يسمى(Sovaldi) نتائجه أسرع، و يؤخذ عن طريق الفم. 

أمّا في حالة أمراض المناعة الذاتيّة يُستخدم الكورتيزون(Steroids).

الخلاصة

التهاب الكبد له عدّة أسباب أهمها وأشهرها هو التهاب الكبد الفيروسي، ويمكن تجنّبه بسهولة باتخاذ إجراءات بسيطة، مثل: غسل الطعام جيداً، فحص الدم قبل نقله للمريض، وتجنّب العلاقات الجنسيّة الغير شرعية.

التهاب الكبد إمّا يكون حادّ أو مزمن، الالتهاب الحادّ يختفي بعد بضعة أسابيع من ظهور أعراض غير مميّزة للكبد. أمّا المزمن يشتهر مع فيروس سي، ويتأخر فيه ظهور الأعراض، ولكن يؤدي فى النهاية إلى التليف ثمّ الورم السرطاني إذا لم يتم علاجه. 

كان ال (Interferon) هو العلاج الأساسي، وكانت فترة العلاج طويلة جداً؛ ممّا سبّب العديد من الآثار الجانبية، لكن مع ظهور(Sovaldi) أصبحت مشاكل التهاب الكبد تُعالج بكبسولةٍ تؤخذ عن طريق الفم.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html