اعراض القولون العصبي النفسي

اعراض القولون العصبي النفسي
بواسطة : إبراهيم سيد | آخر تحديث : 2020/03/29 عدد المشاهدات : 291

محتويات

  • العلاقة بين المرض النفسي والقولون العصبي
  • اعراض القولون العصبي النفسي
  • كيف تتعامل مع اعراض القولون العصبي النفسي
  • الخلاصة

هل تشعر بالحزن المستمر، وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي كنت تستمتع بها من قبل بالإضافة إلى آلام القولون؟! 

إذاً أنت ربما تعانى من أحد الأمراض النفسية الذي قد يصاحبه اعراض القولون العصبي النفسي (Psychological irritable bowel syndrome). فما علاقة المرض النفسي بالقولون العصبي؟ وما هي اعراض القولون العصبي النفسي وكيف تتخلص منه ؟

المرض النفسي أحد أهم أسباب القولون العصبي، مثل: التوتر والاكتئاب. وقد وجدت بعض الدراسات أن 50% من مرضى القولون العصبي يعانون من مشكلاتٍ نفسيّة. وكانت اعراض القولون العصبي لديهم أشدّ من أعراض القولون العصبي عند الشخص السليم نفسيّاً.

العلاقة بين المرض النفسي والقولون العصبي

  • نسبة المرض النفسي في مرضى القولون العصبي أكبر من نسبته في الأشخاص الطبيعيين خصوصاً في حالات القولون العصبي الشديدة.

  • الاكتئاب هو أشهر الأمراض النفسيّة في مرضى القولون العصبي.

  • نسبة كبيرة من مرضى القولون العصبي النفسي يعانون من التوتر.

  • بعض مرضى القولون العصبي يعانون أكثر من مرضٍ نفسي واحد، وتكون اعراض القولون العصبي النفسي أشدّ.

يشترك مَن يعانون من اعراض القولون العصبي النفسي في التعرّض لبعض المواقف في حياتهم، مثل: الطلاق أو فقدان شخص عزيز أو خسارة كبيرة في العمل. تعتبر تلك الأحداث عوامل مهمة في المرض النفسي، والقولون العصبي النفسي.

فعلي سبيل المثال، الأشخاص الذين تعرّضوا للمعاناة في أحداث الهولوكوست أثناء الحرب العالمية الثانية، وجدت الدراسات أن اعراض القولون العصبي النفسي تنتشر بينهم أكثر ممّن شارك في الحرب ولم يعاني في الهولوكوست.

لا يوجد عادةً أيّ شئٍ غير طبيعي في الجهاز الهضمي لمريض القولون العصبي، هو فقط يعاني من الأعراض.

اعراض القولون العصبي النفسي

  1. الألم: وهو أكثر الأعراض ازعاجاً، ألم شديد في البطن يترّكز أحياناً في اليسار، ويتحسن قليلاً بعد التبرّز، ويزداد أحياناً بعد الأكل.

  2. الإمساك: يختلف شكل البراز حسب حركة الأمعاء، حيث يمكن أن يكون متصل، مثل: الحبل أو على شكل كرات.

  3. الإسهال: نتيجة زيادة حركة الأمعاء بسبب الحساسية الزائدة.

  4. أحياناً يحدث الإمساك والإسهال على فتراتٍ معاً.

  5. رائحة سيئة بالفم.

  6. خروج الريح بكثرة.

  7. بعض المشاكل النفسية مثل الأرق، والتوتر والعصبية.

  8. اضطراب الدورة الشهرية في السيدات في بعض الحالات.

كيف تتعامل مع اعراض القولون العصبي النفسي

  1. التحكم في التوتر والعصبية عن طريق:
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • الطعام الصحي.
  • محادثة الأصدقاء.
  • ممارسة الأنشطة المفضلة.

إن لم تستطع التغلب علي التوتر بتلك الطرق؛ فيجب اللجوء لطبيبٍ نفسي.

       2. علاج المشكلة النفسية الأصلية تحت إشراف طبيب نفسي.

علاج الأعراض:

  • تناول أطعمة غنية بالألياف لعلاج الإمساك.
  • استخدام أدوية لعلاج الإسهال.
  • تجنب الكافيين والتدخين.

وتُستخدم أحياناً أقراص الردّة لاستعادة حركة الأمعاء الطبيعية، حيث تمتص أقراص الردّة السوائل، فتزداد في الحجم، فتحفّز جدار الجهاز الهضمي لتنظيم حركة الأمعاء.

الخلاصة

يوجد علاقة وطيدة بين القولون العصبي والمرض النفسي. يؤدي المرض النفسي للمعاناة من اعراض القولون العصبي النفسي، ويؤدي القولون العصبي إلى بعض أعراض المرض النفسي.

الاكتئاب والتوتر هي أشهر الأمراض النفسية التي تسبّب القولون العصبي. الفوبيا وحالات الهلع تسبّب أيضاً اعراض القولون العصبي النفسي.

يعاني مريض القولون العصبي النفسي من ألم في البطن، الإمساك أو الإسهال، الانتفاخ، بالإضافة إلى أعراض المرض النفسي، مثل: الأرق والتوتر الدائم. وتعاني بعض السيدات من اضطرابات في الدورة الشهرية.

علاج القولون العصبي النفسي يعتمد على التخلص من التوتر ،والعصبية بممارسة الرياضة، والأنشطة المفضلة أو اللجوء للطبيب النفسي، وعلاج المشكلة النفسية الأصلية، وعلاج الأعراض.

لم يتم إثبات العلاقة بين القولون العصبي والمرض النفسي بشكلٍ نهائي، ولكن وجدت عدّة دراسات علاقة بينهم، و قد تحسنت اعراض القولون العصبي النفسي عند التحكّم في التوتر، وعلاج المرض النفسي.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html