اعراض التهاب القولون وطرق التشخيص والعلاج

اعراض التهاب القولون وطرق التشخيص والعلاج
بواسطة : سلمى عادل | آخر تحديث : 2020/03/21 عدد المشاهدات : 353

محتويات

  • ما هو التهاب القولون
  • اعراض التهاب القولون 
  • أسباب التهاب القولون 
  • تشخيص التهاب القولون
  • علاج التهاب القولون 

ما هو التهاب القولون

القولون أو الأمعاء الغليظة هو جزءٌ من الجهاز الهضمي، وهو عبارةٌ عن أنبوب عضلي مجوّف يقوم بامتصاص الماء، والمعادن، ويقوم بالتخلّص من بقايا الطعام بعد الهضم. ينقسم القولون حسب المكان الى أجزاء: الأعور في بدايته، ثمّ القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني الذي ينتهي بالمستقيم. 

التهاب القولون(Colitis) هو التهاب في الطبقة المبطّنة للقولون، والأغشية المخاطيّة. يحدث التهاب القولون مع عدّة أمراض مختلفة في الجهاز الهضمي، و يكون الالتهاب حادّاً أو مزمناً.

اعراض التهاب القولون 

تختلف اعراض التهاب القولون حسب سبب الالتهاب، وتشمل ما يلي:

  • إسهال (مع أو دون وجود دمٍ في البراز).

  • ألم البطن.

  • المغص، والتشنّجات.

  • الانتفاخ.

  • حمّى: تظهر في حالة العدوى.

  • شعور بالحاجة الى التبرّز (يكون أحياناً مصاحَباً بعدم القدرة على التبرّز).

  • رعشة.

  • فقدان الوزن.

  • إحساس بالتعب، والوهَن.

  • ظهور أعراض الجفاف: جفاف الفم، وجفاف العين، وقلة كمية البول، والدوّار.

كما توجد أعراض أخرى عند الإصابة بداء كرون، والتهاب القولون التقرّحي، مثل:

  • قرح الفم. 

  • تورّم المفاصل.

  • التهاب العين.

  • التهاب الجلد.

أسباب التهاب القولون 

يحدث التهاب القولون للعديد من الأسباب، مثل:

  • العدوى: الإصابة بالبكتيريا، أو الطفيليّات، أو الفيروسات، حيث تُسبّب بعض أنواع البكتيريا التهاب القولون، مثل: البكتيريا القولونيّة، والسالمونيلا، والعطيفة، والشيغيلا، واليرسينيا، وعدوى المطُثية العسيرة.

  • التهاب القولون الإقفاري: هو نقص وصول الدم الى أجزاءٍ من القولون، ويحدث في حالات تصلّب الشرايين، والجلطة الدمويّة، أو أمراض الأوعية الدمويّة.

  • الالتهاب المعوي القولوني الناخر: ويحدث للرُضّع حديثي الولادة، وفيه يموت جزءٌ من الأمعاء الغليظة، ويتطوّر إلى حدوث نخر أو ثقوب في الأمعاء، ويُعالَج بالتدّخل الجراحي.

  • التهاب القولون بسبب ردّ الفعل التحسّسي: يحدث في الرُضّع (عمر اسبوعان وحتى عام) بسبب وجود حساسيّة لألبان الأبقار، أو حساسيّة من حليب الصويا.

  • التهاب القولون الغشائي الكاذب: يرتبط هذا النوع باستخدام المضادات الحيويّة التي تؤثّر على توازن البكتيريا الموجودة في القولون؛ ممّا يسبّب تكاثر بكتيريا المطثية العسيرة (Clostridium difficile)، وزيادة كمية السموم التي تفرزها؛ ممّا يسبّب التهاب الأمعاء. 

  • أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD): مثل داء كرون، والتهاب القولون التقرّحي وهم من الأمراض المزمنة.

  • التهاب الأمعاء التقرّحي: من أمراض المناعة الذاتيّة. وفي هذا المرض، يهاجم الجهاز المناعي الأغشية المبطّنة للقولون؛ممّا يسبّب التهابها، وظهور اعراض التهاب القولون.
  • داء كرون: هو مرض التهابي قد يُصيب أيّ جزءٍ في الجهاز الهضمي خاصّةً القولون والأمعاء الدقيقة.ولا يوجد له علاج شاف ولكن يمكن معالجة الأعراض بمضادات الالتهاب ومنع حدوث المضاعفات لتحسين حياة المريض.

تشخيص التهاب القولون

يسأل الطبيب عن التاريخ المرَضي للمريض، و اعراض التهاب القولون الظاهرة، ويطلب الفحوص الآتية؛ لتشخيص التهاب القولون، ومعرفة سببه:  

  •  اختبار الدم الكامل، وفحص عينات البول، و البراز، وفحص وظائف الكلى.
  • سونار البطن، ومنظار القولون.

علاج التهاب القولون 

  • إذا كان لديك التهاب قولون حادّ مع أعراضٍ بسيطة، كوجود إسهالٍ فقط بدون حمّى، أو دماء في البراز ،مع عدم ظهور أعراض الجفاف؛ يمكن أن يتحسّن الوضع خلال أيامٍ قليلة مع الراحة والتغذية الصحيّة، و الإكثار من السوائل لمنع الجفاف.

  • في حالة ملاحظة دمٍ في البراز، أو حمّى، أو إسهالٍ مستمر أكثر من أسبوعين، أو ظهور أعراض الجفاف؛ عليك مراجعة الطبيب المختصّ؛ لتحديد سبب الالتهاب، والعلاج المناسب للحالة.

يعتمد علاج اعراض التهاب القولون على:

  • معالجة السبب الرئيسي وراء التهاب القولون.

  • علاج الجفاف، والمحافظة على كمية الماء والأملاح في الجسم سواءً عن طريق الفم، أو السوائل الوريدية.

  • المضادات الحيويّة في حالة العدوى البكتيريّة.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html