اسباب التوحد

اسباب التوحد
بواسطة : دكتورة سارة حسن | آخر تحديث : 2020/06/04 عدد المشاهدات : 247

محتويات

  • التوحد 
  • اسباب التوحد عند الاطفال الرضع
  • اسباب التوحد المكتسب
  • اسباب مرض التوحد عند الكبار 
  • العوامل المساعدة على ظهور التوحد 
  • كيف اجنب طفلي مرض التوحد
  • الخلاصة 
  • المصادر 

لديك طفل مصاب بالتوحد؟ تخاف من نسبة حدوث التوحد في أطفالك القادمين؟ هل مشاهدة التلفاز من اسباب التوحد ؟

دعونا نتعرف من خلال هذا المقال على اسباب مرض التوحد في مختلف الفئات العمرية. 

التوحد

مرض التوحد أو الذاتوية أو اضطراب طيف التوحد المعروف بالإنجليزية بـ Autism هو اضطراب في النمو العصبي للطفل؛ إذ يعاني الطفل ضعف القدرة على التواصل والتفاعل الاجتماعي (اللفظي وغير اللفظي) مع قيامه بسلوكيات متكررة ومقيدة. 

تبدأ أعراض التوحد في الظهور في مرحلة الطفولة؛ ففي أغلب الأحيان تظهر علامات التوحد عند الأطفال في عمر سنة، ولكن توجد نسبة لا بأس بها من الأطفال يتمتعون بنمو طبيعي في السنة الأولى وتبدأ الأعراض بالظهور في فترة من 18-24 شهر بطريقة تدريجية حتى سن الثلاث سنوات.  

هل التوحد مرض نفسي ؟
نعم، يُعَد التوحد من أشهر الأمراض النفسية التي تصيب الأطفال، ولكن يصنفه الأطباء مرضًا نفسيًا وعضويًّا في ذات الوقت.  

اسباب التوحد عند الاطفال الرضع

لا يزال سبب حدوث مرض التوحد مبهَم، ويفترض الباحثون أنه لا يوجد سبب واحد لحدوث هذا الاضطراب.

أسباب زيادة مرض التوحد عديدة، منها:

أسباب التوحد الوراثية

هل التوحد مرض وراثي أم مكتسب؟

تُعَد فرضية الوراثة من أقوى اسباب التوحد؛ إذ تدخل الكثير من الجينات في تطورات الدماغ، وحدوث أي خلل في هذه الجينات يؤدي إلى ظهور مرض التوحد. 

في أغلب الأحيان تحدث الطفرات في الجينات في بداية الحمل مع تكون البويضة، أو قد تكون طفرات بسيطة انتقلت عبر الأجيال المتعاقبة. 

تزداد نسبة الإصابة بالتوحد في العائلات التي يوجد بها تاريخ مَرضي للعائلة، كما وُجد أن عائلات الأشخاص الذين يعانون التوحد تنتشر فيها بعض الأمراض النفسية الأخرى، مثل الفصام والاضطراب ثنائي القطب

اسباب التوحد اثناء الحمل 

  • حدوث مضاعفات في أثناء الولادة 

نسبة كبيرة من الأطفال المصابين بالتوحد كانوا يعانون نقص نسبة الأكسجين قبل أو في أثناء الولادة؛ الأمر الذي يؤثر في نمو الدماغ.
كما أن أطفال التوحد غالبًا ما يعانون نقص الوزن عند الولادة. 

  • الحصبة الألمانية 

تُعَد إصابة الأم بالحصبة الألمانية في أثناء الحمل أحد اسباب التوحد القوية؛ إذ يشترك الأطفال الذين يعانون متلازمة الحصبة الألمانية الخلقية في نفس صفات التوحد، ولذلك هناك بعض الأبحاث التي تدعم أن مرض التوحد ما هو إلا شكل آخر من أشكال متلازمة الحصبة الألمانية.

  • بعض الأدوية التي قد تتناولها الأم في أثناء فترة الحمل 

أحد اسباب التوحد هو الأدوية التي تتناولها الأم في أثناء الحمل، ومنها الأدوية المضادة للإكتئاب؛ لذا لا بد من مراجعة الطبيب قبل تناول أي أدوية خاصة في فترة الحمل لمعرفة مدى تأثيرها في الجنين. 

بعض الأمراض التي تسبب التوحد في الأطفال  

  • التصلب الدرني 

يظهر التوحد في نسبة من 25% إلى 50% في الأطفال المصابة بالتصلب الدرني. 

  • التهاب الدماغ

هو نافذة للعديد من الأمراض ومنها التوحد؛ إذ وجد أن الأطفال المصابين بالذاتوية سبق أن تعرضوا إلى التهاب الدماغ.

  •  اختلال في التمثيل الغذائي 

ومن أشهر مشاكل التمثيل الغذائي التي تسبب التوحد هي الفينيل كيتونيوريا التي تحدث نتيجة خلل وراثي؛ إذ إنه أشهر سبب أيضي لحدوث المشاكل العقلية وخاصة التوحد.  

  • التعرض للتسمم بالمواد السامة مثل الزئبق  

الأسباب التي ذكرناها ليست في الرضع فقط بل هي أيضًا من اسباب مرض التوحد عند الاطفال بين عمر من 2 إلى 3 سنوات.

اسباب التوحد المكتسب

هل التلفزيون يسبب التوحد ؟

تشير إحدى النظريات أن التوحد يظهر أكثر في الأطفال المعرضين إلى ضعف في التواصل مع أمهاتهم؛ فيلجأ الطفل إلى استخدام الأجهزة الإلكترونية المختلفة التي يقوم فيها بدور المستقبِل فقط؛ فليس هناك حوار.

تعتمد هذه الفرضية على أن الطفل بحاجة للتفاعل مع أفراد عائلته وبخاصة أمه؛ لتنمية مهارات التواصل الاجتماعي والتطور الفكري لديه. 

قد تبدو هذه الفرضية صحيحة عند مقارنة سرعة انتشار الأجهزة الذكية بين الأطفال وانتشار مرض التوحد في الفترة الأخيرة؛ لكن عدم وجود دراسة معتمَدة يضعف هذه الفرضية فلا يعتبرها الباحثون من اسباب التوحد الرئيسية، 

مشاهدة الطفل للاجهزة الالكترونية لفترات طويلة يحرمه من اللعب واكتشاف العالم إذ أن معظم مهارات الطفل يكتسبها من اكتشاف والتعامل مع العالم من حوله. 
قضاء فترات طويلة امام التلفاز يؤدي إلي اكتساب الطفل سمات التوحد مثل العزلة والتأخر اللغوي بالرغم من تمتعه بقدرات عقلية جيد ومناسبة لعمره على عكس طفل التوحد.

اسباب مرض التوحد عند الكبار

لا يوجد ما يُسمَّى بالتوحد المتأخر وعليه فلا يمكن أن يحدث التوحد في البالغين أو الكبار. 
أما بالنسبة لعلامات التوحد التي قد تظهر فجأة على البالغين فإنها قد تكون أعراض لأمراض نفسية أخرى تشبه أعراض التوحد، ومن أمثلة هذه الأمراض: مرض الرهاب الاجتماعي. 

وفي بعض الأحيان تكون علامات التوحد قد ظهرت في بداية الحياة ولكن بصورة بسيطة لدرجة عدم ملاحظة أحد لها.

العوامل المساعدة على ظهور التوحد

وجود أحد هذه العوامل يرجح نسبة ظهور التوحد في الطفل، ولكنها لا تُعَد سببًا رئيسيًّا من اسباب التوحد، ومن هذه العوامل:

  • كبر سن الوالدين.

  • قصر الفترة بين الحمل والحمل الذي يليه.

  • الأطفال الخدج الذين ولدوا في الأسبوع  26 أكثر عرضة للإصابة بالتوحد.

  • تزداد نسبة حدوث التوحد في الأطفال الذكور عن الإناث.

  •  نقص بعض الفيتامينات لدى الأم في أثناء الحمل مثل الفوليك أسيد، أو نقص الفيتامينات لدى الطفل مثل فيتامين د.

كيف اجنب طفلي مرض التوحد

بما أن المختصين لم يتعرفوا حتى الآن على اسباب التوحد؛ لذلك لا يوجد طريقة واضحة للوقاية منه، ولكن يمكن:

  • إجراء الفحوصات الدورية للأم في أثناء الحمل وللطفل بعد الولادة.

  • الاهتمام بتغذية الطفل وتناول الفيتامينات الضرورية بحسب الحاجة.

  • تطعيم الأم ضد الحصبة الألمانية.

  • الاهتمام بتناول الفيتامينات اللازمة قبل وفي أثناء الحمل.

  • ابتعاد المرأة الحامل عن الأطفال المصابة بالحصبة

  • التعرف على مراحل تطور الطفل العقلية، ومحاولة إدراجه في الحياة الاجتماعية تدريجيًّا. 

الخلاصة

التوحد هو اضطراب في النمو العصبي يحدث للطفل في مراحل مبكرة من النمو.

لا يوجد سبب واضح لحدوث التوحد؛ ولذلك يلجأ المختصون إلى وضع بعض الفرضيات التي تُعتبر من اسباب التوحد. 
وتُعَد العوامل الوراثية من أهم هذه الفرضيات؛ إذ تزداد نسبة حدوث التوحد في العائلات التي يوجد بها تاريخ مَرضي. 

ومن هذه الفرضيات أيضًا: المشكلات التي تحدث في الحمل نتيجة تناول بعض الأدوية، أو الإصابة بالحصبة الألمانية، وبعض المشكلات في أثناء الولادة مثل نقص نسبة الأكسجين في الدم. 

لا توجد طريقة واضحة لتقليل نسبة حدوث التوحد؛ ولكن بعض الإرشادات الصحية مثل تناول الفيتامينات اللازمة في أثناء الحمل تقلل من نسبة حدوثه.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html