اعراض التهاب الامعاء

اعراض التهاب الامعاء
بواسطة : إبراهيم سيد | آخر تحديث : 2020/05/13 عدد المشاهدات : 380

محتويات

  • التهاب الأمعاء
  • اعراض التهاب الامعاء
  • مضاعفات اعراض التهاب الامعاء
  • تشخيص التهاب الامعاء
  • علاج اعراض التهاب الامعاء
  • التعامل مع اعراض التهاب الامعاء في المنزل
  • الخلاصة
  • المصادر

ألم البطن والإسهال من أشهر اعراض التهاب الامعاء المزعجة جدًّا التي قد تمنعك من ممارسة حياتك بشكل طبيعي.

التهاب الأمعاء

ينقسم التهاب الأمعاء (بالإنجليزية Irritable bowel disease) إلي نوعين: داء كرون والتهاب القولون التقرحي وكلاهما سببه غير معروف، ولكن بعض العوامل تؤثر في نسبة حدوثه مثل:

  • عوامل جينية: يزداد احتمال إصابتك بالتهاب القولون إذا كان أحد أفراد عائلتك يعاني منه.

  • السن: يزداد معدل ظهور اعراض التهاب الامعاء في عمر يتراوح بين 15- 35 عام.

  • يزداد معدل حدوث داء كرون في المدخنين وسكان المدن حيث يزداد معدل التلوث.

  • يزداد معدل حدوث التهاب القولون التقرحي فيمن يتناول أطعمة غنية بالدهون، أو من سبقت إصابته بالتهاب بكتيري في الأمعاء.

يحدث التهاب الأمعاء عندما تهاجم خلايا الجهاز المناعي جدار الأمعاء ولكن السبب في ذلك غير معروف.

اعراض التهاب الامعاء

أعراض مرض كرون

يؤثر مرض كرون في أي جزء من الجهاز الهضمي؛ فيسبب:

  • تقرحات في الفم

  • ألم:
    حيث يبدأ المرض عادة في جزء من الأمعاء موجود في الجانب الأيمن السفلي من البطن وهنا يبدأ الألم، ولكن قد ينتشر  الالتهاب بعدها ويزداد الألم.

  • الإسهال:
    يصاحب التهاب جدار الأمعاء زيادة إفرازات الأغشية المخاطية، وأيضًا نتيجة فقد الأمعاء الغليظة جزء من وظيفتها في امتصاص السوائل؛ فتزداد كمية السوائل في البراز مسببة الإسهال.

  • التهاب الأمعاء الدقيقة يسبب فقدانها لوظيفتها في امتصاص الطعام؛ فتسبب سوء الامتصاص وهو ما يؤدي إلى ضعف عام ونقص الوزن.

  • قد يكون البراز مصحوبًا بالدم.

  • في بعض الحالات يحدث ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

  • قد يحدث ألم والتهابات حول فتحة الشرج.

  • قد تحدث مضاعفات مثل الإمساك أو انسداد الأمعاء.

التهاب الأمعاء التقرحي

التهاب الأمعاء التقرحي يصيب القولون ولا يمتد إلى الأمعاء الدقيقة أو غيرها من أجزاء الجهاز الهضمي.
يبدأ التهاب الأمعاء التقرحي من المستقيم ونهاية القولون ثم ينتشر ليتضمن القولون بأكمله؛ فيعاني المريض من:

  • ألم في البطن ليس له مكان محدد مثل داء كرون.

  • إسهال بسبب فقدان وظيفة الأمعاء الغليظة في امتصاص السوائل.

  • قد يكون البراز مصحوبًا بالدم.

اعراض التهاب الامعاء قد يصاحبها أعراض أخرى في كلا النوعين غير مرتبطة بالجهاز الهضمي، مثل:

مضاعفات اعراض التهاب الامعاء

  • انسداد الأمعاء: ويزداد احتمال حدوثه مع داء كرون ولكنه يكون نادرًا مع التهاب الأمعاء التقرحي.

  • سوء التغذية الذي يحدث مع داء كرون؛ إذ إنه يؤثر في الأمعاء الدقيقة عكس الالتهاب التقرحي.

  • الناسور المعوي:
    في داء كرون تتأثر جميع طبقات جدار الأمعاء فإذا لم يتم العلاج قد يحدث ناسور بين جزئين من الأمعاء أو بين الأمعاء والمثانة، ويؤدي ذلك إلي التهابات شديدة بالمثانة بسبب البكتيريا الموجودة في الأمعاء.

  • يزداد احتمال النزيف من المستقيم في التهاب الأمعاء التقرحي ويندر في داء كرون.

  • يزداد احتمال حدوث ورم في الأمعاء في الالتهاب التقرحي مقارنة بداء كرون.

تشخيص التهاب الأمعاء

  • تُستخدم بعض التحاليل في تشخيص التهاب الأمعاء ولكنها غير متخصصة في التهاب الأمعاء فقط؛ فقد تزداد مع أي التهاب آخر، مثل:
    سرعة الترسيب (ESR)
    تحليل البروتين المتفاعل (CRP)
    صورة دم كاملة (CBC) لتشخيص الالتهابات والأنيميا.

  • تحليل الزلال في الدم Albumin لتشخيص سوء التغذية.

  • للتفريق بين نوعي التهاب الأمعاء:
    تُستخدم الأشعة السينية عن طريق حقنة الباريوم الشرجية: الباريوم هو صبغة تلون جدار الأمعاء ليظهر شكلها في الأشعة، ولكل نوع من التهاب الأمعاء شكل محدد.

  • تحليل عينة من الأمعاء.

علاج اعراض التهاب الامعاء

  • الإستيرويد لتقليل التهابات الأمعاء.

  • أدوية تثبيط المناعة.

  • العلاج الجراحي (في حالة التهاب الأمعاء التقرحي يُنصح بإزالة القولون خلال عشر سنوات لتجنب حدوث ورم).

التعامل مع اعراض التهاب الامعاء في المنزل

  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون.

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات.

  • قلِّل استخدام منتجات الألبان.

  • اشرب كميات مناسبة من الماء لتتجنب الجفاف.

الخلاصة

ينقسم التهاب الأمعاء إلى نوعين يشتركان في العديد من الأعراض، مثل الإسهال وسوء التغذية وآلام البطن.

يتم التشخيص عن طريق تحليل للكشف عن وجود الالتهاب ثم أشعة باستخدام حقنة الباريوم الشرجية لتحديد النوع.

يمكن علاج اعراض التهاب الامعاء عن طريق الإستيرويد أو أدوية تثبيط المناعة، بالإضافة إلى تحسين العادات الغذائية مثل تناول أطعمة غنية بالألياف وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون.

المصادر

Inflammatory bowel disease: Epidemiology & pathology

Inflammatory bowel disease: Diagnosis

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html