اعراض سرطان الثدي وكيفية الكشف عنها

اعراض سرطان الثدي وكيفية الكشف عنها
بواسطة : منة الله طه محمد | آخر تحديث : 2020/03/21 عدد المشاهدات : 289

محتويات

  • ما هو سرطان الثدي
  • اعراض سرطان الثدي
  • كيفية الكشف عن سرطان الثدي
  • مضاعفات سرطان الثدي
  • الخلاصة

ما هو سرطان الثدي

سرطان الثدي، أو بالإنجليزية(breast cancer) هو تكاثر الخلايا بشكلٍ غير طبيعي؛ ممّا ينتج عنه نموّ في الأنسجة؛ أو ما نسمّيه "ورماً". وقد يُصيب هذا النموّ السرطاني الخلايا المبطّنة لقنوات الحليب، أو الخلايا المبطّنة لفصوص الثدي.

يُعدّ سرطان الثدي أحد أكثر الأمراض التي تهدّد صحة المرأة في هذا العصر. ورغم أنه قد يصيب الرجال إلا أنّ نسبة إصابة الرجال به لا تتعدّى ال1%. وقد زادت برامج الكشف المبكّر عن اعراض سرطان الثدي ،وزادت نسب الشفاء لتصل إلي 95% حال الكشف المبكّر عنه.

اعراض سرطان الثدي

تشمل اعراض سرطان الثدي كلّ تغييرٍ عن الطبيعي في نسيج الثدي، أو افرازاته، أو جلده. ويمكن تقسيم الأعراض إلى:

أعراض مبكرة:

  • ظهور "كتلة" غير مؤلمة وسط نسيج الثدي:

مع التغييرات التي تطرأ على الخلايا، و زيادة عددها؛ تزداد ثخانة الأنسجة في نقطة معينة في الثدي؛ ممّا يُنتج ورماً محسوساً وسط النسيج الطبيعي. قد يظهر هذا الورم في أيّ منطقةٍ في الثدي، إلا أنه عادةً ما يكون في الربع الأعلى الخارجي قرب الإبط والذراع. وهو أكثر اعراض سرطان الثدي شيوعاً.

  • تغيير في إفرازات الحلمة:

وجود ورم دخيل على الأنسجة يؤدّي إلي خَلَلٍ في وظائفها الطبيعية، فالإفرازات الشفّافة التي قد تُفرز بشكلٍ طبيعي وقت الدورة الشهرية، تُفرز في غير أوقاتها، وقد تكون متغيّرة اللون، أو مدمّمة، أو أكثر ثخانة.

  • تغير حديث في شكل أو اتجاه الحلمة:

وجود الورم قرب قنوات الحليب المتصّلة بالحلمة؛ يؤدّي إلي الضغط عليها؛ ممّا يؤثّر على الشكل الخارجي للحلمة التي قد تنكمش، أو يتغير اتجاهها.

أعراض متأخرة:

  • آلام الثدي:

الورم الآخذ فى النمو قد يضغط علي الأعصاب، والأنسجة المحيطة؛ مسبّباً آلاماً حادّة.

  • تجعّد جلد الثدي أو تنقيره مثل جلد البرتقالة (Peau D’Orange):

يضغط الورم على الأوعية اللمفاويّة في الثدي؛ ممّا يؤدّي إلى انسدادها، وبالتالى يتجمع السائل الليمفاوي في الثدي، و يُسبّب تورّمه بشكلٍ ملحوظ ليشبه قشرة البرتقالة.

  • وجود احمرار أو تقشير أو تساقط في الجلد المصطبغ المحيط بالحلمة:

هو عرضٌ نادر الحدوث، يشبه التهابات الحلمة العادية، إلا أنه عادةً ما يصيب ناحيةً واحدة، و لا تصاحبه حكّة، ولا يستجيب للمضادات الحيويّة المُستخدمة لعلاج الالتهابات.

  • ظهور "كتلة" تحت الإبط:

مع تطوّر المرض؛ تنتشر الخلايا السرطانيّة إلي العقد الليمفاويّة الموجودة تحت الإبط؛ فيكبر حجمها.

كيفية الكشف عن سرطان الثدي

أنسب وقتٍ للكشف عن اعراض سرطان الثدي هو بعد انقضاء الدورة الشهرية. و يمكنك اكتشاف هذه الأعراض بنفسك عن طريق:

  1. الوقوف أمام المرآة، و مراقبة حجم، و شكل الثديين، و اتجاه الحلمة.
  2. رفع الذراعين فوق الرأس، و الميل إلى الأمام مع مراقبة حركة الثديين، أو أيّ تغييرٍ في شكل الجلد أثناء الحركة.
  3. الإستلقاء على الظهر، و فحص الثدي بحركةٍ دائرية للأصابع؛ للكشف عن أيّ كتلٍ في نسيج الثدي.
  4. تعصير الحلمات؛ للكشف عن وجود إفرازاتٍ غير طبيعية.
  5. فحص الإبط بحركات دائرية للأصابع.

مضاعفات سرطان الثدي

ترتبط المضاعفات بدرجة انتشار المرض، و العلاج المُستخدم في مواجهته:

مضاعفات انتشار المرض:

  • آلام العظام، و هشاشتها، و التي قد تصل إلي كسور بعد إصاباتٍ طفيفة في حال انتشاره في العظام.
  • آلام الظهر، والرقبة، أو التنميل، و صعوبة المشي في حال انتشاره في العمود الفقري.
  • آلام البطن، واصفرار العين في حال انتشاره في الكبد.
  • الكحّة، و ضيق التنفس، و نفْث الدم في حال انتشاره في الرئة.

مضاعفات العلاج الكيماوي و الإشعاعي:

  • الغثيان والقئ.
  • الإسهال.
  • التهابات الجلد، والأعصاب.

مضاعفات العلاج الجراحي:

استئصال الثدي، و العقد الليمفاويّة قد يؤدّي إلى تورّم الذراع على الناحية المُصابة (Brawny edema)؛ لذا يُنصح بعد الجراحة بحماية الذراع، و تجنّب الإصابات فيه مهما كانت طفيفة.

الخلاصة

الكتل المحسوسة، و افرازات الحلمة، و تغيّر شكل الجلد هي أهم اعراض سرطان الثدي التي يمكن الكشف عنها مبكّراً. ولأنها تتشابه مع اعراض أورام الثدي الحميدة، و الإلتهابات، والتكيّسات؛ ننصح باستشارة الطبيب، والقيام بالأشعة التشخيصيّة (الماموجرام mammogram)؛ لتجنّب القلق الزائد، والتأكّد من التشخيص الذي يساعد في العلاج المبكّر، وزيادة نسبة الشفاء.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html