أزمة منتصف العمر! المراهقة المتأخرة عند الرجل والمرأة

أزمة منتصف العمر! المراهقة المتأخرة عند الرجل والمرأة
بواسطة : دكتورة شيماء فهمي عز الدين | آخر تحديث : 2020/04/10 عدد المشاهدات : 510

محتويات

  • المراهقة المتأخرة عند الرجل والمرأة
  • علامات المراهقة المتأخرة عند الرجل والمرأة
  • علاج المراهقة المتأخرة
  • الخلاصة
  • المصادر

حيث الاضطرابات النفسية والعاطفية، والرغبة في التغيير وإعادة تحديد الأولويات؛ إنها أزمة منتصف العمر بين سن 45 : 55؛ إذ تظهر المراهقة المتأخرة عند الرجل والمرأة، فتتولد رغبة التعديل على نمط الحياة  ليتناسب على نحو أفضل مع احتياجاتهم العاطفية الجديدة.

المراهقة المتأخرة عند الرجل والمرأة

المراهقة المتأخرة (بالإنجليزية: Midlife crisis) هي أزمة منتصف العمر التي يمكن تسبب اضطرابات نفسية ؛ إذ يبدأ المرء في التفكير بأن عمره قد مضى وأنه لم يحصل على المتعة المتوقعة بوصوله لهذه السن؛ فيشعر بقرب الشيخوخة ويرى ما فاته بلونٍ باهت، ويسأل نفسه بحسرة عن كل اختيار قد اختاره.

في بعض الأحيان، تنتج المراهقة المتأخرة عند الرجل أو المرأة بسبب التغيرات الفسيولوجية مثل: انخفاض مستوى الهرمونات أو انخفاض التمثيل الغذائي، أو قد تحدث نتيجة بعض الأمور الحياتية مثل: وفاة الوالدين أو عدم التقدم المهني.

يمكن أن يمثل الوضع أزمة حقيقية لدى البعض؛ إذ تدفعهم إلى تدمير عائلتهم بحثًا عن علاقة جديدة مع تغيير كامل في الشخصية، والأفكار والمعتقدات؛ لذلك ضروري التعرف على علامات المراهقة المتأخرة، ومن ثَم حل المشكلة.

علامات المراهقة المتأخرة عند الرجل والمرأة

  • شعور بالملل وأن الحياة تسير على وتيرة واحدة كأنك تعيش اليوم نفسه كل يوم، وفقدت الأمل في تحسن الوضع أو تغييره.
  • شعور بعدم الرضا عن الطرف الآخر والرغبة في التخلي عن هذه العلاقة للبحث عن شريك آخر أصغر سنًّا، أو الأسوء من ذلك التفكير في بناء علاقات خارج نطاق الزواج.
  • الشعور بتقدم العمر والرغبة في أن تبدو أصغر سنًّا؛ فتصنع ببعض التغييرات التي تشعرك بصغر سنك وأنك أكثر جاذبية.
  • شراء أشياء لم تكن تريدها أو تحتاجها قط، مثل: سيارة رياضية أو دراجة نارية...
  • الشعور بالملل من حياتك المهنية والرغبة في إحداث تغيير.
  • شرب الكحوليات وتعاطي المخدرات
  • ظهور أعراض الاكتئاب من حزن وفقد الأمل، والأرق وتغيير عادات الأكل.
  • الرغبة في تجربة الأشياء التي فاتتك في الماضي في عمر الشباب.

علاج المراهقة المتأخرة

  • الفحص الطبي

كما ذكرنا يمكن أن تظهر علامات المراهقة المتأخرة تبعًا لانخفاض مستوى الهرمونات الطبيعي مع التقدم في العمر؛ لذا ننصحك إذا كنت تواجه هذه الأعراض باستشارة الطبيب لعمل تحاليل مستوى الهرمونات.

وفي حالة ثبت وجود اضطراب مستوى الهرمونات يمكن أن يوفر لك الطبيب العلاج المناسب؛ مما يساعد في التخلص من أعراض المراهقة المتأخرة.

  • أعد النظر في نظامك الغذائي ومستوى لياقتك البدنية

التغذية الصحية وممارسة الرياضة يؤديان دورًا حيويًّا في عديد من المشكلات الصحية والنفسية؛ فيمكن عن طريق العناية بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة التخفيف من أعراض أزمة منتصف العمر.

التقدم ​​في العمر وما يصاحبه من انخفاض التمثيل الغذائي يُضعف الجسم من بعد قوة؛ لكن باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن مع جدول تمارين رياضية منتظم يمكن التخلص من العديد من أعراض المراهقة المتأخرة عند الرجل.

  • أعد تقييم أولوياتك

منتصف العمر مرحلة جديدة بأولويات جديدة تحتاج أن تعيد النظر في مهامك لتركيز طاقاتك على الأولويات الرئيسية بشكل أفضل؛ فتتمكن من تلبية احتياجاتك الخاصة مع عدم تضييع حقوق الآخرين.

  • عبّر عن مشاعرك واحتياجاتك

كتم المشاعر وعدم البوح بها يمكن أن يسبب كثيرًا من الضغط؛ فإما أن يكون شريكك ذا حكمة يمكنك أن تصارحه بمشاعرك؛ فيمكنكما معًا تخطي هذه الأزمة أو الأفضل استشارة طبيب نفسي يساعدك في السيطرة على هذه المشاعر والتخلص منها.

  • اعرف نفسك

هل يتماشى سلوكك مع قيمك الشخصية؟ المعرفة العميقة للقيم والأولويات ومن ثَم مواءمتها مع السلوك والتصرفات أمر ضروري في أي مرحلة من مراحل الحياة، وخاصةً في مرحلة منتصف العمر؛ فربما أنت بحاجة إلى بعض التغييرات للموازنة بين حياتك ورؤيتك.

  • حسّن علاقاتك الشخصية

بدلًا من البحث عن علاقة جديدة، اعمل على تحسين علاقتك الحالية؛ فيمكن لدعوة شريكك على العشاء أن تفعل الكثير؛ كذلك خصص وقتًا للاستمتاع مع أطفالك، وتقوية العلاقات الشخصية إذ تكون أكثر إشباعًا يساعد في التخلص من المشاعر السلبية لأزمة منتصف العمر.

  • الاستشارة النفسية

أزمة منتصف العمر وما يصاحبها من اضطراب في المشاعر والنفسية خطر يهدد حياتك وحياة من حولك؛ لذا ننصحك بطلب المشورة الطبية إذا لم تتمكن من مواجهة المشكلة بمفردك.

الخلاصة

المرهقة المتأخرة أو أزمة منتصف العمر بمنزلة تحدٍ لكثير من الناس، وإن لم يجري التعامل معها تعاملًا صحيحًا يمكن أن تسبب اضطرابات نفسية، ويمكن أن تنتج عن اضطراب مستوى الهرمونات أو دون ذلك، وبحسب السبب يكون العلاج، والاستشارة النفسية ضرورية إن لم تتمكن من حل المشكلة بمفردك.

المصادر

هل أعجبك المقال؟ نعم لا
google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html google-site-verification: google8dd8c7cf337763da.html