اعراض القولون العصبي بالتفصيل

اعراض القولون العصبي بالتفصيل
بواسطة : هبة الدعوشي | آخر تحديث : 2020/04/01 عدد المشاهدات : 753

محتويات

  • اعراض القولون العصبى بالتفصيل
  • مضاعفاته
  • ماهي المحفزات التى يمكن أن تسبب اعراض القولون العصبي
  • التشخيص
  • العلاج 

متلازمة القولون العصبي (IBS) هو اضطرابٌ مزمن يصيب الأمعاء الغليظة، ويحتاج إلى رعاية خاصةً على المدى الطويل.

غالباً ما تظهر أعراضه على شكل نوبات غير مستمرة، بمعنى أنك قد تعاني من الأعراض لفترة ثم يتحسن الوضع من تلقاء نفسه مع مرور الوقت. وأحياناً تكون الأعراض حادّة، وتحتاج إلى تناول بعض الأدوية لعلاجها.

لكن بصورةٍ عامة، فإن أغلب اعراض القولون العصبي يمكن تخفيفها عن طريق تحسين النظام الغذائي، ونمط الحياة الخاصّ بك. 

لا تقلق... فإن متلازمة القولون العصبي (IBS) لا تسبّب أيّ تغيّر في أنسجة الأمعاء، ولا تزيد من خطر الإصابة بأمراض سرطان القولون والمستقيم.

اعراض القولون العصبى بالتفصيل

تختلف اعراض القولون العصبي من شخصٍ لآخر، ولكن أكثرها شيوعاً هى:

  • ألم فى البطن: يزيد عند وجود ضغطٍ، وتوتر نفسي، و أيضاً بعد تناول الطعام .

  • تشنّج، وتقلّصات في عضلات البطن. 

  • الشعور بالانتفاخ.

  • خروج الغازات (الريح) بشكلٍ زائد عن المعتاد.

  • الإسهال أو الإمساك. 

  • وجود مخاطٍ في البراز.

مضاعفاته

قد تزداد اعراض القولون العصبي في حدّتها، وتؤدي إلى :

  • الإمساك المزمن الذي قد يسبّب البواسير.

  • التعنية، والشعور بالألم أثناء التبرّز.

  • خروج دم مع البراز في حال حدوث البواسير.

ماهي المحفزات التى يمكن أن تسبب اعراض القولون العصبي

  • الطعام:

يعانى الكثير من الناس من اعراض القولون العصبي عند تناول أطعمة أو مشروبات معينة، مثل: القمح، ومنتجات الألبان، والفواكه الحمضية، والفاصوليا، والكرنب، والقرنبيط، والمشروبات الغازية.

  • الضغط العصبى:

تزداد اعراض القولون العصبي سوءًا خلال فترات التوتر والانفعال، والاكتئاب، والقلق .

  • الهرمونات:

نجد أن النساء أكثر عرضةً للإصابة بـ IBS ، ممّا قد يشير إلى دور التغيرات الهرمونية تحديداً أثناء الدورة الشهرية.

التشخيص

لا يوجد اختبار لتأكيد تشخيص القولون العصبي، ولكن يعتمد التشخيص على الآتي:

- يقوم الطبيب بأخذ معلوماتٍ كافية عنك، وعن تاريخك المرضي والعائلي، وقد يستخدم طبيبك إحدى هذه المعايير للاستفسار أكثر عن الأعراض التى لديك وبالتالي تشخيص حالتك :

  1. معايير روما (Rome criteria):

تحتاج هذه المعايير إلى وجود شرطٍ أساسي وهو ألم البطن و عدم الراحة الذي يستمر غالباً يومًا واحدًا على الأقل في الأسبوع لمدّة ثلاثة أشهر مع توافر شرطيين إضافيين على الأقل من التالي:

  •  ألم أثناء التبرّز. 

  •  تغيّر عدد مرات التبرّز.

  • تغيّر في تناسق شكل البراز وطبيعته. 

        2. معايير مانينغ (Manning criteria):  

تعتمد هذه المعايير على وجود الأعراض الآتية :

  • يقل الألم عند خروج البراز. 

  • الشعور بعدم اكتمال حركة الأمعاء والإخراج.

  • وجود مخاط في البراز.

- ثم يقوم الطبيب بالفحص البدني الكامل ثم فحص البطن بشكلٍ خاص.

-  ثم يأتي دور الفحوصات والتحاليل الآتية:

  • التنظير السيني المرن (Flexible sigmoidoscopy):

حيث يقوم الطبيب بفحص القولون السينى وهو آخر جزءٍ من الأمعاء الغليظة بواسطة أنبوبٍ مرن ذو كاميرا متصلة به من الأمام وضوء لرؤية ما بداخل القولون السيني .

  • تنظير القولون (Colonoscopy):

مثل التنظير السيني، ولكن لفحص القولون بأكمله.

  • الأشعة السينية(X-ray) أو الأشعة المقطعية (CT scan):

تقوم هذه الأشعة بتصوير منطقة البطن والحوض، وتساعد الطبيب على استبعاد الأسباب الأخرى للأعراض التي لديك.

وقد يُستخدم سائل (الباريوم) عن طريق حقنة شرجية لجعل صورة القولون أكثر وضوحًا على الأشعة السينية.

  • اختبارات اللاكتوز (Lactose intolerance tests).

  • اختبار التنفس لزيادة نمو البكتيريا (Breath test for bacterial overgrowth).

  • التنظير العلوي (Upper endoscopy) : لفحص الجزء العلوي من الجهاز الهضمي.

  • اختبارات البراز (Stool tests). 

العلاج 

يرتكز علاج القولون العصبي أساساً على تخفيف أعراضه بحيث يمكنك ممارسة حياتك، والتعايش بشكلٍ طبيعي.

غالبًا ما يمكن السيطرة على اعراض القولون العصبي الخفيفة عن طريق تقليل التوتر والإجهاد، والاستعانة بأخصائي التغذية لتحسين نظامك الغذائي، واتباع الآتي:

  • تجنّب الأطعمة التي تعلم مسبقاً أنها تتسبّب فى حدوث الاعراض لديك، مثل: القمح، ومنتجات الألبان والفواكه الحمضية، والفاصوليا، والفول، والكرنب والقرنبيط، والمشروبات الغازية.

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

  • شرب الكثير من السوائل والماء.

  • ممارسة الرياضة بانتظام.

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.

  • ممارسة تمارين الاسترخاء، وضبط معدل التنفس.

  • تجنّب الجلوتين، حيث تُظهر الأبحاث أن بعض الأشخاص الذين يعانون من IBS يشعرون بتحسن في الأعراض لديهم إذا توقفوا عن تناول الجلوتين والذي يوجد في القمح والشعير.

وتوجد الآن مخبوزات لا تحتوي على الجلوتين تُصنع خصّيصاً للأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه الجلوتين.

  • بالإضافة إلى ذلك قد يوصيك الطبيب بتناول بعض الأدوية الخاصّة بالجهاز الهضمي، وتحسين حركة الأمعاء، واضطرابات القولون، وأدوية أخرى لتقليل نوبات التوتر العصبي، وأعراض القلق والاكتئاب.

إذا كانت لديك أيّ أسئلةٍ أخرى حول اعراض القولون العصبي يرجى مراجعة الطبيب.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html