الادوية المهدئه للاعصاب بدون روشتة

الادوية المهدئه للاعصاب بدون روشتة
بواسطة : رضوى اشرف جمال الدين | آخر تحديث : 2020/03/09 عدد المشاهدات : 472

محتويات

  • الادوية المهدئه للاعصاب بدون روشتة
  • أشهر ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة متوفرة
  • طريقة عمل أشهر ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة
  • الآثار جانبية لاستخدام الادوية المهدئة للاعصاب بدون روشتة
  • احتياطات الاستخدام
  • إدمان الأدوية المهدئة للأعصاب
  • عادات صحية أخرى يمكن اتباعها لتهدئة الأعصاب

الادوية المهدئه للاعصاب بدون روشتة

يتسم عصرنا بالسرعة وكثرة الضغوطات، وهو ما يؤثر سلبًا على الصحة النفسية للبعض مسببًا في كثير من الأحيان القلق والاكتئاب. فيلجأ الكثيرون للصيدلية طلبًا لأدوية المهدئة للأعصاب لعلاج هذه الأعراض النفسية، فما هي هذه الأدوية؟
سنتعرف في هذا المقال أكثر على أشهر ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة.

أشهر ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة متوفرة

هناك العديد من هذه الأدوية يمكن صرفها دون روشتة، منها:

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (باروكسيتين) مثل دواء سيروكسات.

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (سيتالوبرام) مثل دواء سيتالو وسبرام.

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (استالوبرام) مثل دواء سبرالكس.

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (سيرترالين) مثل دواء لوسترال.

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (فلوكسيتين) مثل دواء بروزاك.

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة (فلوفوكسامين) مثل دواء فافرين.

طريقة عمل أشهر ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة

تنتمي هذه الأدوية المهدئة لمجموعة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية. والسيروتونين هو أحد النواقل العصبية الموجودة في الدماغ والذي يؤدي أي خلل في نسبته إلى حدوث أعراض نفسية.

تقوم هذه الأدوية بمنع الخلايا العصبية من إعادة امتصاص السيروتونين فتزيد نسبته في الدماغ، الأمر الذي يساعد على تهدئة الأعصاب واستعادة التوازن النفسي.

الآثار جانبية لاستخدام الادوية المهدئة للاعصاب بدون روشتة

تشترك هذه الأدوية في عدد من الآثار الجانبية منها:

  • زيادة الوزن.

  • غثيان.

  • أرق أو نعاس.

  • تشوش الرؤية.

  • جفاف الفم.

  • دوخة.

  • إمساك.

  • إعياء.

احتياطات الاستخدام

يجب الحذر في بعض الحالات قبل البدء في استخدام الأدوية المهدئة، منها:

  • أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية.

  • أمراض الكلى والكبد.

  • أمراض تجلط الدم.

  • حالات الصرع.

  • استخدام أدوية علاج نفسي أخرى.

إدمان الأدوية المهدئة للأعصاب

قد يحذرك الكثيرون قائلين "لا تستخدم ادوية مهدئة للاعصاب بدون روشتة فقد تسبب لك الإدمان"، علمياً هذه العبارة ليست صحيحة تمامًا، فالأدوية المهدئة ليس لها نفس تأثير المخدرات إنما فقط يُساء استخدامها فيعاني المريض من أعراض انسحاب إذا أوقف العلاج فجأة، مثل الغثيان، ورعشة في اليد، واكتئاب، لذلك يفضَّل إيقاف الادوية المهدئة للاعصاب بدون روشتة تدريجيًّا لتجنب حدوث هذه الأعراض.

عادات صحية أخرى يمكن اتباعها لتهدئة الأعصاب

  • ممارسة الرياضة بانتظام كالمشي، إذ تعمل الرياضة على تخفيف التوتر عن طريق تقليل إفراز هرمون الكورتيزول كما تحسن النوم وتجعل الشخص أكثر ثقة ورضا عن صحتة الجسدية.

  • قضاء بعض الوقت مع الأهل أو الأصدقاء؛ فوجود علاقات اجتماعية يساعد على تخطي الأوقات العصيبة ويُشعر الفرد بالأمان.

  • ممارسة اليوجا، فهي معروفة بمدى قدرتها على تحسين الصحة النفسية حتى أن بعض الدراسات وجدت أن تأثيرها يصل إلى درجة تأثير أدوية علاج الاكتئاب، كما أنها تعمل على تحسين ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

  • محاولة تحديد مسببات الضغط العصبي ففي بعض الأحيان يمكن إيجاد حلول لها أو تخطيها.

  • تناول طعام متوازن وبعض المكملات الغذائية مثل اوميجا 3 والشاي الأخضر اللذان يساعدان على تهدئة الأعصاب.

  • الحصول على قدر كافٍ من النوم.

ختامًا، على الرغم من أن هذه الأدوية متاحة للاستخدام دون روشتة فإنه يجب مراجعة طبيب مختص أولًا ووصف الحالة له بدقة ليقرر العلاج المناسب وجرعاته.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html