الاشعة السينية انواعها واضرارها وكيفية الوقاية منها

الاشعة السينية انواعها واضرارها وكيفية الوقاية منها
بواسطة : دكتورة سارة حسن | آخر تحديث : 2020/06/03 عدد المشاهدات : 271

محتويات

  • الاشعة السينية
  • مكونات جهاز الأشعة السينية
  • أنواع الاشعة السينية
  • اضرار الاشعة السينية
  • الاشعة السينية للحامل
  • الاستعداد قبل التصوير الشعاعي
  • كيفية الوقاية من الأشعة السينية
  • الخلاصة
  • المصادر

رفضتَ طلب الطبيب لإجراء الاشعة السينية خوفًا من أضرارها؟ هل الأضرار الناتجة عن الاشعة أكثر من فوائدها؟
لا يمكنك توقع الكم الهائل من الأمراض التي يمكن تشخيصها باستخدام الاشعة السينية بداية من مشاكل الأسنان البسيطة وصولًا إلى الأورام الخطيرة التي قد تصيب أي جزء من الجسم.

الاشعة السينية

الاشعة السينية أو أشعة إكس (بالإنجليزية X-ray) هي عبارة عن نوع من الموجات الكهرومغناطيسية يتمتع بقدرة عالية على اختراق الجسم، بدرجات متفاوتة على حسب نوع الأنسجة. 

مكونات جهاز الأشعة السينية

تُستخدم الاشعة في تصوير الأجزاء الداخلية من الجسم للتمكن من فحصها وتشخيص بعض الأمراض الموجودة بها. 

يتم ذلك عن طريق جهاز يتكون من جزئين منفصلين يقف الشخص بينهما؛ الأول يسلط الأشعة على جسم الشخص والثاني يكون في الجهاز المعاكس لاستقبال الموجات التي تمكنت من اختراق الجسم. 

يختلف وضع المريض بالنسبة للجهاز باختلاف نوع الجزء المراد تصويره؛ ففي حالة تصوير الذراع يفضَّل أن يكون الشخص مستلقيًا على السرير مع مد الذراع المراد فحصه بجانبه. 

أما إذا كان الفحص عبارة عن اشعة سينية على الصدر فيفضَّل أن يكون الشخص واقفًا مع وضع اليدين خلف الظهر. 

 أنواع الاشعة السينية

تمكن الإنسان من تطوير التصوير الشعاعي بالأشعة السينية لعدة أنواع مختلفة تعتمد على نوع الفحص، ومن أشهر هذه الأنواع: 

الأشعة التقليدية

في هذا النوع التقليدي تكون الأشعة عبارة عن صورة ثنائية الأبعاد تُستخدم بشكل كبير في تصوير الصدر وتصوير العظام بشكل عام والأسنان بشكل خاص.

قديمًا كانت الأشعة تظهر مطبوعة على أفلام خاصة، وذلك كان يستدعي انتظار المريض والطبيب وقت لطباعة الفيلم.

ولكن حديثًا مع تقدم الأجهزة أصبحت الصور عبارة عن صورة رقمية ترسَل إلى الطبيب مباشرة؛ الأمر الذي وفر الكثير من الوقت. 

في بعض الأحيان يُستخدم هذا النوع من الاشعة السينية لتتبع مسار الصبغة في الجهاز الهضمي للشخص بعد أن يقوم بشربها. 

الاشعة المقطعية (CT scan) 

هو عبارة عن نوع متطور من الأشعة التقليدية؛ إذ يوجد جهاز حاسوب متصل بجهاز الأشعة يعمل على أخذ مقاطع متتالية من الجسم لتكوين صورة ثلاثية الأبعاد ليتمكن الطبيب من فحصها على جهاز الحاسوب، مع مجموعة من الصور ثنائية الأبعاد التي تظهر بدقة عالية. 

هذا النوع من الاشعة السينية يعطي فرصة أفضل لفحص الجسم من مختلف الزوايا. ومن استخداماته:

  • فحص القلب لاكتشاف أي أمراض قلبية.

  • فحص الدماغ لاستبعاد وجود نزف (نزيف) أو كسر بالجمجمة، خاصة في حالات الحوادث أو في حالة وجود أورام

  • فحص جميع أعضاء الجسم وخاصة الرئة لاكتشاف الجلطات وأورام الرئة والتهابها.

  • فحص العظام في حالات الكسور أو وجود الأورام. 

  • فحص المفاصل. 

تصوير الأوعية Angiography 

هذا النوع مختص بتصوير الأعضاء والأوعية الدموية في مختلف أجزاء الجسم؛ ويتم ذلك عن طريق حقن صبغة في جسم الشخص عن طريق قسطرة صغيرة تثبَّت في الأوعية الدموية بالذراع او الساق. 

يوفر تصوير الأوعية بهذه التقنية معلومات كافية عن الوعاء الدموي من ناحية سلامة الجدار من أي ضيق، وخلو مسار الدم من أي عائق مثل الجلطات.
في بعض الأحيان يكون تصوير الأوعية الدموية جزء من عملية أخرى مثل قسطرة القلب

الاشعة السينية للثدي 

نوع خاص من أنواع الاشعة السينية يُستخدم لفحص الثدي؛ إذ يُستخدم في الفحص المبكر لأورام الثدي بمختلف أنواعها وفي مختلف الفئات العمرية، سواء كانت السيدة تعاني وجود أعراض أو لا. 

كما أنه توجد بعض الأجهزة المزودة بتقنية الصور ثلاثية الأبعاد يتمكن عن طريقها الطبيب من فحص الثدي بشكل أكبر وأدق، وهو ما يساعد على الكشف المبكر على أورام الثدي. 

التنظير الفلوري Fluoroscopy 

ينتج صورًا فورية للحركة المستمرة داخل الجسم، مثل حركة الدم أو الرئة أو نبض القلب، وتكون هذه الصور مسجلة وجاهزة للتحليل في وقت لاحق.

كما يظهر التنظير الفلوري صور حية لأعضاء الجسم المختلفة، وفي حال استخدام الصبغة مثل تصوير الأوعية يقوم بتتبع مسار الصبغة في الجسم. 

اضرار الاشعة السينية

كثير من الناس يقلق من الأضرار الجانبية الناتجة من التصوير الشعاعي؛ الأمر الذي يدفع  البعض لرفض عمل الاشعة السينية خوفًا من هذه الأضرار. 

في الحقيقة اضرار الاشعة السينية ليست بهذه الخطورة كما يظن البعض؛ لأن الأشعة المستخدمة في المجالات الطبية يكون الإشعاع فيها بنسبة لا تسبب الضرر الكبير إلا في حالة تكرار الأشعة السينية لمرات كثيرة دون داعٍ لذلك.

تتراوح شدة الأضرار ما بين أضرار تحدث على المدى البعيد نتيجة لتكرار التعرض للأشعة، وأضرار تحدث في نفس وقت التعرض للأشعة نتيجة للتعرض لجرعة كبيرة منها. 

تعد الأشعة المستخدمة في الأسنان نوع من أنواع الأشعة التقليدية التي تختص بفحص الأسنان؛ لذلك أضرار أشعة الأسنان لا تختلف عن أضرار باقي الأنواع من الاشعة السينية ولكن تكون نسبة حدوثها أقل وذلك لأن نسبة الإشعاع بها أقل. 

اضرار الاشعة السينية

  • زيادة نسبة حدوث الأورام الخبيثة. 

  • حدوث طفرات جينية. 

  • حروق في الجلد.

  • فقد جزء من الشعر.

  • متلازمة الإشعاع الحاد نتيجة التعرض لنسبة كبيرة من الإشعاع، وتظهر أعراضها بعد فترة قصيرة من التعرض للأشعة على شكل غثيان وقيء مستمر.  

يعتمد مقدار الضرر الذي يمكن أن يسببه التعرض للإشعاع على عدة عوامل، بما في ذلك:

  • نوع الأشعة؛ إذ تظهر الأضرار أكثر مع الأشعة المقطعية 

  • مقدار التعرض للأشعة 

  • مكان تركز الإشعاع 

  • مدى حساسية جسدك للإشعاع، ومن الفئات الأكثر حساسية: الرضع والحوامل وكبار السن والأشخاص الذين يعانون الأمراض المزمنة  

كما أنه في حال إجراء فحص باستخدام الصبغة قد يسبب ذلك بعض الأعراض الجانبية، ومنها: 

  • الغثيان والقيء 

  • ألم بالمعدة 

  • إسهال 

  • الحساسية المفرطة للصبغة وهي من أخطر الأعراض؛ لذا يجب أن يخبر المريض الطبيب المعالج فور الإحساس بأي من أعراض الحساسية الآتية:
    - الحكة
    - احمرار الجلد
    - صعوبة في التنفس 
    - صعوبة في البلع 
    - تسارع في دقات القلب 

الاشعة السينية للحامل

- على عكس الشائع من الأفكار عن الاشعة السينية والحمل فإن التعرض لأشعة إكس لا يؤثر في سلامة الحمل ولا يسبب الإجهاض، كما أنه لا يسبب مشاكل في المولود مثل المشاكل العقلية أو العيوب الخلقية.

- ولكن التعرض للأشعة في أثناء الحمل يزيد من نسبة حدوث الأورام في فترة الطفولة، وتزيد نسبة حدوثها أكثر في حال استخدام الأشعة المقطعية. 

- ومع ذلك فإنه من الأفضل تأجيل تعرض المرأة الحامل للأشعة السينية إلى بعد الوضع، أما في حال إذا كان التصوير الإشعاعي لا بد منه فمن الأفضل ارتداء البدلات الواقية حول الحوض لتقليل نسبة الأشعة الواصلة إلى الرحم، وإجراء الفحص بعد الأسبوع 12 من الحمل.  

- كما أنه لا يوجد أي خطورة من إجراء التصوير الإشعاعي في أثناء الرضاعة.  

الاستعداد قبل التصوير الشعاعي

- في أغلب الأحيان لا يحتاج المريض لعمل استعدادات معينة قبل التصوير العادي، ولكن قد يطلب الطبيب التوقف عن الطعام والشراب في استخدام التصوير الإشعاعي مع الصبغة.

 - يفضَّل أن يرتدي المريض ملابس مريحة وخفيفة في أثناء التصوير بالأشعة السينية، مع تجنب ارتداء المجوهرات أو أي معادن مثل الساعة. 

- قد يطلب الطبيب أيضًا بعض الفحوصات المعملية للتأكد من سلامة الكليتين قبل استخدام الصبغة حتى وإن كان الشخص لا يعاني أعراض الكلى.   

- في حال إذا كان المريض يعاني حساسية تجاه الصبغة لا بد أن يخبر الطبيب بذلك.

- يشرح الطبيب طريقة استخدام الصبغة كاملة للمريض؛ إذ إن بعضها يكون عن طريق البلع والبعض الآخر عن طريق الحقن. 

- قبل التعرض للأشعة السينية من الأفضل ارتداء البدل الخاصة المصنوعة من مواد مقاومة للأشعة؛ لتقليل نسبة التعرض للأشعة في الأجزاء البعيدة عن مكان الفحص.  

كيفية الوقاية من الأشعة السينية

  • تقليل زمن التعرض للأشعة قدر المستطاع.

  • الوجود في أبعد نقطة مسموح بها بعيدًا عن مصدر الإشعاع.

  •  ارتداء الواقيات المصنوعة من الرصاص للتقليل من التعرض للأشعة.

  • الوجود في الأماكن المحمية ضد الأشعة التي يوجد بها جدران مصنوعة من مواد مخصوصة لمقاومة الأشعة.

  • عدم عمل التصوير الإشعاعي إلا في حالات الضرورة. 

 الخلاصة

أحدثت الاشعة السينية طفرة في تشخيص الأمراض المختلفة وذلك لأنها وسيلة سهلة وسريعة ودقيقة.

توجد عدة أنواع من أشعة إكس أهمها الأشعة المقطعية التي تتميز بعمل مقاطع للجسم وتزود الطبيب بصورة ثلاثية الأبعاد. 

على الرغم من فوائد الأشعة السينية في المجال الطبي إلا أنها تُحدث عدة أضرار في جسم الإنسان منها زيادة نسبة حدوث الأورام الخبيثة ومتلازمة الإشعاع الحاد.

لا تؤثر الأشعة بشكل كبير في الحمل ومع ذلك يفضَّل تأجيلها لبعد الوضع أو بعد الأسبوع 12 من الحمل. 

يمكن التقليل من أضرار الأشعة عن طريق تقليل زمن التعرض وارتداء الملابس الواقية منها.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html