اعراض سرطان الرئة الحميد

اعراض سرطان الرئة الحميد
بواسطة : مريم جلال الدين | آخر تحديث : 2020/03/31 عدد المشاهدات : 232

محتويات

  • اعراض سرطان الرئة الحميد
  • مضاعفات أورام الرئة الحميدة
  • تشخيص أورام الرئة
  • الخلاصة
  • المصادر

سرطان الرئة الحميد "Benign lung tumor" هو نمو غير طبيعي لبعض الخلايا الموجودة في الرئة مثل خلايا الأوعية الدموية والخلايا الدهنية والخلايا العضلية والليفية والغضروفية وغيرهم.

قد تظهر اعراض سرطان الرئة الحميد في بعض الحالات وتكون بسيطة، وقد لا تظهر أيّ أعراض في حالات أخرى نظرًا لنمو الورم ببطء وعدم تأثيره في وظائف الرئة والأنسجة المحيطة على عكس سرطان الرئة الخبيث سريع النمو والانتشار.

يحدث سرطان الرئة الحميد نتيجة بعض العوامل الوراثية والتدخين وبعض أنواع العدوى الفيروسية مثل فيروس الورم الحليمي البشري.

اعراض سرطان الرئة الحميد

في أغلب الحالات لا تظهر أي أعراض نتيجة السرطان الحميد ويُشخص الورم قدرًا عند إجراء أشعة على الصدر والرئتين لأي سبب آخر مثل الفحص الروتيني الشامل.

قد تظهر بعض الأعراض في بعض الحالات نتيجة نمو الورم الحميد داخل مجرى الهواء مما يسبب ضيق أو انسداد جزء من الرئة وظهور الأعراض الآتية:

  • الكحة المستمرة وصوت الصفير أثناء التنفس نتيجة ضيق مجرى الهواء.

  • ضيق وصعوبة التنفس.

  • الكحة المدمّمة نتيجة تمزق الأوعية الدموية الضعيفة في مجرى الهواء بسبب الكحة القوية.

في حالة الإصابة بالعدوى والالتهاب الرئوي نتيجة تراكم الإفرازات وتجمع البكتيريا والفيروسات في الجزء الضيق من الرئة تسوء اعراض سرطان الرئة الحميد بالإضافة إلى ظهور الأعراض الآتية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

  • الإجهاد وآلام الصدر والبطن نتيجة الكحة القوية المستمرة.

  • صعوبة وضيق التنفس الشديد خاصة مع وجود أمراض رئوية أخرى، مثل: الأزمة التنفسية.

  • الكحة والبصاق الأخضر نتيجة العدوى البكتيرية.

  • فقدان الشهية نتيجة الإعياء.

  • الصداع.

  • احتقان الحلق.

مضاعفات أورام الرئة الحميدة

في حالة وجود أورام الرئة بالقرب من أو داخل مجرى الهواء ونموها الكبير تؤدي إلى ظهور بعض المشكلات مثل:

  • كثرة الإصابة بالعدوى والالتهابات الرئوية المتكررة.

  • تجمع الصديد في جزء من الرئة وتكوين خراج.

  • ضمور وانكماش جزء من الرئة نتيجة انسداده وعدم دخول الهواء.

  • انتفاخ جزء من الرئة عن الطبيعي وصعوبة خروج الهواء منه وتراكم الإفرازات والسوائل داخله.

  • في حالات الالتهاب الرئوي الحاد يمكن انتشار البكتيريا في الدم وانتشار العدوى في باقي أعضاء الجسم.

  • تجمع السوائل في الغشاء البلوري المحيط بالرئتين نتيجة الالتهابات الرئوية الحادة والتهاب الغشاء البلوري.

تشخيص أورام الرئة

يسأل الطبيب عن الشكوى واعراض سرطان الرئة الحميد والخبيث ويجري الفحص الطبي ويطلب إجراء بعض الفحوصات لاستبعاد وجود الأمراض التنفسية الأخرى أو وجود سرطان الرئة الخبيث في مراحل مبكرة أو متأخرة.

  • التحاليل

لا تستخدم التحاليل بشكل كبير في تشخيص أورام الرئة ولكن تساعد بعضها في تشخيص وجود الأنيميا أو العدوى والالتهابات والسرطان الخبيث مثل:

  • صورة الدم الكاملة (CBC) وتحليل الأنيميا لتشخيص فقر الدم الحاد الذي قد يحدث نتيجة السرطان الخبيث، كما يدل ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء في التحليل على وجود عدوى .

  • تحليل سرعة الترسيب وتحليل بروتين سي التفاعلي لتشخيص وجود الالتهابات في الجسم.

  • تحليل وظائف الكبد، إذ ترتفع نسبة انزيمات الكبد في حالة وجود السرطان الخبيث وانتشاره إلى الكبد.

  • في حالة أخذ عينة من أورام الرئة أو إزالة جزء من الرئة تُجرى التحاليل الروتينية قبل الجراحة مثل صورة الدم الكاملة وتحليل تجلط الدم ووظائف الكلى والكبد واختبار وظائف الرئتين.

  • الفحوصات

  • الأشعة السينية (أشعة اكس) تعطي فكرة مبدئية عن مكان وحجم الورم.

  • الأشعة المقطعية (CT) تحدد بدقة مكان وحجم وشكل الورم ومعدل نموه وتحديد بعض التغيرات التي تحدث في السرطان الخبيث وانتشاره إلى أعضاء الجسم.

  • المسح الذري في حالة الشك في وجود سرطان الرئة الخبيث وانتشاره.

  • منظار الشعب الهوائية يفيد في تشخيص وأخذ عينة من الأورام التي تنمو داخل مجرى الهواء.

  • أخذ عينة من الورم لفحص الخلايا عن طريق المنظار أو أبرة مخصصة أو الجراحة.

الخلاصة

في أغلب الحالات لا تظهر اعراض سرطان الرئة الحميد ويُشخص الورم بالمصادفة عند إجراء أشعة على الصدر والرئتين لأي سبب آخر مثل الفحص الروتيني الشامل.

وتظهر بعض الأعراض نتيجة نمو الورم داخل مجرى الهواء مثل:

  • الكحة المستمرة وصوت الصفير أثناء التنفس.

  • ضيق وصعوبة التنفس.

  • الكحة المدممة.

وفي بعض الحالات تحدث المضاعفات الآتية:

  • الالتهابات الرئوية المتكررة.

  • تجمع الصديد في جزء من الرئة وتكوين خراج.

  • ضمور وانكماش جزء من الرئة.

  • انتفاخ جزء من الرئة عن الطبيعي.

  • انتشار البكتيريا في الدم وباقي أعضاء الجسم.

  • تجمع السوائل في الغشاء البلوري.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html