اعراض الانزلاق الغضروفي

اعراض الانزلاق الغضروفي
بواسطة : إبراهيم سيد | آخر تحديث : 2020/03/29 عدد المشاهدات : 304

محتويات

  • الانزلاق الغضروفي
  • أسباب الانزلاق الغضروفي
  • أعراض الانزلاق الغضروفي
  • التشخيص
  • علاج الانزلاق الغضروفي
  • الخلاصة

تعاني من آلام الظهر ؟ تمنعك اعراض الانزلاق الغضروفي من ممارسة حياتك اليومية بشكلٍ طبيعي؟! سوف نتعرّف فى هذا المقال على أعراض الانزلاق الغضروفي، علاجه، ومتى ينصح الطبيب بالتدّخل الجراحي.

الانزلاق الغضروفي

يحتوي العمود الفقري على أقراص غضروفيّة مرصوصة بإحكام بين الفقرات، الهدف الأساسي منها هو تقليل تأثير الصدمات، والاحتكاك بين الفقرات. 

يحدث الانزلاق الغضروفي أو ما يُسمى بالإنجليزية (spinal disc herniation) عندما يحيد أحد الأقراص الغضروفيّة عن مكانه الطبيعى لعدّة أسباب.

أسباب الانزلاق الغضروفي

يحدث الانزلاق الغضروفي غالباً بعد الصدمات، مثل: حادث سيارة أو السقوط من مكانٍ مرتفع. ويعتبر التقدّم في العمر أيضاً عاملٌ مهم، حيث يؤدي إلى ضعف الأربطة التي تثبّت الغضاريف في مكانها.

كما يمكن أن يتسبّب التقدم في السنّ وحده في حدوث اعراض الانزلاق الغضروفي خاصةً في مَن يعانون من زيادة الوزن.

يحدث الانزلاق الغضروفي في أيّ مكانٍ في العمود الفقري، وأشهرها الفقرات القطنية والعنقية. وتختلف اعراض الانزلاق الغضروفي حسب مكان حدوثه.

اعراض الانزلاق الغضروفي

تختلف اعراض الانزلاق الغضروفي حسب مكان الإصابة، و إذا ما كان الغضروف ضاغطٌ علي أحد الأعصاب أم لا.

في بعض الحالات لا يحدث أيّ أعراض، ولكن فى حالة ظهور أعراض فإنها تختلف حسب العصب القريب من الغضروف.

  1. انزلاق الفقرات القطنية: يسبّب عادةً عرق النسا، لأنه يضغط على الأعصاب المكوّنة للعصب الوركي؛ فتظهر الأعراض التي تشمل: 

  • المعاناة من حرقان أو تنميل، و أحياناً صدمة كهربائية بدايةً من الورك حتى القدم.

  • يزداد الألم عند الوقوف أو المشي أو أثناء الجلوس. ويترّكز الألم في الرجل من الورك إلى القدم، وفي أسفل الظهر.

          2. انزلاق  الفقرات العنقية: يسبّب نفس الأعراض، ولكن فى الطرف العلوي، حيث يسبّب ألم فى الكتف و الذراع، وتنميل فى اليد.

 تقل اعراض الانزلاق الغضروفي عادةً بعد فترةٍ تتراوح بين أيام إلى عدّة أسابيع. يُعتمد في هذه الفترة القصيرة على المسكّنات، وتقل الأعراض تدريجياً دون الحاجة للتدخل الجراحي.

يضطر المريض أحياناً للتقليل من مهامه اليومية بسبب الألم، ولكن يُنصح دائماً بعدم تجنّب الحركة.

إذا استمر الألم أكثر من أربعة أسابيع؛ يفضّل اللجوء لطبيبٍ متخصص لإجراء الفحوصات.

التشخيص

يعتمد التشخيص على اعراض الانزلاق الغضروفي، ويستعين الطبيب أحياناً بالأشعة ليحدّد الفقرة المتأثرة، ومدى خطورة الوضع.

يطلب الطبيب أولاً الأشعة السينية(X-ray)، ويمكن الاستعانة بالأشعة المقطعية(CT)، و نادراً ما يستعين بأشعة الرنين المغناطيسي(MRI).

علاج الانزلاق الغضروفي

  • تقليل الوزن.

  • استخدام المسكنات لتخفيف الأعراض.

  • العلاج الطبيعي.

  • العمليات الجراحيّة.

في أغلب الأحيان لا يتطلب الوضع اجراء عملية جراحية، حيث أن تقليل الوزن، واستخدام المسكنات لفترةٍ قصيرة كافٍ لتخفيف اعراض الانزلاق الغضروفي .

يُنصح بالقيام ببعض التمرينات تحت إشراف طبيب علاجٍ طبيعي؛ لتسريع عملية الشفاء، و الحدّ من المضاعفات. 

ينصح الطبيب بالعملية الجراحية إذا فشل العلاج الطبيعي. ولكن لخطورة العملية الجراحية لا ينصح بها الطبيب إلا إذا:

  • أعاق الألم القيام بالأعمال اليومية العادية.

  • وُجدت صعوبة في الوقوف والمشي.

  • تطوّر إصابة العصب، مثل: ضعف العضلات، و تنميل الأطراف.

  • وجود مشاكل أخري مثل: احتباس البول.

  • فشل طرق العلاج الأخرى.

  • عدم وجود موانع أخري لدي المريض تمنع القيام بعمليةٍ جراحية.

تتمّ العملية من خلال جرحٍ صغير في أسفل الظهر ثم يقوم الجرّاح بإبعاد العضلات لرؤية العمود الفقري ثمّ يزيل الجزء الضاغط على الأعصاب. بعض الحالات تتطلب تثبيت الفقرات بعد إزالة الغضروف.

بعد العملية الجراحية ينصح الطبيب باستخدام المسكنات لفترة، والاستمرار على العلاج الطبيعي.

تختلف فترة النقاهة بعد العملية حسب تقدير الطبيب.

الخلاصة

اعراض الانزلاق الغضروفي تتلخّص في الألم والتنميل في الرجل إذا كان الانزلاق في منطقة الفقرات القطنية، وفي الكتف والذراع إذا كان الانزلاق في العنق.

أحياناً يحدث بعض المضاعفات، مثل: ضعف العضلات أو فقدان الاحساس، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب في الحال.

لا تحتاج معظم الحالات عملية جراحية، يكفي فقط استخدام المسكنات لفترةٍ قصيرة وستختفي الأعراض.

و يُنصح دائماً بالعلاج الطبيعي لتخفيف الألم، وتجنّب المضاعفات.

 ينصح الطبيب بالتدخل الجراحي فى بعض الحالات إذا استمرت اعراض الانزلاق الغضروفي أكثر من أربعة أسابيع، وفشلت الطرق الأخرى للعلاج.

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html