افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي

افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي
بواسطة : دكتورة سارة حسن | آخر تحديث : 2020/06/25 عدد المشاهدات : 373

محتويات

  • الرهاب الاجتماعي
  • متى تستشير الطبيب
  • ​​​​​​​افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي 
  • الخلاصة 
  • المصادر 

لي صديقة تخشى الذهاب إلى الأماكن العامة بمفردها وترفض التحدث أمام أي مجموعة كبيرة من الأشخاص، كما تجد صعوبة في تكوين صداقات جديدة!

وبما أنها كانت تعلم جيدًا أنها تعاني الرهاب الاجتماعي، فقد بحثت كثيرًا عن أفضل علاج للتخلص منه الرهاب الاجتماعي ،

الرهاب الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي (بالإنجليزية:  (Social anxiety disorder (SAD) ويُسمَّى أيضًا اضطراب القلق الاجتماعي 

هو أحد أشهر أنواع اضطراب القلق النفسي التي يخشى فيها المريض التعامل مع الآخرين، ويفكر كثيرًا قبل النطق بأي كلمة أمامهم، كما يتجنب التجمعات الكبيرة خوفًا من حكم الآخرين عليه وعلى تصرفاته. 

يبدأ الشخص بالشعور بأعراض القلق والتوتر الجسدية، ومنها زيادة نبض القلب، والتعرق الشديد ورجفة في اليدين والأرق

لا يوجد سبب واضح لحدوث الرهاب الاجتماعي، ولكن لاحظ بعض العلماء أن بعض العائلات يعاني معظم أفرادها الرهاب الاجتماعي؛ وهو ما جعلهم يفسرون ذلك بأنه ينتقل عن طريق الجينات. 

ولكن أكثر الفرضيات قوة هي تعرض الشخص لتجربة سابقة في مجتمع جديد عليه أثرت في تفكيره وطريقة تعامله مع الآخرين. 

متى تستشير الطبيب

  • يُفضل استشارة الطبيب عند الشعور بأي من أعراض اضطراب القلق عمومًا، وأهمها تسارع دقات القلب مع شعور بآلام في المعدة ورجفة اليدين؛ وذلك حتى يستطيع الطبيب مساعدته وإرشاده إلى العلاج المناسب لحالته للتخلص من الرهاب الاجتماعي الذي يعانيه.
  •  إذا سيطر القلق والرهاب الاجتماعي على تفكير الشخص وحياته سيطرة كبيرة؛ يدفعه ذلك إلى تجنب الأماكن العامة، كما يصبح غير قادر على التعامل مع الآخرين على نحو يؤثر في عمله. 

افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي

ينقسم العلاج إلى مراحل متتالية لابد للمريض أن يمر بها حسب حالته الصحية وتقييم الطبيب المعالج له، ومن هذه المراحل: 

مرحلة ما قبل البدء بالعلاج الفعلي 

يعتمد العلاج في هذه المرحلة على الشخص نفسه بإرشاد ومتابعة من الطبيب المعالج، وقد صُنفت هذه الطريقة أنها افضل علاج طبيعي للرهاب الاجتماعي. 

ومن الإرشادات التي ينصح بها الطبيب في هذه المرحلة:

  • محاولة التعرف على المرض بطريقة كافية، ومواجهة المخاوف عن طريق التفكير بها أو كتابتها على ورقة ومحاولة الاستعداد مسبقًا قبل حدوث الموقف.

  • تجربة بعض التمارين التي تقلل من التوتر وتتغلب على أعراضه، مثل التنفس البطيء. 

  • تقسيم المواقف الصعبة إلى مواقف صغيرة ومحاولة التغلب عليها.

  • محاولة تركيز المريض على الأشخاص الآخرين وما يفعلونه بدلًا من التفكير في تقييمهم له. 

  • محاولة البقاء في اللحظة نفسها والتوقف عن التفكير عمَّا سيحدث بعد قليل. 

  • اتباع أسلوب حياة صحي، مثل ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي. 

  • التعامل برفق مع النفس وعدم التعامل مع الذات أنها ضعيفة؛ إذ إن الرهاب الاجتماعي مرض نفسي يمكن علاجه. 

جلسات العلاج النفسي 

وتُسمَّى أيضًا العلاج بالتحدث وهو افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي والقلق معًا؛ إذ تمكن هذه الجلسات الشخص من التخلص من الخوف والسيطرة على التوتر، ومن أهم هذه الجلسات: 

جلسات العلاج المعرفي السلوكي للرهاب الاجتماعي (CBT)

تُعَد هذه الجلسات علاجًا نفسيًّا يعتمد على فكرة أن تصرفات الإنسان (السلوك) والطريقة التي يفكر بها (الإدراك) تؤثر في مشاعره.

يبدأ العلاج المعرفي السلوكي عن طريق التحدث مع الطبيب المختص للتعرف على الأفكار التي تدفع الشخص للقلق، ولمحاولة التعرف على أسباب عدم قدرته على التخلص من هذا القلق.

بمجرد التعرف على هذه الأفكار يكون من السهل التقليل من نوبات القلق والسيطرة عليها في حال حدوثها؛ وهو ما يحسن مهارات الشخص في التأقلم. مثال على ذلك:

عند تواجد الشخص بين تجمع كبير من الناس، يبدأ بالتفكير في أن كل الموجودين في المكان ينظرون إليه بنظرات ناقدة ويتوقع دائمًا تعليقات سلبية، ولكن بعد تلقي هذه الجلسات يتمكن من التفكير في هذا الموضوع بواقعية أكثر ويبدأ بمواجهة مخاوفه. 

يستخدم المختص بعض الأساليب في أثناء الجلسات، منها: 

  • مساعدة الشخص في التفرقة بين الخوف المنتِج والخوف غير المنتِج. 
  • مساعدته في التخلص من المشاعر السلبية، والتفكير بواقعية أكثر في المخاوف التي يشعر بها. 
  • تعليمه بعد التقنيات لتخفيف القلق والتوتر والسيطرة على الأعراض، مثل تمارين التنفس والاسترخاء.

يحاول العلاج السلوكي المعرفي تغيير المعتقدات والمواقف؛ لذلك يعتبر البعض هذه الجلسات أحد افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي؛ إذ إنها تعتمد على جزئين؛ بدايةً من التعرف على المرض، ومن ثَم مواجهته.

العلاج السلوكي behaviour therapy

قد يبدو للبعض أن هذا النوع يشبه النوع السابق من الجلسات، ولكن في الحقيقة يرتكز العلاج المعرفي على تنمية الأنشطة الممتعة التي تعطي شعورًا بالرضا؛ في محاولة لعكس نمط تجنب القلق الذي يجعل القلق أسوأ. 

في حين أن تجنب المواقف المخيفة مثل إلقاء كلمة أمام مجموعة من الناس، لا يمنح الشخص فرصة لمواجهتها؛ لذلك يعتمد العلاج السلوكي على ما يُعرف بالتعرض التدريجي.

توجد عدة طرق للتعرض التدريجي تشترك كلها في أنها تعتمد على تعريض الشخص تدريجيًّا للأشياء التي تجعله في قلق، وتُعَد هذه الطريقة أحد افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي.

العلاجات الإلكترونية e-therapies

المعروفة كذلك بالعلاجات عبر الإنترنت أو العلاج النفسي بمساعدة الحاسوب، وهي طريقة فعالة جدًّا كفعالية الجلسات الحقيقية وجهًا لوجه، وتُستخدم هذه الطريقة في الأشخاص الذين يعانون القلق البسيط إلى المتوسط، مع اتباعها لمبادئ العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج السلوكي. 

يمكن لمريض الرهاب الاجتماعي استعمال هذه الجلسات بإشراف من الطبيب المختص أو دون إشرافه، وتوفر هذه الجلسات متابعة للشخص عن طريق الهاتف أو الرسائل النصية؛ لتشجيعه ومساعدته على تطبيق الأساليب التي يتعلمها لتقليل نوبات القلق والسيطرة على الأعراض. 

تُعَد العلاجات الإلكترونية افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي لبعض الأشخاص؛ لما تتمتع به من مزايا بما في ذلك: 

  • سهولة الوصول إليها.
  • إمكانية أدائها من المنزل. 
  • توفيرها كثيرًا من الوقت لبعض الأشخاص وخاصة الذين يقيمون في مناطق ريفية بعيدة ولا يتوافر لديهم فرصة العلاجات وجهًا لوجه. 
  • مناسبتها للأشخاص الذين يرغبون ببقاء موضوع علاجهم النفسي سريًّا. 
  • كما توفر متابعة أكثر للشخص، وترفع الحرج عن أولئك الذين يجدون صعوبة في التحدث مع الأخرين.

مجموعات الدعم النفسي

قد يجد البعض مجموعات الدعم النفسي مفيدة في العلاج؛ إذ إن مشاركة المخاوف والتعرف على أشخاص يعانون المشكلة نفسها ومشاركتهم إياها يساعدهم على التخلص منها. 

تعتمد مجموعات الدعم النفسي على تدريب الأشخاص الذين يعانون الرهاب الاجتماعي على التحدث أمام الآخرين والتغلب على الخوف من المواقف الاجتماعية؛ إذ يُعَد ذلك من أكبر المشكلات التي يعانونها. 

علاج الرهاب الاجتماعي بالأدوية 

يعتقد المختصون النفسيون أن أفضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي هو العلاج النفسي؛ لذلك لا يوجد دواء يصنَّف أنه افضل علاج دوائي للرهاب الاجتماعي، ولكن في بعض الحالات التي تكون فيها الأعراض شديدة قد يلجأ الطبيب إلى وصف بعض الأدوية، مثل: 

بعض الأدوية المستخدَمة لـعلاج الاكتئاب يصفها الطبيب لتخفيف أعراض القلق في بعض حالات الرهاب الاجتماعي.

تشير الأبحاث إلى أن القلق يُحدِث بعض التغيرات الكيميائية في الدماغ؛ فتعمل أدوية الاكتئاب على إعادة هذه المواد إلى نسبتها الطبيعية لتصحيح اختلال التوازن في الرسائل الكيميائية بين الخلايا العصبية.

ومن هذه الأدوية: مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) التي يُعتقد أنها افضل دواء للرهاب الاجتماعي والقلق؛ مع العلم أنها تقلل الأعراض وليست علاجًا نهائيًا.

  • البنزوديازيبينات

البنزوديازيبينات وتُسمَّى أحيانًا المهدئات البسيطة أو المنوِّمات، والتي يصفها المختص لفترة قصيرة من الزمن ضمن خطة علاج طويلة؛ وذلك لما لها من أعراض جانبية. 

علاج الرهاب الاجتماعي بالاعشاب 

يعتقد بعض الأشخاص أن العلاج بالأعشاب أفضل من استخدام العقاقير الطبية؛ وقد يرجع ذلك لما ينتج من أعراض جانبية للأدوية، لكن لا يعتقد الأطباء أن هذه الأعشاب تدخل في العلاج. 

  أعشاب علاج الرهاب الاجتماعي  

  • أشواغاندا Ashwagandha 

التي تُنظم الهرمونات بالجسم، وهي أحد الأعشاب المستخدمة في التراث الهندي.

  • البابونج 

يستخدم بعض الأشخاص البابونج على شكل شاي، ولكن سُجلت بعض الحالات التي ظهرت معها حساسية عند استخدامه. 

  • فاليريان Valerian

لا توجد معلومات كافية عن استخدام هذه العشبة علاجًا لفترة طويلة، أو عن سلامتها في حال استخدامها من قِبل المرأة الحامل أو المرضعة. 

  • لافندر 

يستخدم مشروبًا مثل الشاي أو زيتًا عطريًّا في جلسات التدليك للاسترخاء. 

  • زهرة العاطفة Passionflower 

  • الينسون 

يُستخدم على نطاق واسع لتهدئة الأعصاب، ويعتقد بعض الناس أنه افضل علاج للرهاب الاجتماعي بالاعشاب لما له من أهمية في تقليل التوتر وإرخاء العضلات. 

الخلاصة 

الرهاب الاجتماعي هو أحد أنواع اضطراب القلق العصبي، يخشى فيه الشخص التفاعلات الاجتماعية مع الآخرين. 

توجد مراحل مختلفة من العلاج يمر بها الشخص حسب شدة الحالة والأعراض التي يعانيها. ومن هذه المراحل:

  • مرحلة تعديل السلوك 

مرحلة ما قبل العلاج الأساسي التي تعتمد على الشخص نفسه في محاولة للتغلب على القلق والتخلص منه. 

  • مرحلة جلسات العلاج النفسي

مرحلة جلسات العلاج النفسي يعتقد الخبراء النفسيون أنها افضل علاج للتخلص من الرهاب الاجتماعي، وتشمل بعض الجلسات النفسية مثل جلسات العلاج المعرفي السلوكي للرهاب الاجتماعي. 

في بعض الحالات التي تكون فيها الأعراض شديدة يلجأ الطبيب لوصف بعض الأدوية، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب.

قد يفضل البعض تناول الأعشاب مثل الينسون بدلًا من الأدوية؛ ولكن لا يوجد إثبات علمي لفاعليتها في تقليل الأعراض دون الأدوية.

المصادر 

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html